كربوهيدرات لا تفسد الحمية الصحية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كربوهيدرات لا تفسد الحمية الصحية

قد يقع المرء في الحيرة عندما يفكر في الطريق التي يمكنه أن يسيطر على وزنه و يمد جسمه بالطاقة من أجل فاعلية قدراته الجسدية و الذهنية بالطريقة الصحية, في الواقع هناك بعض أنواع الأطعمة الصحية التي يمكنها أن تساعد على تزويد الجسم بالطاقة و المحافظة على الوزن و الصحة العامة, و لكن يجب تناول هذه الأطعمة باعتدال, إن هناك بعض أنواع الكربوهيدرات التي لا تؤثر على الحمية الصحية في حال تم تناولها باعتدال, و في ما يلي أبرز مصادر هذه الكربوهيدرات.

الأرز الأسمر

إن استبدال الأرز الأبيض بالأسمر من الخطوات التي تساعد المرء كي يقي نفسه من مرض السكري, حيث أن الأرز الأسمر يعتبر أغنى بالمواد الغذائية من الأبيض, في الواقع إن الأرز الأبيض مجرد من المواد الغذائية القيمة, و من خلال دراسة أجريت على ما يقارب 200,000 شخص بالغ يتناولون وجبتين من الأرز الأسمر, وجد أنهم أقل عرضة للإصابة بمرض السكري مقارنة بالأشخاص الذين يتناولون الأرز الأبيض.

البوشار

إن إتباع حمية غذائية صحية لا يعني الابتعاد بالكامل عن السناكات, و لكن يجب اختيار أحد هذه الوجبات الخفيفة الصحية, و يعتبر البوشار أفضل البدائل لرقاقات الشبس و غيرها, حيث أنه تناول ما يقارب 100 سعر حراري من البوشار الخالي تقريبا من الدهون يقلل من اكتساب المرء للدهون المشبعة و يزيد من نسب الألياف.

القرع أو الكوسا

ربما أن القرع ليس من الخيارات التي تتبادر لذهن المرء عندما يفكر في تناول أطعمة غنية بالألياف, و لكن في الواقع أن القرع من أحد أفضل الخيارات لتعزيز نسب الألياف المكتسبة, و تكمن أهمية الألياف في كونها قادرة على مساعد الجهاز الهضمي في تأدية عمله, و كما أنها تساعد الجسم في تجنب أمراض القلب المختلفة, و أفضل طريقة لتناول القرع, هي عن طريق تحضير حساء القرع أو قليها بزيت الزيتون.

التوت

إن التوت بشتى أنواعه أحد أفضل مصادر الكربوهيدرات و الألياف الطبيعية, و كما أنه بالإضافة لذلك يمد الجسم بالعديد من المواد الغذائية المقاومة للأمراض, و منها مضادات الأكسدة و المغذيات النباتية, و من بين الفوائد التي تقدمها مختلف أنواع التوت, تبين من خلال بعض الدراسات حول الفراولة و البلوبيري أنها قادرة على تعزيز عمل الدماغ لدى السيدات و تحسين أداء الذاكرة بشكل يومي.