ما هي أنواع الدهون المتواجدة في الأطعمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي أنواع الدهون المتواجدة في الأطعمة

عند سماع كلمة دهون يرتبط الموضوع بالجوانب الصحية السيئة, فيعتقد العديد من أفراد المجتمع بأن الدهون هي المسؤولة عن مختلف المشاكل الصحية, مثل السكري و أمراض القلب و الشرايين, و في الواقع  يوجد هناك بعض الصحة في هذا المعتقد, و لكن ليس كافة أنواع الدهون ضارة, و تؤدي إلى الإصابة بالأمراض, و في ما يلي توضيح لبعض أنواع الدهون المختلفة:

الدهون الجيدة

إن الدهون الجيدة هي عبارة عن الدهون الغير مشبعة, و التي تعتبر أحد العناصر التي تكافح الأمراض الناتجة, عن طريق وجود  كمية دهون زائدة في الجسم, و تقسم الدهون غير المشبعة إلى قسمين, الأول الأحادي و الثاني المتعدد.

يمكن للدهون الأحادية غير المشبعة أن تساعد في خفض نسبة الكولسترول الضار في الدم و الذي يدعى (LDL),  و الذي يعمل على تعزيز الكولسترول الصحي في الدم و يدعى (HDL), و بالنسبة للدهون المتعددة غير المشبعة, فلها خاصية مشابهة للأحادية في مكافحة الكولسترول الضار, و لكن يعتقد الباحثين و الأطباء أن لها قدرة على خفض الكولسترول الصحي أيضا, و لذلك تعتبر الأحادية أفضل من المتعددة و لكن النوعان صحيان.

الدهون الضارة

تعرف الدهون الضارة بالدهون المشبعة, و مصدرها اللحوم و الألبان و مشتقاتها, بحيث تكون  هذه  الدهون صلبة في درجة الحرارة الاعتيادية, و تعد مسؤولة عن ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الدم, و تتسبب في العديد من المشاكل الصحية مثل انسداد الشرايين و أمراض القلب و الشرايين الأخرى, و ينصح الأطباء بتجنب تناول هذه الدهون قدر المستطاع.

و لكن لا تعتبر هذه الدهون دائما ضارة, فهي مصدر مهم للفيتامينات و المعادن,  كما تعتبر الدهون المشبعة من مصدر نباتي مثل زيت جوز الهند مفيدة كونها تتحلل بشكل مختلف في الجسم و تفيد في عمليات الأيض.

الدهون السيئة

تعتبر هذه الدهون من أسوأ أنواع الدهون, و هي عبارة عن دهون متحولة أو ما تسمى بالدهون المهدرجة, و تنتج هذه الدهون عن طريق مرور الزيوت النباتية بعملية الهدرجة, و  تكثر في الأطعمة المصنعة أو الوجبات السريعة, و تشمل البطاطس المقلية و الحلويات و غيرها.

لا يقتصر الضرر الناتج عن الدهون المهدرجة في رفع نسبة كولسترول (LDL), بل يتعدى إلى خفض نسب الكولسترول الجيد (HDL) في الدم.