قصة فيلم Collateral Beauty

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
قصة فيلم Collateral Beauty

فيلم Collateral Beauty

يصنّف فيلم Collateral Beauty ضمن أفلام الدراما الأمريكيّة التي ظهرت على الشاشة في 2016 وهو فيلم من كتابة ألان لوب وإخراج ديفيد فرانكل، تتمحور قصة فيلم Collateral Beauty حول إحدى الشخصيّات الإعلاميّة المشهورة التي تعيش في مدينة نيويورك حيث تتعرّض هذه الشخصيّة لمأساةٍ تتمثّل في فقدان ابنته ليصاب بحالةٍ نفسيّةٍ تدفعه للانعزال، تمّ عرض الفيلم في مهرجان دبي السينمائي في 2016 لأوّل مرّة ليحقّق إيراداتٍ وصلت إلى 88 مليون دولار وشارك في الفيلم الممثل المميّز ويل سميث وإدوارد نورتون وغيرها من الأسماء اللّامعة.

قصة فيلم Collateral Beauty

تتحدّث قصة فيلم Collateral Beauty عن أحد المدراء التنفيذيين الناجحين لشركة إعلان هو هوارد إنليت الذي يصاب بالاكتئاب بعد وفاة ابنته المأساوية فيقضي معظم وقته وحيدًا دون أن يأكل أو ينام بينما يقضي دوامه في المكتب في بناء سلاسل وهياكل الدومينو، ممّا يؤثّر على أداء الشركة لتخسر عددًا من العملاء المميّزين وتصبح الشركة مهدّدةً بالإفلاس ممّا يستدعي تدخّل أصدقاؤه بالشركة ويت ياردشام وكلير ويلسون وسيمون سكوت، الذين يقومون باستئجار محقّقٍ خاصٍ هي سالي برايس من أجل جمع الأدلّة التي تؤكّد أن هاوارد غير لائقٍ صحيًا لإدارة الشركة بهدف السيطرة على إدارتها.

تقوم المحقّقة سالي باعتراض 3 رسائلٍ كتبها هاوارد والتي تتحدّث عن الحب والوقت والموت وتقدمها للثلاثي ويت وكلير وسيمون الذين يستأجرون ثلاثة ممثّلين هم بريجيت ورافي وآمي للتنكّر في ثوب الموت والوقت والحب، لتقوم سالي بتسجيل هذه اللقاءات ثمّ محي الشخصيّات رقميًا لجعل هاوارد يبدو غير متّزن عقليًا ممّا يسمح لهم بيع الشركة.

تستمر قصة فيلم Collateral Beauty بأحداثها الشيّقة حيث يواجه هاوارد كلًا من بريجيت ورافي وآيمي الذين يتلاعبون به حتّى يقتنع بوجود مشاكل عقليّةٍ فيجتمع مع مجلس الإدارة ويعترف بتدميره للشركة مقدّمًا الشكر لأصدقائه قبل أن يوقّع على الوثائق الخاصة بالتنازل عن منصبه، تتوالى الأحداث المتناقضة في الفيلم حتّى تصل إلى نهايةٍ غير متوقّعةٍ والتي جعلت من الفيلم يحصل على تقييم 6.8 من 10 حسب موقع الآي أم دي بي، وعلى الرّغم من كلّ ما ذكر سابقًا فقد اتفق العديد من النقّاد بأن الفيلم لم يرتق للمستوى المأمول منه وتمّ تصنيفه كواحدٍ من أضعف أفلام الممثّل ويل سميث.

أبطال فيلم Collateral Beauty

  • ويل سميث: ويلارد كارول سميث جونيور ممثّل أمريكي من مواليد 1968 تم تصنيفه كأقوى ممثّل في هوليوود بحسب مجلة نيوزويك في 2007 وحصل على عددٍ من جوائز الغولدن غلوب والأوسكار والغرامي، شارك في قصة فيلم Collateral Beauty بدور هاوارد.
  • إدوارد نورتون: لعب دور وايت ياردشام، وهو صانع أفلام وممثّل أمريكي من مواليد 1969 حصد عددًا من الجوائز والترشيحات في الغولدن غلوب والأوسكار.
  • كيرا نايتلي: في دور إيمي، الحسناء البريطانية من مواليد 1985 تمّ ترشيحها لثلاث جوائز غولدن غلوب وجائزتين للأوسكار.
  • مايكل بينيا: في دور سيمون سكوت، من مواليد 1976 وهو ممثّل وموسيقي أمريكي.
  • نعومي هاريس: في دور مادلين إنليت ممثّلة إنجليزيّة من مواليد 1976 اشتهرت بعد مشاركتها في أفلام جيمس بوند Skyfall وSpectre.
  • يعقوب لاتيمور: من مواليد 1996 وهو مغنّي راب وممثّل أمريكي شارك في أفلام متعدّدة كفيلم Detroit وThe Maze Runner وCollateral Beauty حيث شارك في دور رافي.
  • كيت وينسلت: صاحبة دور كلير ويلسون ممثّلة إنجليزيّة من مواليد 1975 اشتهرت بأدائها للأعمال الدراميّة وهي من بين القليلين الذين فازوا بجوائز الأوسكار وإيمي وجرامي.
  • هيلين ميرين: في دور بريجيت، من مواليد 1945 وهي ممثّلة إنجليزية وواحدة من الفنانين الذين حققوا التاج الثلاثي بالنيابة.

55003 مشاهدة