قصة فيلم هيبتا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩
قصة فيلم هيبتا

فيلم هيبتا

صدر فيلم هيبتا في سنة 2016 وقد بلغت أرباحه 10 مليون جنيه مصري، ونال الفيلم شعبية طاغية لأنه ناقش عددًا من القضايا العاطفية التي تهتم بها فئة الشباب بالمجتمع المصري، وهو مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم لمحمد صادق، وهي تعني أوجه الحب السبعة، وبالإضافة إلى ذلك فقد حازت أغنية الفيلم لدنيا سمير غانم إشادة الجماهير التي تفاعلت مع الفيلم ورأت فيه تجسيدًا لمعاني الحب المختلفة، والفيلم من إخراج هادي الباجوري ومحمود زهران أما السيناريو فقد كتبه وائل حمدي، وقد أدى ماجد الكدواني الدور الأهم في الفيلم وبلغ مستواه ذروته الفنية، وسيتناول هذا المقال قصة فيلم هيبتا.

قصة فيلم هيبتا

يحكي فيلم هيبتا مراحل الحب المختلفة وكيف يتنقل من حالة لأخرى، وذلك من خلال محاضرات دكتور شكري الذي يقوم بدوره الفنان ماجد الكدواني الذي يشرح للناس كيف يبدأ الحب وكيف ينتهي وكيف يمر بحالات متنوعة تختلف باختلاف طبيعة العلاقة العاطفية وطبيعة شخصية المحبين، ويبدأ دكتور شكري في شرح أربعة قصص من قصص الحب المختلفة حيث تشهد كل قصة تميزًا عن القصة الأخرى.

فتنشأ واحدة منها حالة من الحب بين أطفال ما زالوا في المدرسة فيتواعدان وتكبر قصة حبهما مع الوقت، ثم قصة أخرى وهي قصة دينا وكريم اللذان يُغرمان ببعضهما في سن المراهقة، لكن تنشب بينهما أمور تباعد بينهما ثم يجمعهما الحب معًا، أما قصة علا ورامي فهي توضح كيف أن الإنسان يمكن أن يتورط في قصة حب غير مناسبة، وكيف يمكن بسهولة أن يتورط بحب شخص غير ملائم له ولا لظروفه التي يمر بها، فمحور فيلم هيبتا يدور حول الحب بأشكاله المختلفة وكيف يصبح الإنسان أسيرًا لقلبه دون عقله فيقع في المشكلات واحدة بعد أخرى.

أبطال فيلم هيبتا

تعود شعبية فيلم هيبتا الكبيرة إلى الأدوار الرائعة التي أداها مجموعة من ألمع النجوم بمصر رغم أن الكثيرين منهم من فئة الشباب، بالإضافة إلى تميز التصوير والإخراج، ويمكن توضيح عددًا من أبطال فيلم هيبتا فيما يأتي:

ماجد الكدواني

وُلد ماجد الكدواني في 10 ديسمبر 1967، وهو فنان مصري نجح في الكثير من الأعمال الكوميدية والدرامية في السينما والتلفاز، وقد بدأ مشواره الفني في منتصف التسعينيات، ومن أشهر أعماله الفنية: جاي في السريع و الرهينة وطير إنت، وقد درس فنون جميلة و حصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية، وأثناء دراسته في معهد الفنون المسرحية بدأ مشواره الفني الناجح بعدد من المسرحيات ثم شارك في عدد من الأعمال التليفزيونية مثل "نحن لا نزرع الشوك".

عمرو يوسف

درس عمرو يوسف الحقوق والقانون الدولي، وقد بدأ مسيرته الفنية في سنة 2002 كممثل إعلانات، وفي عام 2005 التحق عمرو بقناة روتانا كمذيع لمدة سنتين، وفي عام 2007 قدم عمرو يوسف موهبته في الجزء الأول لمسلسل "الدالي" مع نور الشريف ثم شارك في الجزء الثاني منه عام 2008، وفي عام 2009 انضم عمرو لفريق عمل مسلسل "هانم بنت باشا" مع الفنانة حنان ترك.

أحمد مالك

كانت أول مسيرة أحمد مالك وهو في عمر 10 سنوات في مسلسل "أحلامنا الحلوة" مع فاروق الفيشاوي، حيث أخرج المسلسل علي عبد الخالق عام 2005، وفي عام 2008 شارك مالك في فيلم "مفيش فايدة" مع بسمة ومصطفى قمر ولكن بدايته الحقيقية كانت في مسلسل "الجماعة" مع إياد نصار وأحمد الفيشاوي، وكان مسلسل الجماعة أحد العلامات الفنية الفارقة، وهو من تأليف السيناريست وحيد حامد ومن إخراج محمد ياسين عام 2010، حيث جسّد مالك دور حسن البنا وهو شاب وحاز استحسان النقاد والجمهور، حيث تناول المسلسل قضية جماعة الإخوان والدعاة الذين تأثروا بهم مثل سيد قطب وغيره، وفي عام 2011 شارك مالك في مسلسل "الشوارع الخلفية" مع ليلى علوي وجمال سليمان ومن إخراج جمال عبد الحميد.