في أي عمر يمكن لطفلك أن يصوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٤ ، ١٤ أبريل ٢٠٢١
في أي عمر يمكن لطفلك أن يصوم


في أي عمر يمكن لطفلك أن يصوم؟

هل يمكن أن يصوم الأطفال كالأشخاص البالغين؟ يقول الدكتور ذو الفقار أحمد أخصائي التخدير في بومونت: "أنّ هنالك حالات معينة يكون فيها الشخص غير قادر على الصيام، وبالتالي يباح له الإفطار، لأن الجسد هبة من الله، ويجب علينا التعامل معه بعناية[١] أما بخصوص الأطفال فتوصي بعض المجموعات الدينية ببدء تعليم الأطفال الذين يقتربون من سن البلوغ كيفية الصيام، كما أنّه من المهم معرفة أن الأطفال لا يصومون لفترة طويلة كالبالغين، لكونهم معرضين لبعض مخاطر الصيام نتيجة الأسباب الآتية:[٢]


  • حجم الطفل الصغير.
  • زيادة معدل العمليات الأيضية داخل جسم الطفل.
  • عدم مقدرة الطفل على التواصل مع الآخرين، أو أن يساعد نفسه في الحصول على الطعام عند الحاجة لذلك.


يصعب على الأطفال الصغار الصيام؛ لصغر حجمهم ولزيادة العمليات الأيضية لديهم، ومع ذلك يمكن البدء بتجربة الصيام عند الاقتراب من سن البلوغ.


هل من الآمن أن يصوم الطفل؟

ما تأثير الصيام على طفل بعمر 11 سنة؟ قد يستخدم الصيام المتقطع كوسيلة يمكن من خلالها تقليل الوزن، حيث إنه يشبه الأنظمة الغذائية التي لا تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، مع أهمية تجنّب الأطفال الصغار القيام به،[٣] حيث يقر الإسلام بأنّ صيام شهر رمضان لا يجب على الأطفال دون سن البلوغ، مع أهمية أن يكون صيامهم لساعات معينة تحت إشراف الوالدين المباشر، لكون الصيام لفترات زمنية طويلة يمكن له التأثير بالطفل على النحو الآتي:[٢]



  • في حال صيام الطفل الصغير لفترات طويلة: بحيث تستغرق المدة جميع ساعات النهار؛ فقد يتم حينئذٍ استخدام البروتين لتكوين الجلوكوز من العضلات، وفي حال الصيام لمدة أطول يتم استخدام الدهون كمصدر للطاقة الكيتونية، ليؤدي ذلك إلى ضعف العضلات.
  • في حال صيام الطفل بعمر 11 لفترات طويلة: قد يحدث الجفاف، وما يصاحبه من أعراض مثل انقطاع البول والتشنجات العضلية.


يقر الإسلام بأن صيام شهر رمضان لا يجب على الأطفال دون سن البلوغ، ولكنهم يستطيعون المشاركة في الصيام لساعات معينة تحت إشراف الوالدين.


نصائح لتعويد الطفل على الصيام شيئًا فشيئًا

ما هي وجبة السحور التي يُنصح بها للأطفال؟ مع بدء شهر رمضان المبارك قد يتعرض الأطفال لبعض التغيرات في نمط الطعام وموعد النوم، ولذلك قامت الدكتورة كالبانا سينغوبتا أخصائية طب الأطفال في دبي باقتراح مجموعة نصائح للمساعدة في تعويد الطفل على الصيام، والتي تشمل الأمور الآتية:[٤]


  • يجب وضع الأطفال في الفراش مبكرًا من أجل استيقاظهم في وقت السحور، كما سيساعدهم ذلك على البقاء بحالة يقظة خلال ساعات النهار.
  • يجب أن يتضمن السحور على أطعمة صحية ذات محتوى عالي من الطاقة، كما يفضل تناول الحليب والبيض وشرب العصائر الطازجة.
  • يجب أن يتجنب الأطفال الصيام بدون سحور لأنه سيضعفهم. في الوقت نفسه، يجب عليهم عدم الإفراط في تناول الطعام.
  • يفضل أن يقوم الأطفال بالنوم بعد تناول وجبة السحور بألا يقل معدل ساعات نومهم طيلة اليوم عن 8 ساعات، مع أهمية أخذ قيلولة خلال ساعات النهار.
  • يجب تجنب ممارسة التمارين الرياضية عالية الشدة، لأن ذلك قد يجعل الأطفال يشعرون بالضعف والتعب.
  • يفضل اشراك الأطفال في إعداد الإفطار ومكافأتهم بإعداد طبقهم المفضّل، وبدء الإفطار بالتمر والماء، مع أهمية تجنب الأطعمة المقلية والحلويات المليئة بالسكر.
  • يفضل تضمين الشوربات في وجبة الإفطار، لكونها تعد وجبة صحية تعمل على توفير الأملاح والمعادن الضرورية للطفل.
  • يجب أن يكون السحور ممتعًا لهم من خلال مشاركة بعض القصص عن صيام الأهل الأول، ودون استعجال.
  • يجب جعل يومهم ممتعًا بإشراكهم في عبادات مختلفة مثل الصدقة وإطعام الأطفال الفقراء والصلاة مع الأسرة.


هذه مجموعة من النصائح القيمة التي من شأنها المساعدة في تعويد الطفل على صيام شهر رمضان المبارك.

في أي عمر يمكن لطفلك أن يصوم من منظور شرعي؟

إنَّ التكاليف الشرعية فرضت على المسلم البالغ فقط، فقد ورد في حديث رسول الله-صلى الله عليه وسلم- قوله: "رُفِع القلمُ عن ثلاثةٍ: عن النَّائمِ حتَّى يستيقظَ وعن الغلامِ حتَّى يحتلِمَ وعن المجنونِ حتَّى يُفيقَ"، لذلك فإنَّ الطفل يؤمر بالصيام من باب الترغيب والتحبب في السابعة من عمره قياسًا على الصلاة حتى يعتاد على الصيام ومشقاته، وبناءً على بنية الطفل وقدرته على التحمُّل يؤمر بالصيام من قبل والديه.[٥]

حكم من يجبر طفله على الصيام في رمضان مع عدم تحمّل طفله لذلك

لا يجوز إجبار الطفل على الصيام في حال عدم قدرته على ذلك، حتى لا يؤدي به إلى الشدة وينفر من الصيام ومن التكاليف الشرعية، وفرضُ الصيام على الطفل في سنِّ العاشرة قياسًا بالصلاة مقيدٌ بتحمُّل الطفل وطاقته والله أعلم.[٥]

المراجع[+]

  1. "Medical considerations when fasting during Ramadan", beaumont, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "When Should Children Begin Fasting?", pediatriceducation, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  3. "Is Intermittent Fasting Safe For My Child?", gachildrens, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  4. "Ease your child's Ramadan fasting with these tips", khaleejtimes, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "متى يجب أن يصوم الطفل، وكيف نتعامل مع الطفل الصائم دينياً ومعنوياً ونفسياً؟"، دار الافتاء الأردنية، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2021. بتصرّف.