فوائد ورق الغار للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠
فوائد ورق الغار للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

ورق الغار

تأتي أوراق الغار من نبتة الغار Laurus nobilis, وتنتمي هذه النبتة إلى عائلة الغار، والتي تنتشر بشكل شائع في مناطق من آسيا وأمريكا، وتعرف هذه العائلة بأنها دائمة الخضرة، وتختلف نبتة الغار عن النباتات الأخرى التي تنتمي لنفس العائلة لأنها تنمو في المناطق المحيطة للبحر الأبيض المتوسط.[١].


وكانت تستخدم أوراق الغار قديمًا في استخدامات عديدة كمدر للبول، أو كمادة تؤدي إلى زيادة التعرق ولا يوجد دراسات كافية حول هذه الاستخدامات القديمة، ولكن هناك دراسات حديثة اقترحت فوائد أخرى لورق الغار مثل الحماية من السرطان والمساهمة في تنظيم مستوى السكر في الدم والتقليل من الالتهاب في منطقة الجرح وغيرها.[١].

فوائد ورق الغار للجنس

لا يوجد دراسات علمية تثبت أو تنفي تأثير ورق الغار على الجنس لدى الإنسان، ولكن هناك دراسة تم إجراؤها على ذكور الفئران حول تأثير مستخلص ورق الغار على دوالي الخصية، وتمت هذه الدراسة على 20 فأرًا، حيث تم تقسيمهم إلى أربع مجموعات:

  • مثلت المجموعة (أ) عنصر التحكم.
  • أما المجموعتين (ب) و(ج) تم إخضاعهم إلى عملية جراحية تم فيها ربط وريد الخصية اليسرى لتحفيز تكوّن دوالي الخصية لديهم.
  • خضعت المجموعة (د) لنفس العملية بشكل صوري فقط بدون ربط أوردتهم.
  • بعد ذلك تم تقديم مستخلص ورق الغار عن طريق الفم بجرعة 60 ملغ\كغ يوميًّا للمجموعة (ب) فقط ولمدة 10 أسابيع، وبعدها تم تشريح الفئران وظهرت النتائج على المعايير الآتية:


  1. حجم ووزن الخصيتين: بمقارنة المجموعة (ج) مع المجموعة (أ- عنصر التحكم) كان هناك نقصان ملحوظ بحجم ووزن الخصية لديهم، بينما كانت هذه النتائج أفضل وبصورة ملحوظة لدى المجموعة (ب) التي استهلكت مستخلص ورق الغار.
  2. مؤشرات الحيوانات المنوية في البربخ: كانت نتائج مؤشرات الحيوانات المنوية الموجودة في البربخ (العدد، الحركة، والشكل) أفضل في المجموعة (ب) بشكل ملاحظ مقارنة بالمجموعة (ج).
  3. الشكل النسيجي للخصيتين: عند تشريح خصى الفئران تم ملاحظة أن نسيج الخصى لدى فئران المجموعة (ب) أفضل بكثير من الشكل النسيجي لها لدى المجموعة (ج)، بل وكادت تكون أقرب ما يكون للمجموعة (أ- عنصر التحكم).


وبهذا اقترحت هذه الدراسة أنه من الممكن أن يكون لاستهلاك ورق الغار دور علاجي آمن للحماية من عقم الرجال الناتج عن ربط وريد الخصية الأيسر[٢].


محاذير تناول ورق الغار

يعد استهلاك ورق الغار وزيته بالكميات الموجودة في الطعام عن طريق الفم آمنًا، أما استهلاكه بالكميات العلاجية فيكون آمنًَا إذا كان خلال فترة قصيرة، كما أنه لا يوجد حتى هذا الوقت معلومات علمية كافية حول الجرعات المناسبة لاستهلاك ورق الغار، ولكن هناك العديد من الحالات التي ينبغي الحذر فيها من استهلاك ورق الغار، ومنها ما يأتي[٣]:


  • إذا تم طهي الورقة كاملة مع الطعام: ينبغي مراعاة إزالتها من الطعام وعدم تناولها مباشرة؛ ففي حال تناولها كاملة عن طريق الفم لن يتم هضمها جيدًا وستؤذي الجهاز الهضمي، ومن الممكن أن تعلق في الحلق أو في مكان ما من الأمعاء وبذلك يكون تناولها غير آمنًا.
  • قبل الخضوع لأي عملية جراحية: ينصح الأطباء بالتوقف عن استهلاك ورق الغار على الأقل لمدة أسبوعين قبل الخضوع لأي عملية جراحية؛ لأن تعرّض الجسد لورق الغار بالإضافة إلى تأثير التخدير عليه يؤدي إلى إبطاء عمل الجهاز العصبي المركزي بصورة كبيرة؛ فقد ثبت تأثيره في إبطاء عمل الجهاز العصبي المركزي.
  • خلال الحمل والرضاعة: ينبغي للحامل أو المرضع أن تبتعد عنه من باب الحيطة والحذر؛ لأنه لا يوجد معلومات كافية حول إمكانية استهلاكه خلال الحمل والرضاعة.
  • الإصابة بمرض السكري: من الممكن أن يؤثر استهلاك ورق الغار على التحكم بمستوى السكر في الدم، لذلك في حالة استهلاك مريض السكري لورق الغار كعلاج يجب مراقبة مستوى السكر في الدم لديه بعناية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "5 Possible Uses for the Bay Leaf", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-19. Edited.
  2. "CONSUMPTION OF BAY LEAF (A FOOD SPICE) MAY BE A SAFE AND EFFECTIVE TREATMENT FOR MALE INFERTILITY RESULTING FROM PARTIAL LIGATION OF THE LEFT RENAL VEIN IN WISTAR RAT: STUDY SUGGEST", www.researchgate.net, Retrieved 2020-08-19. Edited.
  3. "BAY LEAF", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-19. Edited.