فوائد البرتقال للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٩ ، ٢١ أغسطس ٢٠٢٠
فوائد البرتقال للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

البرتقال

يعد البرتقال من جنس الحمضيات وثمارها شبه مستديرة ولها قشور جلدية وزيتية وصالحة للأكل ولحم داخلي كثير العصارة، وهنالك عدد من الأنواع والأصناف من البرتقال ذات أهمية اقتصادية غالبًا ما يصل ارتفاع شجرة البرتقال الحلو إلى 6 أمتار ويعد من الأشجار دائمة الخضرة،[١] يحتوي البرتقال على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والمغذيات الدقيقة مثل فيتامين C وحمض الفوليك والبوتاسيوم، كما وارتبط الاستهلاك المنتظم بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين صحة القلب وتقليل الالتهاب وتقليل مخاطر الإصابة بحصوات الكلى،[٢] كما ويعد البرتقال من أكثر الفواكه شهرة في العالم، ويُعتقد أن زراعة البرتقال بدأت في شرق آسيا منذ آلاف السنين، بينما اليوم تزرع في معظم المناطق الدافئة في العالم وتستهلك إما طازجة أو كعصير، ويعد البرتقال مصدرًا صحيًا للألياف وله فوائد صحية متعددة.[٣]


فوائد البرتقال للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

في الواقع يقدم البرتقال العديد من الفوائد الصحية، فهو قد يعززجهاز المناعة، ويمنح بشرة أفضل بل ويساعد على تحسين صحة القلب ومستويات الكوليسترول، بالإضافة إلى ذلك، تشير بعض الأدلة إلى أن تناول البرتقال قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي وبعض أنواع السرطان والتهاب المفاصل الروماتويدي والقرح وحصوات الكلى، وعصير البرتقال مليء أيضًا بالعناصر الغذائية ومع ذلك لا يحتوي العصير على الألياف الموجودة في لب البرتقال.

كما وتحتوي معظم ثمار الحمضيات على كمية جيدة من فيتامين C، والبرتقال يحتوي على مستويات عالية حتى مقارنة بغيره من الحمضيات، فقد يعزز فيتامين C الموجود في البرتقال مناعة الشخص ضد الفيروسات والالتهابات اليومية مثل نزلات البرد وبالإضافة إلى فيتامين C، يحتوي البرتقال على الألياف والبوتاسيوم والكولين، وكلها مفيدة للقلب ويعد البوتاسيوم وهو معدن إلكتروليت أمرًا حيويًا لعمل الجهاز العصبي بشكل صحي، ويمكن أن يؤدي نقص البوتاسيوم إلى عدم انتظام ضربات القلب وزيادة ضغط الدم ونضوب الكالسيوم في العظام وغيرها من الفوائد الصحية للبرتقال وزعم أنه قد يكون للبرتقال فوائد للجنس فما صحة هذه الإدعاءات وهل من الممكن أن يكون له تأثير على الجنس؟[٤]


التأثير على الانتصاب

إن قشور البرتقال التي يتم استهلاكها بشكل شائع بأشكال مختلفة تستخدم في الطب الشعبي لإدارة الضعف الجنسي، وقيمت بعض الدراسات تأثير تناول قشور البرتقال على السلوك الجنسي، ومستوى أكسيد النيتريك وبعض الإنزيمات وتم الوصول إلى أن حقن قشر البرتقال خفف من ضعف الانتصاب في الفئران المعالجة بالباروكستين، وأظهرت الدراسات بعض الأسس البيوكيميائية المحتملة الكامنة وراء استخدام تسريب قشور البرتقال في علاج ضعف الانتصاب.[٥]


التأثير على السائل المنوي

تشير الدراسات إلى أن تناول كميات كبيرة من الفاكهة والخضروات ذات المخلفات المنخفضة إلى المعتدلة من مبيدات الآفات كان مرتبطًا بشكل إيجابي بجودة السائل المنوي لدى الشباب ذوي الخصوبة، علاوة على ذلك يبدو أن الآثار المفيدة لتناول الفاكهة كالبرتقال له تأثير على جودة السائل المنوي لكن بحاجة للمزيد من الأبحاث والدراسات لإثبات ذلك.[٦]


التأثير على الهرمونات التناسلية

يجد الرجال الذين يعانون من نقص الغدد التناسلية الذين يعانون من السمنة المفرطة صعوبة في إنقاص الوزن, ولقد تم دراسة ما إذا كان تعديل تناول المغذيات الكبيرة يمكن أن يغير مستويات هرمون التستوستيرون بشكل مستقل عن مؤشر كتلة الجسم، وطُلب من الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة الذين تناول وجبات من الدهون المتعددة غير المشبعة والدهون الأحادية غير المشبعة والكربوهيدرات المكررة كعصير البرتقال وغيرها من الأطعمة وتم جمع الدم عند الصيام، وكان للكربوهيدرات المعقدة تأثير ضئيل على مستويات هرمون التستوستيرون، لذلك بالنسبة للرجال الذين يرغبون في تحسين مستويات هرمون التستوستيرون لديهم، قد يكون من الحكمة تجنب تناول كميات كبيرة من الدهون، وشرب السوائل مثل الماء أو حتى التفكير في الصيام، لأنه لا يوجد دراسات تؤكد من تأثير البرتقال على الهرمونات التناسلية لذلك هنالك حاجة للمزيد من الدراسات.[٧]


الآثار الجانبية لاستخدام البرتقال

على الرغم من أن البرتقال صحي، لكن يجب أن تستمتع به باعتدال، فإن تناول الكثير من البرتقال له بعض الآثار الجانبية غير المريحة، فيمكن أن يؤثر محتوى الألياف الأكبر على الهضم مما يسبب تقلصات في البطن ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى الإسهال، وعلى الرغم من أن البرتقال منخفض نسبيًا في السعرات الحرارية إلا أن تناول العديد منها يوميًا قد يؤدي إلى زيادة الوزن من الممكن أيضًا تناول الكثير من فيتامين ج أكثر من 2000 ملليغرام في اليوم قد تؤدي الزيادة في هذه المغذيات إلى الإسهال والغثيان والقيء وحرقة المعدة والانتفاخ أو التشنجات والصداع والأرق، ونظرًا لكونه غذاء عالي الحموضة ، يمكن أن يساهم في الإصابة بالحموضة المعوية.[٤]

المراجع[+]

  1. "Orange", www.britannica.com, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  2. "5 Surprising Health Benefits of Orange Juice", www.healthline.com, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  3. "Oranges 101: Nutrition Facts and Health Benefits", www.healthline.com, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  4. ^ أ ب "Oranges: Facts About the Vibrant Citrus Fruit", www.livescience.com, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  5. "Orange peels modulate antioxidant markers and key enzymes relevant to erection in the penile tissue of paroxetine-treated rats", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  6. "Intake of Fruits and Vegetables with Low-to-Moderate Pesticide Residues Is Positively Associated with Semen-Quality Parameters among Young Healthy Men1,2,3", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  7. "The Effect of Macronutrients on Reproductive Hormones in Overweight and Obese Men: A Pilot Study", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-15. Edited.