فوائد الكمون للكرش: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٤ ، ٢٣ مارس ٢٠٢١
فوائد الكمون للكرش: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟


هل من فوائد يمتلكها الكمون للكرش؟

هل ينقص تناول الكمون من قدرةِ الجهاز المناعيّ؟ إن الكمون Cumin أحد النباتات المستخدمة غالبًا كتوابل، وموطنه الأصلي آسيا، أفريقيا وأوروبا، ومع ذلك فهو مستخدم في جميع أنحاء العالم، وعادةً ما يتم شراؤه على شكل بذور مجففة كاملة أو مسحوق مطحون، ويعد مكوّنًا أساسيًا في العديد من خلطات التوابل مثل مسحوق الكاري، ويصنف ضمن المكونات الأساسية في العديد من الثقافات الغذائية، وخاصة المطبخ المكسيكي، الهندي، بالإضافة للمطبخ الإفريقي والآسيوي، ومع كل ذلك يلعب الكمون دورًا طبيًّا في أجزاء كثيرة من العالم.[١]


وكما تحوي بذور الكمون على فيتامين ج، والذي يعمل على تقوية جهاز المناعة، حيث يوصي الكتور مانوج أهوجا قائلًا، "إنّ الكمون مصدر ممتاز للحديد والألياف الغذائية، ومن الضروري شرب الكمون للحفاظ على الوظيفة الطبيعية لجهاز المناعة، إذ إنّه يحارب الأمراض ويقلل فرص التعرضِ لها".[٢]


من الممكن أن يعمل الكمون على المساعدة في إنقاص الوزن، وذلك بسبب احتوائه على عنصر الثيموكينون النشط، والذي يتصف بكونهِ مادة كيميائية طبيعية لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، وبهذا تساعد الجسم على تطهير نفسه من السموم، وبالرغم من ذلك فإنّ الكمون لا يستطيع استهداف منطقة واحدة ومعيّنة في الجسم مثل الكرش، ولكنّه من الممكن أن يحسّن أو يساعد في تقليل الالتهاب، والذي يمكن أن يجعل مظهر منطقة البطن أو الخصر تبدوان أكثر رشاقة.[٣]


وكما من الممكن الاستفادة من الكمون في إنقاص الوزن عند إضافته للنظام الغذائي، ولكن لا بد من التنويه مجددًا إلى أنّ الكمون لا يركّز على منطقة معيّنة من الجسم بل يعمل على خسارة عامة في الوزن، ومع ذلك فإنّ الكمون ليس مكونًّا معجزًا، ولا بد أثناء تناوله من الالتزام بتقليل السعرات الحرارية، وممارسة الرياضة بانتظام.[٤]


كيف يعمل الكمون على إنقاص الوزن؟

يبدأ عمل الكمونِ كعاملٍ مسهمٍ في إنقاصِ الوزنِ عند بدايةِ عمليةِ الهضم، حيث إن مركب ألدهيد الكمّون يعمل على تحفيز الغدد اللعابيّة لتحطيم الطعام بشكلٍ أفضل، وكما أن الكمون يحوي مركب الثيول، والذي يحفّز إفراز العصارات والأحماض الهاضمة في كلّ من المعدةِ والأمعاء، وبهذا فإن تحسين عملية الهضمِ باستخدام الكمونِ سيؤدي ضبطِ الوزنِ في النهايةِ.[٥]


وللمزيد من التثبتِ، فقد أشرف مركز علوم التغذيةِ في إيران عام 2014 م على دراسةٍ تهدف لمعرفة كيف يعمل الكمون على إنقاص الوزن، حيث تضمنت الدراسة مجموعةً من النساء المصابات بالسمنةِ وزيادة الوزنِ، وكانت حيثيات الدراسةِ كالآتي:[٦]


  • استمرت الدراسة مدة 3 أشهر، حيث تمّ تقسيم 88 امرأة تعاني من السمنة إلى مجموعتين:
    • المجموعة الأولى: قد طُلب منها تناول 3 غرامات يوميًّا من مسحوق الكمون مع الزبادي في وجبتين.
    • المجموعة الثانية: قد طلب منها تناول كمية الزبادي ذاتها، لكن دون أي تحوي أي نسبة من الكمونِ.


  • خضعت جميع المشاركاتِ للاستشارة التغذوية، وتمّ تحديد العوامل المتعلقة بنمطِ الحياةِ زيادةِ الوزنِ لديهنّ، وبهذا كانت نتائج الدراسةِ ضمن المجموعة التي تناولت الكمّون كالآتي:[٦]
  • تغّير في مستويات الدهون، وتمثل ذلك لكل من الآتي:


  • تغيّر في العلامات المرتبطة بالوزن، والمتمثلة بكل من الآتي:
    • انخفاض في وزن الجسم.
    • انخفاض مؤشر كتلة الجسم.
    • صغر في محيطِ الخصر.


خلصت الدراسة إلى، "أن مسحوق الكمونَ يسهم في إنقاصِ الوزنِ لدى النساءِ المصابات بالسمنة، وذلك حين يتمّ إضافته كعنصرٍ يوميّ ضمن النظام الغذائيّ، ولكنه لا يملك أي تأثير على مستويات سكر الدم والكتلة الجسديةِ الخالية من الدهون".


هل بإمكان الكمون التخفيف من الكرش تحديدًا؟

كما ذُكر في السابق، فإنّ الكمون لا يعمل على إنقاص منطقة محددة من الجسم مثل الكرش، ولكن وفقًا لكتاب Healing Foods فإنه يساعد في تقوية الجهاز الهضمي وتخفيف الاضطرابات الهضمية المتمثلةِ بالغثيان، الانتفاخ والإمساك، وبهذا يسهم الكمون في إنقاص الوزن، ويتم تفصيل الأمر وفقًا للتعداد الآتي:[٧]


  • يقلل الكمون من سمومِ الجسم ويضبط مراحل عملية الهضم، حيث إن عدم القدرة على هضم الطعام بشكل صحيح قد يعيق قدرة الجسم على التخلص من السموم، وهذا يؤثر سلبًا على عملية الأيض، ويؤثر كذلك على مدة بقاء الطعام في المعدة.
  • قد يمتلك ماء الكمون الممزوج بقليل من ماء الجير خصائص من شأنها أن تساعد في عملية التنظيم الغذائي، وكذلك تضبط مستوياتِ الدهون بشكل كبير.
  • يصنف الكمون ضمن الأغذية منخفضةِ السعرات الحراريةّ، حيث إن ملعقةً صغيرة من بذور الكمون تحوي 7-8 سعرات حرارية فقط، وبهذا لا يحتوي الكمّون على سعراتٍ إضافيةّ قد يخزنها الجسم كدهونٍ.
  • يعمل كلّ من ألدهيد الكمون، الثيمول والفسفور الموجود في الكمون كعوامل جيدة للتخلص من السموم، حيث إن تضمين أطعمة تساعد على التخلص من سموم الجسم في النظام الغذائي قد يساعد في تسهيل إنقاص الوزن، وبشكل مستدام أيضًا.


الآثار الجانبية ومحاذير استخدام الكمون

هل تختلف مأمونية الكمون بين المرأة الحامل والمرضع؟ يعد الكمون آمنًا عند وضعه في الطعام أو حتى تناوله كدواء، ولكن لا توجد معلومات كافية لتحديد الجرعة المناسبة من الكمون حتى هذا الوقت، ولذا لا بدّ من استشارة الطبيب عند تناوله، حيث إنّ المنتجات الطبيعية ليست بالضرورة آمنة، وبالنسبة للآثار الجانبية للكمون فهي غير معروفة، أمّا عن الحالات التي يجب الحذر خلالها عند استخدام الكمون فهي كما يأتي:[٨]


  • الحمل والرضاعة: لا توجد معلومات كافية تؤكد سلامة تناول الكمون أثناء الحمل أو الرضاعة، لذلك من الأفضل تجنب تناوله خلال هذه الفترات.
  • اضطرابات النزيف: حيث من الممكن أن يبطئ الكمون تخثر الدم، وبالتالي قد يجعل اضطرابات النزيف أسوأ، لذا من الأفضل على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة تجنب تناول الكمون.
  • مرض السكري: قد يخفض الكمون من مستويات السكر في الدم لدى بعض الأشخاص، لذلك على من يعاني من السكري مراقبة نسبة السكر في الدم عند تناوله للكمون، وبالأخصِ مراقبة أعراض هبوط السكّر.


  • الجراحة: وذلك بسبب ما ذُكر سابقًا عن علاقة الكمون بخفض مستويات السكر في الدم، فإنّه من الممكن أن يؤثر على التحكم في نسبة السكر في الدم أثناء الجراحة وبعدها، لذلك يجب التوقف عن استخدام الكمون قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة.


هل يتفاعل الكمون مع أدوية السكري؟

هل من الآمن تناول الكمون عند أخذ هرمون الإنسولين كدواءٍ؟ ذُكر سابقًا أن الكمون قد يعمل على خفض نسبة السكر في الدم، وهذا ما تقوم به أدوية خفض السكر، وبالتالي فإنّ تناول الكمون مع أدوية السكري سوف يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم بشكل كبير، لذلك عند تناولهما معًا يجب مراقبة سكر الدم، ولا بد من استشارة الطبيب أو الصيدلي حيث قد يحتاج المريض إلى تغيير جرعة الدواء، ومن الأدوية المستخدمة لخفض سكر الدم ما يأتي:[٩]

  • غليميبيريد.
  • غليبوريد.
  • الإنسولين.
  • بيوغليتازون.
  • روزيغليتازون.
  • كلوربروباميد.
  • غليبيزيد.
  • توولبوتاميد.


المراجع[+]

  1. "6 health benefits of cumin", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  2. "7 Benefits of Cumin ( Zeera) You Must Know", WWW.food.ndtv.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  3. "Can Cumin Help Me Lose Weight?", www.healthline.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  4. "Can Cumin Help Me Lose Weight?", www.healthline.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  5. "Cumin: Benefits, Uses & Side Effects", www.organicfacts.net, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Effect of cumin powder on body composition and lipid profile in overweight and obese women", WWW.pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  7. "Cumin For Weight Loss: How To Use This Flavourful Spice To Cut Belly Fat", WWW.food.ndtv.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  8. "Cumin", www.webmd.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  9. "www.webmd.com", www.webmd.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.