فوائد العنب للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

فوائد العنب للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟
فوائد العنب للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

العنب

يعد العنب من النباتات المتواجدة منذ آلاف السنين حيث يكون ذو طعم حلو ورطب، ويحتوي بعض أنواع العنب على بذور ويكون مذاق هذا النوع حلوًا، ويمكن أن لا يحتوي على بذور ولكنه أقل حلاوةً، ويحتوي العنب على العديد من المواد الغذائية ومضادات الأكسدة كما وأنه يُعد من النباتات قليلة السعرات الحرارية وخالية من الدهون تقريبًا.[١]


يتحول العنب بعد نضوجه إلى اللون الأخضر الشفاف والأحمر والأسود والبنفسجي، وتجدر الإشارة إلى احتواء العنب على العديد من الفوائد الصحية التي تعود على مستخدميه، كاحتوائه على مضادات الأكسدة الضرورية في محاربة الشوارد الحرة ومن أبرزها البوليفينول والتي تساعد على الوقاية من داء السكر وهشاشة العظام وغيرها، كما أن العنب يعمل على دعم صحة القلب والحفاظ عليها، ويساعد في تعزيز الذاكرة، والحفاظ على صحة العينين، ومنع متلازمة التمثيل الغذائي، وتوفير فيتامين k وتزويد الجسم بالألياف الضرورية له، وفي هذا المقال سيتم دراسة فوائد العنب للجنس هل هي مثبتة علميًّا أم فوائد مزعومة؟[١]


هل يمتلك العنب فوائد للجنس؟

تجدر الإشارة إلى أن العنب يزرع غالبًا في المناخ المعتدل حيث تنمو في مجموعات، ويعد من النباتات التي تتواجد في جميع أنحاء العالم بما في ذلك جنوب أوروبا وأفريقيا وأستراليا والأمريكيتين، وتجدر الإشارة هنا أن أغلب العنب الموجود في أمريكا يأتي من ولاية كاليفورنيا، ويحتوي العنب على كنز من الفوائد الصحية وذلك لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المختلفة، كما وأنه يعمل على تحسين الانتباه والمزاج كما ويساعد في مقاومة الشيخوخة وتقدم العمر[٢]، ومن الجدير بالذكر أن للعنب دورًا في دعم الحياة الجنسية وذلك من خلال الآتي:


هل يساعد فيتامين C المتواجد في العنب في زيادة القدرة الجنسية؟

يحتوي العنب على ما يقارب ربع الكمية اليومية التي يحتاجها الجسم من فيتامين C، وهو من العناصر الأساسية في جسم الإنسان كما وأنَّه من العناصر المضادة للأكسدة القوية والتي تلزم لصحة الأنسجة الضامة[٢]، كما وأن العديد من الدراسات أثبتت فاعلية فيتامين C على دعم وتعزيز صحة الحيوانات المنوية، ومن أبرز الدراسات العملية والعلمية الآتي[٣]:

  • تم اختيار 39 شخصًا سليمًا بالغًا من أجل هذه التجربة.
  • تم تزويدهم ب 3000 مجم/ يوم من فيتامين C والذي يطلق عليه حمض الأسكوربيك، واستمرت التجربة لمدة 14 يومًا.
  • "كانت نتائج التجربة مبشرةً حيث عمل حمض الأسكوربيك على تنظيم الكاتيكولامينات، وقلل من تفاعلات الإجهاد، كما عمل على تحسين وظيفة الأوعية الدموية، وزيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين الأمر الذي يعمل على تحسين السلوك الجنسي والمزاج لدى المستخدم".


يُستنتج مما سبق أن للعنب فوائد في تعزيز السلوك الجنسي لاحتوائه على فيتامين C.


هل محتوى العنب من مضادات الأكسدة ضروري لصحة الحيوانات المنوية؟

يحتوي العنب على مستويات عالية من مضادات الأكسدة والتي تلعب دورًا مهمًا في إصلاح الأضرار التي لحقت بالخلايا بسبب الشوارد الحرة والتي تكون غالبًا مسؤولة عن الأمراض المزمنة[٢].


"أثبتت الدراسات أنَّ الرجال الذين لا يحصلون على الكمية الكافية من مضادات الأكسدة أكثر عرضة للإصابة بالعقم، كما وأنَّ الأشخاص الذين يتناولون الخضراوات والفاكهة ومن بينها العنب والتي تحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة يتمتعون بمعدلات أفضل في حركة الحيوانات المنوية وحجم القذف وتراكيز الحيوانات المنوية من غيرهم من الأشخاص."[٤]


ما هي الآثار الجانبية ومحاذير استخدام العنب؟

ينتمي العنب إلى عائلة Vitaceae كما وأنه ينقسم إلى 60 نوعًا مختلفًا، ويمكن استخدام العنب على شكل زبيب أو زيت من بذور العنب أو على شكله المتعارف عليه كما يمكن إضافته إلى السلطات لتناوله كوجبة خفيفة بين الوجبات أو تجميده وتناوله على شكل مثلجات، ويمكن أن يساعد العنب على التقليل من السمنة كما وأنه يساعد على تعزيز صحة الدماغ[٥]، وعلى الرغم من الفوائد العديدة والاستخدامات المختلفة للعنب إلا أن له بعض الآثار الجانبية ومحاذير للاستخدام، وهي كالآتي:


ما هي الآثار الجانبية لاستخدام العنب؟

قد يتسبب تناول حبة العنب كاملة من قبل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات إلى حدوث الاختناق لذلك ينصح الأهالي بتقسيمها إلى قسمين أو أربعة أقسام وذلك لتسهيل أكلها، أما بالنسبة للبالغين فهو آمن على أغلبهم عند استخدامه عن طريق الفم، وعلى الرغم من ذلك قد يتسبب في بعض الآثار الجانية غير المرغوبة والمزعجة لدى بعض الأشخاص، ومن أبرز الآثار الجانبية الآتي[٦]:

  • الإسهال.
  • اضطرابات المعدة.
  • عسر الهضم.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • السعال.
  • الصداع.
  • التهاب الحلق.
  • مشاكل في العضلات.
  • جفاف الفم.


تجب الإشارة هنا أنَّ العنب يحتوي على بعض الآثار الجانبية ولا يُعد آمنًا بشكلٍ كامل عند استخدامه بكميات علاجية، لذلك يجب أخذ الحيطة عند استخدامه ومراجعة أصحاب الاختصاص في حال ملاحظة أيٍّ مما سبق.


ما هي محاذير استخدام العنب؟

وبالرغم من الفوائد والاستخدامات العديدة للعنب إلا أنه يحذر استخدامه من قبل بعض الفئات، كما وينصح بمراجعة الطبيب والمختص، ومن أبرز محاذير استخدام العنب الآتي[٧]:

  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب: يمكن أن تسبب حاصرات بيتا زيادة مستويات البوتاسيوم في الدم، لذلك ينصح الأشخاص الذين يستخدمون أدوية حاصرات بيتا بتجنب تناول العنب.[٧]
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض تجلط الدم: ينصح الأشخاص الذين يستخدمون أحد أدوية منع تجلط الدم بمراجعة الطبيب قبيل تناول العنب وذلك لأنه قد يزيد من عمل هذه الأدوية.[٧]
  • المصابون بأمراض الكلى: من الممكن أن يتسبب تناول العنب بكميات كبيرة في تراكم البوتاسيوم في الدم، وفي حال كانت الكلى غير قادرة على التخلص منه فقد يتسبب ذلك في مشاكل كبيرة وقد تكون مميتة.[٧]
  • العمليات الجراحة: لا ينصح بالمقبلين على القيام بالعمليات الجراحية استخدام العنب بكميات علاجية، وذلك بسبب زيادة فرصة حدوث النزيف، لذلك ينصح بإيقاف استخدامه قبيل أسبوعين من موعد العملية.[٦]


يُستنتج مما سبق أنَّ استخدام العنب بكميات علاجية ليس آمنًا على بعض الفئات، ولذلك ينصح بعدم استخدامه في حال كان المستخدم أحد الفئات السابقة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Are Grapes Good for You?", healthline, Retrieved 2020-09-09. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Top 12 Health Benefits of Eating Grapes", healthline, Retrieved 2020-09-09. Edited.
  3. "High-dose ascorbic acid increases intercourse frequency and improves mood: A randomized controlled clinical trial", researchgate, Retrieved 2020-09-23. Edited.
  4. "Antioxidants Boost Sperm Quality", livescience, Retrieved 2020-09-23. Edited.
  5. "How Grapes Nutrition Helps Boost Health, Including Your Brain", draxe, Retrieved 2020-09-10. Edited.
  6. ^ أ ب "GRAPE", webmd, Retrieved 2020-09-10. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "What are the health benefits of grapes?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-09-23. Edited.
133935 مشاهدة