فوائد البابونج للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠
فوائد البابونج للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

البابونج

يُعرَّف البابونج أنه أحد الأعشاب ذات الأزهار الشبيهة بأزهار الأقحوان، وينتمي إلى عائلة نبات الأستراسيا، وقد عُرف البابونج منذ القدم واستُخدم لعلاج العديد من الحالات الطبية، بسبب احتوائه على العديد من مضادات الأكسدة التي تقلل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسرطان، كما يحتوي البابونج على خصائص مهدئة تساعد على الاسترخاء والنوم، ومواد مساعدة على الهضم، كما يساهم في تنظيم مستوى السكر في الدم، وبسبب مضادات الأكسدة الغنية في البابونج فإنه يعزز وظيفةالجهاز المناعي، ويعزز الحفاظ على البشرة، ويُقلل اضطرابات المزاج المرتبطة بالاكتئاب والقلق، ويُفضِّل الكثير من الأشخاص تناول البابونج كبديل صحي للشاي الأسود أو الأخضر، ذلك لطعمه الحلو ومذاقه الترابي المميز، وغالبًا ما يتم تناول البابونج على شكل مشروب ساخن وذلك بنقع أزهار البانوج المجففة في الماء الساخن.[١]


هل يمتلك البابونج فوائد للجنس؟

احتلت المنشطات الجنسية العشبية مكانةً هامةً منذ قرون، وذلك لقدراتها المزعومة على تحفيز الرغبة الجنسية بسبب تأثيرها على الهرمونات الجنسية في الجسم، وقدرتها على تقليل الاضطرابات التي تتداخل مع القدرة الجنسية مثل الاضطرابات المزاجية، ومن هذه المنشطات العشبية البابونج الذي استخدم لفترة طويلة من الزمن كعامل مثير للرغبة الجنسية، وذلك لقدرة البابونج على تخفيف القلق والتوتر، وقد كشفت دراسات أُجريت على البابونج أنه يحتوي على مُركبات مُهدِّئة للجهاز العصبي المركزي، مما يعني قدرته على تخفيف وعلاج الاضطرابات العصبية المُسببة للأرق والاكتئاب، وتخفيف التوتر وتعديل الحالة المزاجية لتتناسب مع القدرة الجنسية، ويمكن تناول البابونج للاستفادة من خصائصة الطبية كما يأتي: [٢]

  • معدل أربعة أكواب من شاي البابونج يوميًا.
  • يمكن تناول مستخلصات البابونج المتوفرة على شكل كبسولات بمعدل 400-1600 ملجم يوميًا مقسمة على عدة جرعات.
  • تناول المستخلصات السائلة بمعدل 1-4 مل ثلاث مرات يوميًا.
  • من الأفضل قبل تناول البابونج أو مستخلصاته، ولتحديد الجرعة المناسبة للشخص تبعًا لجنسه وعمره، استشارة الطبيب المختص واتباع التعليمات المرفقة مع المنتج.


ما هي المحاذير والآثار الجانبية للبابونج؟

يُعد البابونج آمنًا لتناوله من قبل معظم الأشخاص إذا تم تناوله بالكميات الاعتيادية في الأطعمة، وقد يكون استخدامه آمنًا إذا استُخدم بكميات كبيرة أيضًا، ولكنه قد يؤدي إلى القيء عند بعض الأشخاص عند تناوله بكميات كبيرة، ويعد زيت البابونج العطري آمنًا إذا تم استنشاقه أو وضعه على الجلد، ولكنه يمكن أن يتسبب باحمرار أو حكة عند بعض الأشخاص، ومن المحاذير والاحتياطات الواجب معرفتها قبل تناول البابونج ما يأتي:[٣]

  • الحمل: يعد البابونج غير آمن إذا تم تناوله بكميات كبيرة أثناء الحمل لأنه قد يسبب الإجهاض.
  • الرضاعة: لا توجد أدلة تشير إلى أمان استخدام البابونج أثناء فترة الرضاعة الطبيعية لذا من الأفضل تجنب استخدامه.
  • الحساسية: يعاني بعض الأشخاص من الحساسية لبعض أنواع النباتات، وقد يسبب البابونج الحساسية لبعض الأشخاص، مما يؤدي إلى ظهور رد فعل تحسسي.

المراجع[+]

  1. Brianna Elliott (2017-08-17), "5 Ways Chamomile Tea Benefits Your Health", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-17. Edited.
  2. "Chamomile as an Aphrodisiac for Men", futurescopes.com, Retrieved 2020-08-17. Edited.
  3. "ROMAN CHAMOMILE", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-17. Edited.