فوائد أوميغا 3 للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٢ ، ٢٢ مارس ٢٠٢١
فوائد أوميغا 3 للجنس: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

هل أوميغا 3 مفيدة للجنس؟

تلعَب الأحماض الدهنية المتواجدة في الأوميغا 3 دورًا مهمًا جدًا في مختلف وظائف النمو الطبيعية لجسم الإنسان، لما لها من قدرة علاجية للعديد من المشاكل الصحية التي تشمل أمراض القلب والأوعية الدموية والاضطرابات المتنوعة التي تصيب المزاج، لكن هذا لا يعني أن يقوم الشخص بتناول جرعات علاجية كبيرة من الأوميغا 3 دون التحدث مع الطبيب الأخصائي عن تفاصيل الحالة المرضية التي تنتابه. [١]

تأثير أوميغا 3 على ضعف الانتصاب

أجريت دراسة تهدف إلى التأكد من تأثير أحماض أوميغا 3 الدهنية على تحسين وظيفة الانتصاب على مجموعة من فئران المختبرات المصابة بضعف الانتصاب الناجم عن الإصابة بتصلّب الشرايين، حيث قسمت الفئران ذوات العمر ثمانية أسابيع إلى ثلاث مجموعات: المجموعة الضابطة الأولى تحتوي فئران غير معالجة والمجموعة الثانية الغير معالجة ولكنّها مصابة بنقص التروية بينما المجموعة الأخيرة تمثل المعالجة بأحماض أوميغا 3 الدهنية، كما تم إجراء التحفيز الكهربائي للعصب الكهفي القضيبي وقياس وظيفة الانتصاب في جميع المجموعات، والتي أظهرت المجموعة المعالجة حالة محسّنة بشكل كبير عند المقارنة مع المجموعات الأخرى.[٢]


"لذلك يمكن الإشارة من خلال هذه الدراسة إلى أنّ أحماض أوميغا 3 الدهنية تعمل على تحسين المضاعفات المرضية كالتليّف الذي ينتج عن نقص الأكسجين المسبّب لضعف الانتصاب."[٢]


تعزيز وظيفة الخصيتان الجنسية

يعاني الكثير من الشباب من ضعف جودة السائل المنوي لديهم، لذلك جاءت دراسة سريرة حديثة تهدف إلى تحديد ما إذا كان تناول الأحماض الدهنية بالأوميغا 3 مرتبطًا بوظيفة الخصية التي تعبّر عن جودة السائل المنوي ومستويات الهرمونات التناسلية الذكرية. [٣]


حيث تضمّنت هذه الدراسة "شبابًا متوسط أعمارهم 19 سنة، والتي أجريت من 1 سبتمبر 2018 إلى 30 يونيو 2019، حيث أبلغ نسبة 54.1٪ من الرجال عن استخدام مكملات زيت السمك لمدة أقل من 60 يومُا بحجم السائل المنوي 0.38 مل، بينما الرجال الذين تناولوا زيت السمك المحتوي على الأوميغا 3 لمدة 60 يومًا أو أكثر كان حجم السائل المنوي فيها 0.64 مل، كما إن حجم الخصية عند الرجال الذين تناولوا المكملات الغذائية في أقل من 60 يومًا كانت 0.8 مل والتي كانت في الرجال الذين تناولوها لمدة 60 يومًا أو أكثر 1.5 مل"، وبالتالي يلاحظ مدى فعالية الأوميغا 3 في تعزيز وظيفة الخصيتان الجنسية بشكلٍ كبير.[٤]


تعزيز الرغبة الجنسية

يرتبط الدافع الجنسي لدى الشخص الطبيعي بالشعور بالصحة النفسية والجسدية والعاطفية في آنٍ واحد، حيث إن الطعام المحتوي على الأوميغا 3 يلعب دورًا مهمًا وكبيرًا في مساعدة الأشخاص على استعادة الحيوية والطاقة عند تعرّضهم لبعض الركود والتعب في غرفة النوم، لذلك يلجأ الكثير من الناس عادةً إلى تغيير النظام الغذائي ليحتوي على الأطعمة التي يمكن لها أن تعمل على زيادة الرغبة الجنسية، كما ويشتهر سمك السلمون باحتوائه على أحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية والتي تحسّن من حياة الشخص الجنسية وتعزّز رغبته العميقة بممارسة العلاقة الحميمة، حيث تساعد أوميغا 3 على منع تراكم الترسبات في الشرايين، مما يؤدي إلى تحسين تدفق الدم إلى جميع أنحاء الجسم، ومع ذلك تشير الدراسات التي نشرت في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة إلى أن أحماض أوميغا 3 الدهنية يمكن لها أن تزيد نوعًا ما من خطر الإصابة ببعض الأعراض الضارة الناتجة من الأمراض الخطيرة والعنيفة.[٥]


تأثير أوميغا 3 على الهرمونات الجنسية الأنثوية

تعمل أحماض أوميغا 3 الدهنية المتواجدة في النظام الغذائي على تقليل الإصابة بسرطان الثدي عن طريق التأثير على هرمون الإستروجين، حيث أجريت تجربة سريرية تغذوية على مجموعةٍ من النساء بعد سن اليأس باستخدام ثلاث وجبات اختبارية؛ النظام الغذائي الأول كان غني بالدهون والنظام الثاني قليل الدسم بينما استخدم النظام الغذائي الأخير كمياتٍ كبيرةٍ من الأوميغا 3 لمدة ثمانية أسابيع متتالية، كما تمت مقارنة تراكيز الهرمونات البولية وإجراء مقارنات داخل النظام الغذائي باستخدام اختبارات مختبرية خاصة بيّنت أنّ إجمالي كل من هرمونات الإسترون واستراديول واستريولين قد زادت من خط الأساس، لذلك فإنّ النتائج من هذه الدراسة تشير إلى أنّ التمثيل الغذائي للهرمونات الجنسية في البول قد تغيّر بشكلٍ بسيط لدى هؤلاء النساء من خلال النظام الغذائي المحتوي على الأوميغا 3. [٦]


محاذير استخدام الأوميغا 3

توصي جمعية القلب الأمريكية بأن كل من سمك الجمبري والتونة المعلبة وسمك السلمون تحتوي على نسبة قليلة من مادة الزئبق الخطيرة، لذلك يجب على جميع من يرغب بتناول الأوميغا 3 القيام باستشارة الطبيب المختص لتجنّب الآثار الجانبية السلبية والتي قد تشمل على ما يأتي:[٧]

  • تؤثر الأوميغا 3 على عملية تخثر الدم في جسم الإنسان وتتداخل مع تلك الأدوية التي تعالج حالات تخثر الدم الحرجة.
  • تؤدي في بعض الأحيان إلى إحداث مشاكل عديدة ومتنوعة في المعدة كالتجشؤ أو عسر الهضم أو حتى الإسهال الحاد.
  • يتعرض الكثير من الأشخاص المصابون بحساسية من المحار للإصابة برد فعل تحسسي خطير من تناول مكملات الأوميغا 3.

المراجع[+]

  1. "Fish oil: friend or foe?", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  2. ^ أ ب "Effects of Omega-3 Fatty Acids on Erectile Dysfunction in a Rat Model of Atherosclerosis-induced Chronic Pelvic Ischemia", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  3. "Associations of Fish Oil Supplement Use With Testicular Function in Young Men", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  4. "Associations of Fish Oil Supplement Use With Testicular Function in Young Men", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  5. "7 Foods to Help Boost Your Sex Life", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  6. "Total dietary fat and omega-3 fatty acids have modest effects on urinary sex hormones in postmenopausal women", www.researchgate.net, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  7. "Can fish oils and omega-3 oils benefit our health?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.