فوائد لحم الحاشي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٥ فبراير ٢٠٢٠
فوائد لحم الحاشي

لحم الحاشي

يعرف الحاشي بأنه ابن الجمل أو الناقة، ويشتهر في البلدان العربية والصحراوية والاستوائية كدول الخليج والهند كمصدرأولّي للّحوم والحليب نظرًا لتوافر العناصر الغذائية القيّمة فيه ولأهميته العلاجية ولسعره المناسب عند ممارسة الطهي، ويمتاز لحم الحاشي مقارنة مع أنواع اللحوم الأخرى كلحوم البقر بقلة الكوليسترول فيه وقلة الدهون الضارة وتواجد الدهون النافعة غير المشبعة والبروتينات وفيتامين C، لذلك تكمن أهميته في الحد من الأمراض الصحية المرتبطة بالدهنيات الضارة مثل أمراض القلب وتضيق الشرايين وارتفاع ضغط الدم، وأيضًا تحد من أمراض الجهاز التنفسي والتهابات الرئة والربو، وتحتوي على أجسام مضادة للحماية من البكتيريا المسببة للالتهابات وتحارب السمنة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن فوائد لحم الحاشي بالتفصيل.[١]

فوائد لحم الحاشي

يمتاز لحم الحاشي بتوافر البروتينات والدهون غير المشبعة المفيدة والفيتامينات التي تؤثر بشكل إيجابي على صحة الجسد، وفيما يأتي سيتم التحدث مفصلًا عن فوائد لحم الحاشي وقيمته الغذائية كالآتي:[٢]

  • يساهم في شفاء الحمى الموسمية وعلاج آلام الظهر والأكتاف وعرق النسا وإزالة النمش.
  • تستخدم شوربة لحم الحاشي لعلاج عتمية العين وتقوية النظر.
  • تستخدم دهون لحم الحاشي في التخفيف من آلام الباسور.
  • يساهم في الحد من أعراض مرض الربو إذ تم خلطه واستنشاقه مع العسل.
  • نظرًا لقلة الدهون في عضلات لحم الحاشي فينصح بأكله للتخفيف من الوزن.
  • ينصح به للوقاية من أمراض القلب وتضيق الشرايين وتقليل ضغط الدم والسكري لقلة الكوليسترول فيه.

القيم الغذائية للعناصر المكونة للحم الماشي

يتقارب لحم الحاشي في مكوناته مع اللحم البقري إلا إنه يوجد اختلافات في نسبة البروتينات والسوائل والدهون والمعادن كالصوديوم والبوتاسيوم والميغانيسيوم والزنك وبعض الفيتامينات، ويعد لحم الحاشي غني بالأحماض الأمينية مثل البرولين ولكنه قليل بأحماض التريبتوفان والأسبارتك والتيروزين، ويتكون لحم الحاشي ما يقارب نسبة 68-78% سوائل، و20% بروتينات، و4-10% دهون، ولوحظ أيضًا اختلاف المكونات الغذائية نظرًا للعضو، فمثلًا في الكِلية تتركز عناصر الصوديوم والكالسيوم، أما الكبد والقلب فهو غني بالبوتاسيوم والمغنيسيوم والبروتين.[٣]

طريقة طبخ لحم الماشي

نظرًا لوفرة فوائد لحم الماشي العديدة فإنه يعد طبقًا مرغوبًا وخاصة في البلدان العربية، ولكن تختلف طريقة طهيه من دولة إلى أخرى فقد يكون مطبوخًا على النار أو مشويًا، ومن أحد الطرق المشهورة هي طهيه مع الخضراوت فيتم تتبيل اللحم بالملح والفلفل الأسود وزيت الزيتون وتحميره على الشواية لمدة خمس إلى سبعة دقائق ومن ثم يتم إضافته لأنواع من الخضراوات كالبصل والزهرة والجزر لمدة خمس دقائق أخرى، بالإضافة إلى البهارات والنكهات مثل الكركم والقرفة والجبنة حسب الرغبة، بعد ذلك يتم إدخال الطبق إلى الفرن لمدة أربع ساعات لضمان نضجه، ويتم التحقق منه كل ساعة نصف ومن بعد ذلك يمكن تقديمه والاستمتاع بطعمه والاستفادة من قيمه الغذائية.[٤]

المراجع[+]

  1. "Medicinal value of camel milk and meat", www.tandfonline.com, Retrieved 2020-01-26. Edited.
  2. "Potential of camel meat as a nontraditional high quality source of protein for human consumption", www.researchgate.net, Retrieved 2020-01-26. Edited.
  3. "Nutrient composition of Najdi-camel meat.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-01-26. Edited.
  4. "How to Cook Camel Meat", www.livestrong.com, Retrieved 2020-01-26. Edited.