فوائد قشر البيض للتبول اللاإرادي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد قشر البيض للتبول اللاإرادي

التبول اللاإرادي هو حالة منتشرة أكثر ما يكون بين الأطفال و لها العديد من المسببات، كما يمكن أن تصيب الكبار لأسباب مختلفة عن تلك التي تصيب الأطفال، و بحسب المسبب يمكن للمرء أن يتبع بعض الطرق لعلاج هذه الحالة، ومن العلاجات الشعبية المنتشرة للتبول اللاإرادي هي قشور البيض، لذلك سنوضح فوائد قشر البيض للتبول اللاإرادي خلال هذا المقال.

قشر البيض للتبول اللاإرادي

  • تحتوي قشور البيض على نسب عالية من الكالسيوم و المعادن و الأحماض الأمينية و بالتالي يمكنها أن تساعد في حل مشكلة التبول اللاإرادي المرتبطة بالهرمونات أو ضمور الأعصاب أو مشاكل عضلة المثانة.
  • طريقة الاستخدام :- تسحق قشور البيض حتى تصبح بودرة ثم تضاف للبن الرائب، و يتم تناولها صباحاً قبل تناول أي شيء أخر، يفضل الاستمرار في تناول هذا الخليط لحين زوال التبول اللاإرادي.

وصفات لعلاج التبول اللاإرادي

القرفة

  • من فوائد القرفة أنَّها تعمل على إبقاء الجسم دافئ و بالتالي تقلل الحاجة للتبول.
  • يمكن مضغ عيدان الرفة بشكل مباشر على مدار اليوم، أو خلط مسحوق القرفة مع السكر و إضافته على مختلف الأطعمة.

التدليك

  • يقصد بالتدليك فقط لمنطقة أسفل البطن و المثانة، و يفضل التدليك باستخدام زيت الزيتون الدافئ.
  • يجب الاستمرار بالتدليك بشكل يومي و قبل موعد النوم بساعة حتى زوال التبول اللاإرادي.

عصير الكرز

  • يعد عصير الكرز من أفضل الوصفات الطبيعية لعلاج مشاكل المثانة و المسالك البولية، و لذلك في حال أنَّ التبول اللاإرادي بسبب مشاكل عضوية يجب أن يتم تناول عصير الكرز ثلاث مرات يومين لعدة أسابيع.
  • أما في حال أن التبول اللاإرادي لأسباب أخرى يفضل تناول كوب من العصير مرة واحدة يومياً و قبل النوم بساعة.

الجوز و الزبيب يساعد كل من الجوز و الزبيب في خفض عدد مرات التبول اللاإرادي عند الأطفال، و لذلك يفضل تناولها يومياً مباشرة قبل النوم.

تدريب العضلات

  • إنَّ هذه الطريقة غالباً ما تستخدم من أجل معالجة التبول اللاإرادي التي يعاني منها الأطفال خلال النهار.
  • إن تدريب عضلات الورك و التي تتحكم في إخراج البول أو حبسه، تساعد الطفل على التحكم في إخراج البول وكما أنَّها تزيد من قدرة المثانة على التخزين.
  • يمكن تدريب الطفل من خلال جعله يقبض عضلات الورك لمدة خمس ثواني ثم يستريح لنفس المدة ثم يعاود الكرة ليقبضها من جديد و هكذا حتى يكرر الأمر 10 مرات.
  • أخيراً يفضل تأخير دخول الطفل للحمام عندما يطلب لأطول مدة ممكنه، و ذلك لمساعدته على التحكم في إخراج البول، و كذلك لزيادة قدرة المثانة على تخزين البول.

المراجع: 1