فوائد عشبة مريم ومضارها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ١٧ فبراير ٢٠٢٠
فوائد عشبة مريم ومضارها

عشبة مريم

عشبة مريم هي عشبة اشتهرت بإستخداماتها الطبية العديدة، وهي شجيرة موطنها البحر الأبيض المتوسط ​​وآسيا الوسطى، وتتكون هذه الشجيرة من أوراق طويلة ذات شكل أصابع رفيعة، وأزهار ذات لون أزرق بنفسجي وثمرة لونها أرجواني داكن، وأكثر الاستخدامات الطبية لهذه العشبة هي المشاكل النسائية الهرمونية، لما لها من فوائد في تنظيم الهرمونات بشكل عام، [١] وتسمى هذه العشبة أيضًا بشجرة العفّة في بعض الأحيان، وأكثر جزء يستخدم من هذه العشبة الثمار والبذور التي تحتوي على مواد الفعّالة المفيدة، وفي هذا المقال سوف يتم ذكر فوائد عشبة مريم ومضارها.[٢]

فوائد عشبة مريم

لعشبة مريم فوائد طبية عديدة، لاحتوائها على مواد طبية فعّالة تساعد في كثير من المشاكل صحية ولعل أشهرها المشاكل الصحية النسائية التي تتعلق بالإختلال الهرموني، ومن فوائد عشبة مريم واستخداماتها ما يأتي:[٢]

  • تساعد في تنظيم الهرمونات النسائية؛ مثل تنظيم إفراز هرمون المُلَوتن الذي يرفع نسبة هرمون البروجسترون، والذي يساعد في حل مشاكل عدم تنظيم الدورة الشهرية للنساء اللواتي يعانن من عدم انتظامها.
  • تنظم مستوى هرمون البروكتلين المسؤول عن إدرار وإفراز الحليب عند النساء.
  • تساعد في تخفيف النزيف المهبلي الذي تعاني منه المرأة بعد الولادة في مرحلة النفاس.
  • تسمى بشجرة العفة لإعتقاد أن لها دور في كبت الرغبة الجنسية عند النساء كما هو مذكور في الطب الشعبي.
  • تعالج حب الشباب لفعّاليتها كما ذُكر في تنظيم الهرمونات.
  • لها دور في علاج والحماية من سرطان الثدي الليفي.
  • قد تعالج العقم عند النساء.
  • تخفف من النزيف المهبلي القوي الذي قد تعاني منه بعض النساء خلال الدورة الشهرية.
  • تعالج أعراض انقطاع الطمث للنساء في سن اليأس.
  • لها دور في علاج مشاكل تضخم البروستات عند الرجال.
  • تعالج أعراض ما قبل الدورة الشهرية التي قد تعاني منها بعض النساء مثل الغازات، الصداع، العصبية ومشاكل الجلد.
  • قد تساعد في علاج الشقيقة.
  • تفيد في مشاكل المفاصل المتعددة.

مضار عشبة مريم

تعد عشبة مريم من الأعشاب الآمنة بشكل عام وخاصة عند تناولها بكميات معقولة، فتقريبًا 30-40 مغ من مستخلص الثمار الجافة، أو 3-6 غرام من العشبة الجافة، أو 1 غرام من الثمار الجافة في اليوم تعد كميات آمنة، وقد يعاني الشخص إن تناولها بكميات كبيرة من الغثيان و آلام في المعدة، وقد تسبب طفح جلدي بسيط، كما إنها قد تسبب الصداع، وإن تناولها الشخص بشكل مستمر فقد تزيد من ظهور حب الشباب، وقد تسبب زيادة النزيف المهبلي النسائي، ويُمنع تناولها من قبل النساء الحوامل، أو النساء المرضعات، وقد تتفاعل هذه العشبة مع بعض الأدوية النفسية أو أدوية منع الحمل، وتتفاعل أيضًا مع الأدوية الهرمونية لذا يجب اخبار الطبيب أو الصيدلاني عند تناول عشبة مريم بشكل مستمر.[٣]

المراجع[+]

  1. "VITEX AGNUS-CASTUS", webmd.com, Retrieved 15-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "The Health Benefits of Vitex", verywellhealth.com, Retrieved 15-2-2020. Edited.
  3. "Vitex Agnus-Castus: Which Benefits of Chasteberry Are Backed by Science?", www.healthline.com, Retrieved 16-2-2020. Edited.