فوائد عشبة سنامكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
فوائد عشبة سنامكي

عشبة سنامكي أو السنا أو الكاسيا أو الخرنوب، هي عشبة و نبات قديم معمر  لا يزيد ارتفاعه عن مترين ذا لون أصفر يميل إلى البرتقالي، ثماره قرنية كثمار الفاصولياء أو الفول، يستخدم منه الورق المجفف والثمار، واستعمل كعلاج للكثير من الأمراض في الحضارات القديمة كالحضارة الفرعونية والحضارة الصينية و ورد ذكره في الطب النبوي وفي الأحاديث النبوية الشريفة قال عليه الصلاة والسلام (عليكُم بالسَّنَى والسَّنوتِ فإنَّ فيهما شفاءً من كلِّ داءٍ إلَّا السَّامَ قيل يا رسولَ اللهِ وما السَّامُ قال الموتُ)، كما ينمو في مواطن مختلفة منها مكة المكرمة والهند وشمال ووسط وجنوب القارة الأمريكية

الخصائص الطبية والعلاجية لعشبة السنامكي

  • ملين ومسهل لحركة الأمعاء والقولون ومنشط لهما.
  • مقوي لعضلة القلب.
  • مهدىء ومسكن للألم.
  • طارد للفضلات والغازات والروائح.
  • منظف للدم، وقاتل للفطريات والفيروسات.
  • ينظف الجسم من السموم.

فوائد عشبة سنامكي

  • يستخدم السنامكي كعلاج فعال للإمساك.
  • يستخدم لتحضير وتنظيف الجهاز الهضمي قبل عمليات تنظير القولون.
  • تفيد في علاج الصرع والتشنجات العصبية.
  • تساهم في علاج آلام الظهر والتهابات الروماتيزم والمفاصل.
  • تساعد في تخفيف الوزن ومقاومة السمنة.
  • تخفي حب الشباب من الوجه وتعمل على تنقية البشرة.
  • تنشط عمل الكبد والمرارة و تعالج مرض اليرقان الكبدي.
  • طاردة للديدان المعوية بكافة اشكالها وانواعها.
  • تسهم في علاج مرض فقر الدم.
  • مدرة للبول ومنظفة للكلى والمسالك البولية من الترسبات والالتهابات البكتيرية.

طريقة التحضير والإستخدام

  • يوضع مقدار 20 غرام من أوراق السنامكي في وعاء.
  • يضاف إليها مقدار 2 لتر من الماء، ويمكن أن يضاف إليها الزنجبيل أو البابونج او حبة البركة.
  • يوضع الخليط على نار هادئة حتى يغلي، وبمجرد أن يغلي مباشرة نبعده عن النار.
  • نتركه حتى يبرد ونضيف إليه العسل حتى يصبح طعمه مستساغاً.
  • يصفى من الورق ويشرب منه كأساً واحداً على الريق.
  • يتم تناول فطور خفيف بعد ذلك بساعة ويبدأ مفعوله بعد ذلك بساعات قليلة.

ملاحظة :- هذه الطريقة خاصة باستخدام الأوراق وليس البذور والتي يجب تنقيتها من السيقان والعيدان قبل غليها.

محاذير استعمال السنامكي

  • يمنع تناول السنامكي للمرأة الحامل.
  • يمنع تناوله في حالة انسداد الأمعاء الحاد، وعند الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناوله وخاصة في حالة زيادة حساسية الأمعاء.
  • يجب التقيد بالكمية المناسبة حسب حاجة الجسم.
  • لا تعطى للأطفال دون السنتين لأنها تسبب المغص والإسهال المزعجين.
  • تؤثر هذه العشبة على طعم الحليب لذا ينصح بعدم شرب الأم المرضعة لها.
  • عدم استخدام هذه العشبة بالتزامن مع تناول الأدوية الأخرى لأنها تتفاعل مع بعضها وتسبب الضرر.
135328 مشاهدة