فوائد صابونة الكركم للبشرة الدهنية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد صابونة الكركم للبشرة الدهنية

تحتاج البشرة إلى العناية والاهتمام لتبقى نضرةً وجميلةً، ويعد الغسيل اليومي من طرق العناية بالبشرة للتخلص من الأوساخ والجراثيم والغبار والخلايا الميتة التي قد تتجمّع على سطحها، لذلك يُنصح باستخدام الصابون بشكلٍ يومي في الصباح الباكر وقبل النوم، ولكن تختلف أنواع البشرة من شخصٍ لآخر؛ فهناك البشرة الدهنية، والبشرة الجافة، والبشرة المختلطة، والبشرة الحساسة، وكلٌّ منها له نوعٌ مخصص من أنواع الصابون، ومن الأفضل استخدام أنواع الصابون المصنوع من المواد الطبيعية بعيداً عن المواد الكيميائية التي قد تسبب الضرر للبشرة على المدى البعيد، ومن أنواع الصابون الطبيعي المناسب للبشرة الدهنية صابونة الكركم، لذلك سنقوم فوائد صابونة الكركم للبشرة الدهنية خلال هذا المقال.

صابونة الكركم

تتكوّن صابونة الكركم بشكلٍ أساسي من زيت الكركم، ويضاف إليها بعض الزيوت مثل زيت الصبار، وزيت جوز الهند، وزيت السمسم، وزيت الخروع، وزيت نخالة الأرز، والماء، وبعض المواد القوية لتكوين صابونة متماسكة، وكل هذه الزيوت مفيدةً للبشرة وتغذيها وتساعدها على النضارة.

فوائد صابونة الكركم للبشرة الدهنية

  • التقليل من الإفرازات الزيتية التي تفرزها الخلايا الدهنية وهذه الزيوت تسمى "الزهم"، فيعمل الكركم على تنظيم هذه الإفرازات ويقلّل منها مما يحمي البشرة من ظهور الحبوب وخلصها من اللمعان الزائد الذي يظهر عليها.
  • علاج الالتهابات الجلدية، فصابونة الكركم تحتوي على مضادّات للالتهاب ومواد مطهّرة تقضي على البكتيريا والجراثيم المسببة للالتهابات الجلدية، كما تساعد بذلك على علاج حبوب الشباب والبثور التي تظهر نتيجة تراكم الإفرازات تحت الجلد.
  • زيادة نضارة البشرة وتفتيحها، فصابوة الكركم تساعد في التخلص من الخلايا الميتة التي قد تتراكم على سطح البشرة وتسبب بهتانها وظهورها بمظهر التعب والإرهاق، ولكن عند التخلص من هذه الخلايا المتجمعة تستطيع الإفرازات الدهنية الخروج على سطح البشرة وبالتالي عدم تراكمها تحت الجلد.
  • حماية البشرة من الأمراض وخاصةً سرطان الجلد بسبب احتواء الصابونة على مضادات الأكسدة.
  • التقليل من ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن، فصابونة الكركم تساعد على تنشيط الدورة الدموية في البشرة مما يزيد من وصول الغذاء والأكسجين إلى خلاياها وبالتالي نموها بشكلٍ جيد وإصلاح التالف منها، وهذا يقلل من ظهور الخطوط الرفيعة الدالة على ترهل البشرة وخاصةً في منطقة الجبين وحول الفم وفي منطقة العيون.
  • تبييض البشرة وتوحيد لونها بفضل زيت الكركم الموجود في الصابونة، وتمنع ظهور التشقّقات.

نصيحة للحصول على أفضل النتائج من صابونة الكركم فينصح باستخدامها يومياً بانتظام، كما يمكن خلطها مع مسحوق الأرز والقليل من عصير الطماطم لتكوين خليط متجانس ثم وضعه على البشرة لمدة نصف ساعة فهذا الخليط يساهم في زيادة فاعليّة الصابونة.