فوائد بذور الكتان للقولون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٠ ، ١٣ فبراير ٢٠٢٠
فوائد بذور الكتان للقولون

بذور الكتان

تنمو بذور الكتان الصفراء الذهبية في أوروبا وحول البحر الأبيض المتوسط، وتحتوي هذه البذور على مادة تشبه في تركيبها هرمون الإستروجين لذلك تم استخدام بذور الكتان لعلاج بعض الأورام الخبيثة المعتمدة على الهرمونات كسرطان الثدي، كما تتميز بغناها بحمض الأوميغا 3 والألياف القابلة للذوبان، وبفضل هذه الألياف يشعر الشخص بالشبع لفتراتٍ أطول، كما ترتبط الألياف الذوابة بالكولسترول مما يمنع امتصاصه مما يساهم في الوقاية من حدوث تصلّب الشرايين، وتُعد بذور الكتان مصدرًا جيدًا للصفائح الدموية اللازمة للتخثّر، وبالإضافة لذلك سيتم تناول فوائد بذور الكتان للقولون بشكلٍ مفصّل في هذا المقال.[١]

فوائد بذور الكتان للقولون

تعود بذور الكتان على الجسم بالعديد من الفوائد التي تشمل تحسين صحة القلب، وخفض مستوى الكوليسترول وأعراض سن اليأس، ودلت التجارب على أنّ فوائد بذور الكتان للقولون عديدة وتعالج مشاكل تهيّج القولون والإمساك، وهنا بعض التفصيل في هذه الفوائد:

  • علاج القولون العصبي: تساعد بذور الكتان في علاج الإمساك المرتبط بمتلازمة القولون العصبي، كما أنها ساعدت في الحد من الآلام البطنية والانتفاخ المتعلّق بالمتلازمة، ويتم تناول بذور الكتان بعد طحنها ورشها على اللبن، أو يتم تناولها مع العصائر أو تُضاف إلى قطع اللحم، ومن الجدير بالذكر أن زيت بذور الكتان لا يملك مثل هذه الفوائد إذ أنه يفقد الكثير من الألياف خلال معالجته.[٢]
  • علاج الإمساك: يُساعد تناول الكعك المحتوي على بذور الكتان في علاج الإمساك عند الأطفال بسبب قدرتها على زيادة حركة الأمعاء، كما تعود بذور الكتان بالفائدة نفسها عند تناولها عند الكبار.[٣]

الفوائد الصحية لبذور الكتان

بعد تناول فوائد بذور الكتان للقولون بشيء من التفصيل، يمكن التحدّث عن فوائد هذه البذور التي تطال أجهزة الجسم المختلفة، والتي عالجت الكثير من الحالات المَرضيّة كالسكري وأمراض القلب وغيرها، مما يجعلها خيارًا طبيعيًا جيدًا يمكن الاعتماد عليه، وتتجلّى فوائد هذه البذور فيما يأتي:[٤]

  • تقليل خطر السرطان: تكتسب بذور الكتان هذه الخاصية بسبب محتواها العالي من أحماض الأوميغا 3 ومضادات الأكسدة والتي تمنع الخلايا الورمية من النمو، حيث ساعد تناولها بانتظام على تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي عند النساء بعد انقطاع الطمث، كما ساعدت في التقليل من حدوث الهبات الساخنة التي تُصيب الناس بعد انقطاع الطمث.
  • تحسين صحة القلب: من خلال قدرتها على تقليل مستويات الكولسترول الضار في الجسم، وخفض شحوم الدم التي تتسبّب بحدوث الأمراض الوعائية والقلبية.
  • تخفيف ألم التهاب المفاصل: تساعد بذور الكتان في تخفيف أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة وذلك من خلال تقليل الالتهاب المرتبط بهذه الأمراض المفصلية.
  • تحسين نسبة سكر الدم: يمكن الاستفادة من هذه الخاصية من خلال استخدام قشور بذور الكتان، التي تعمل على خفض مستويات السكر في الدم وتزيد الحساسية تجاه الأنسولين.
  • الحد من تأثير العلاج الشعاعي: تساعد بذور الكتان في التخلّص من المضاعفات الناتجة عن العلاج الشعاعي، خاصةً المشاكل المتعلقة بالرئة.

المراجع[+]

  1. "FLAXSEED", www.webmd.com, Retrieved 11-02-2020. Edited.
  2. "Flaxseed for Constipation and IBS Symptoms ", www.verywellhealth.com, Retrieved 11-02-2020. Edited.
  3. "Flaxseed", www.emedicinehealth.com, Retrieved 11-02-2020. Edited.
  4. "How healthful is flaxseed?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-02-2020. Edited.