فوائد الهيل للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٥ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٩
فوائد الهيل للتنحيف

الهيل

يعدّ الهيل أو الهال من التوابل التي تم استخدامها منذ آلاف السنوات، وهو على شكل بذور سوداء تكون داخل جراب صغير، وهو عنصر شائع في مأكولات الشرق المتوسط والدول العربية، ويتميّز الهيل بنكهة مميزة يمكن أن تضاف للأطباق الحلوة والمالحة، كما يمكن استخدام الهيل في العديد من المشروبات مثل الشاي والقهوة، ويقدّم الهيل العديد من الفوائد الصحية الفريدة من نوعها، حيث يحتوي على مواد كيميائية نباتية لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للجراثيم، ويحسّن من وظيفة القلب والجهاز المناعي، وغيرها من الفوائد، وسيتحدّث هذا المقال عن فوائد الهيل للتنحيف.[١]

القيمة الغذائية للهيل

قبل الحديث عن فوائد الهيل للتنحيف من المهم معرفة القيمة الغذائية التي يتمتّع بها، والتي تعدّ عالية بفضل احتوائه على العديد من العناصر الغذائية، مثل المعادن كالبوتاسيوم والحديد والمنغنيز، كما ويحتوي الهيل على الكثير من الفيتامينات والألياف الغذائية والأحماض الأمينية ومضادّات الأكسدة المتنوعة، ويظهر الجدول الآتي كمية العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الهيل:[٢]

العنصر الغذائي الكمية في 100 غرام من الهيل
الماء 8.28 غرام
بروتين 10.76 غرام
السعرات الحرارية 311 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 68.47 غرام
الألياف 28 غرام
الكالسيوم 383 ميليغرام
الحديد 13.97 ميليغرام
مغنيسيوم 229 ميليغرام
فوسفور 178 ميليغرام
بوتاسيوم 1119 ميليغرام
صوديوم 18 ميليغرام
زنك 7.47 ميليغرام
فيتامين C 21 ميليغرام
ثيامين 0.2 ميليغرام
نياسين 1.1 ميليغرام

فوائد الهيل للتنحيف

تنطوي فوائد الهيل للتنحيف على قدرته العالية على تحسين عملية الاستقلاب في الجسم، وكذلك تعزيز عملية الهضم وحرق الدهون، ممّا يؤدّي إلى خسارة الوزن عند تناول الهيل، وفيما يأتي بعض الأسباب التي تكمن وراء فوائد الهيل للتنحيف عند إضافته إلى النظام الغذائي:[٣]

  • يعدّ الهيل محفّز قوي للجهاز الهضمي ومدرّ للبول، كما ويعزز عملية الاستقلاب ويساعد الجسم على حرق الدهون بشكل أكثر كفاءة.
  • من فوائد الهيل للتنحيف أيضًا أنّه يساعد على التخلّص من تراكم الدهون في منطقة البطن، حيث تميل الدهون عند معظم الأشخاص إلى الاستقرار في هذه المنطقة.
  • يساعد الهيل في التخلّص من الانتفاخ والغازات وعسر الهضم، وذلك بفضل احتواء الهيل على المركبات التي تحارب الجراثيم الضارّة، ممّا يزيد من توازن فلورا الأمعاء -البكتيريا المفيدة في الأمعاء- للعودة إلى عملها الطبيعي وتحسين الهضم الصحي.
  • يساعد على الحدّ من احتباس السوائل الزائد في الجسم، فمن فوائد الهيل للتنحيف أنّه مدرّ بولي فعّال في التخلّص من الماء الزائد بسهولة، وبالتالي التخلص من السموم والمواد الضارّة عن طريق البول.
  • يقوم الهيل بطرد السموم خارج الجسم ويمكّن الجسم من العمل بشكل أفضل بزيادة معدّل الاستقلاب أو عملية التمثيل الغذائي.
  • يساعد احتواء الهيل على عناصر مغذيّة قوية مثل الميلاتونين في زيادة عملية حرق الدهون في الجسم.

فوائد الهيل الصحية

بعد الحديث عن فوائد الهيل للتنحيف لبا بدّ من معرفة فوائد الصحية التي يقدّمها للجسم، والتي تعدّ كثيرة بسبب قيمته الغذائية العالية واحتوائه على العديد من المركبات الكيميائية والعناصر الغذائية كالفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية المفيدة للجسم ولوظائفه الحيوية، وفي ما يأتي بعض فوائد الهيل الصحية:[١]

  • خواص مضادّة للميكروبات: حيث يتمتّع الهيل بخواص مضادّة للبكتريا والجراثيم والفيروسات، فيساعد الجهاز المناعي على القضاء عليها في حال دخولها للجسم.
  • الحدّ من متلازمة التمثيل الغذائي: وهي مجموعة من الحالات المرضية الناتجة عن اضطرابات في عملية الاستقلاب، وينتج عنها مرض السكري وأمراض القلب والشرايين والبدانة وارتفاع ضغط الدم وغيرها، ويساعد الهيل على الحدّ منها بشكلٍ فعّال.
  • تعزيز صحة القلب: إذ يحسّن الهيل من وظيفة القلب وعمله في ضخّ الدم بسبب احتوائه على مضادّات الأكسدة بشكل وفير.
  • تعزيز صحة الفم: يساعد الهيل في محاربة البكتيريا الموجودة في الفم والحفاظ على صحة الأسنان والحدّ من أمراض اللثة، وبالإضافة إلى ذلك يستخدم الهيل للتخلّص من رائحة الفم الكريهة بسبب نكهته المميزة والمنعشة.
  • تعزيز صحة الكبد: بما أنّ الهيل يساعد على التخلّص من سموم الجسم، فهو يساعد الكبد في أداء وظيفته على أكمل وجه.

توابل تساعد على التنحيف

بعد معرفة فوائد الهيل للتنحيف وفوائده الصحية الأخرى، من المهم الحديث عن بعض أنواع التوابل التي يمكن استخدامها للتخلّص من الوزن الزائد، والتي يمكن تضمينها في النظام الغذائي اليومي بكل سهولة بسبب نكهتها التي تضيف للأطعمة مذاقًا جيدًا، ومنها:[٤]

  • الكركم: يتميز الكركم بلونه الأصفر المائل للبرتقالي وبفوائده الصحية الكثيرة بما في ذلك تخفيف أعراض مرض الزهايمر وتعزيز عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي يساعد الكركم في إنقاص الوزن.
  • القرفة: تحقّق القرفة توازنًا في نسبة السكر في الدم، ممّا يساعد على كبح الرغبة الشديدة لتناول الطعام وإبقاء الشعور بالشبع لفترة أطول، وبالتالي إنقاص الوزن.
  • الشطّة: ترفع الشطّ درجة حرارة الجسم، ممّا تساعد على زيادة التمثيل الغذائي كالهيل والكركم، وفي الواقع إنّ إضافة التوابل كالشطة والقرفة والهيل وغيرها إلى الطعام يمكن أن يساعد على حرق ما يصل إلى 100 سعرة حرارية لكل وجبة.
  • الكمون: تساعد إضافة الكمون إلى النظام الغذائي اليومي على تسريع حرق الدهون، وبالإضافة إلى التخلّص من مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي كالنفخة والتطبّل.
  • الزنجبيل: يساعد الزنجبيل على التحكّم في نسبة السكّر في الدم، ممّا يعني أنّه يمكن أن يساعد في منع حدوث زيادة في مستويات الجلوكوز -سكّر الدم- بعد تناول وجبة غنية بالسكر أو الكربوهيدرات، كما يمتلك الزنجبيل خصائص حرق الدهون كما في القرفة والهيل والكركم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What are the health benefits of cardamom?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  2. "11 Evidence-Based Benefits Of Cardamom", www.organicfacts.net, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  3. "Cardamom (Elaichi) For Weight Loss: 6 Reasons To Add The Wonder Spice To Your Diet", www.food.ndtv.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  4. "13 Herbs And Spices Scientifically Proven To Help You Lose Weight", www.prevention.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.