فوائد الطماطم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد الطماطم

ثمرة الطماطم

تنتمي ثمرة الطماطم إلى عائلة الباذنجيات، وموطنها أصلي في أمريكا الجنوبيّة، وهي من الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة، فثمرة الطماطم ذات مصدر غنيّ بفيتامين C والبوتاسيوم وفيتامين K وحمض الفوليك، وتحمي الجسم من العديد من الأمراض حتى المزمنة، والجدير بالذكر أن لثمرة الطماطم عدة أنواع منها الأصفر والبرتقالي والأخضر، وتكون بأشكال مختلفة، وسيتمّ في هذا المقال ذكر أهم فوائد الطماطم والقيمة الغذائية لها، وأضرار الإكثار من تناولها.[١]

القيمة الغذائية للطماطم

تحتوي الحصة الواحدة من ثمرة الطماطم الحمراء الطازجة التي تُقدر بحوالي 100 غرام على مجموعة من المواد والمركبات الغذائيّة، وتُعرف علميًّا بمصطلح القيمة الغذائيّة وهي كالآتي: [٢]

  • تحتوي حبة الطماطم على 18 سعرة حراريّة.
  • تحتوي على نسبة 2 من الدهون.
  • لا تحتوي حبة الطماطم على أي نسبة من الدهون المشبعة أو غير المشبعة، كما أنها خالية تمامًا من نسبة الكوليسترول الضار.
  • تحتوي حبة الطماطم على نسبة 5 ميلجرام من معدن الصوديوم.
  • مجموع الكربوهيدرات الموجود في حبة الطماطم يُقدر بحوالي 4 غرام.
  • أما مجموع الألياف الغذائية فهي تقدر بحوالي 1 غرام.
  • نسبة السكر الموجودة في حبة الطماطم هي 3 غرام.
  • معدل البروتين هو 1 غرام لكل حبة طماطم.
  • تحتوي حبة الطماطم على نسبة 21% من فيتامين C.
  • تحتوي حبة الطماطم على نسبة 1% من معدن الكالسيوم ونسبة 1 % من الحديد.

وبناءً على القيمة الغذائيّة للطماطم، والتيّ تمّ التعرف عليها، فيُنصح بادخالها في البرنامج الغذائيّ اليوميّ، ويمكن تحضير السلطات بأنواعها أو عن طريق تجفيفها أو قليّها أو صنع الحساء منها.

 فوائد الطماطم الصحية

ثمرة الطماطم ذات اللون الأحمر المُشرق تحتوي على قيمة غذائيّة عالية جدًا من المركبات التي يحتاجها الجسم لحمايته من الإصابة بالأمراض، وفيما يأتي سيتمّ ذكر أهم فوائد الطماطم الصحيّة:[٣]

  • جهاز المناعةتحتوي الطماطم على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة، التي تعمل على محاربة البكتيريا التي تُهاجم خلايا الجسم وتجعله عرضةً أكثر للإصابة بمرض السرطان، ويعود السبب في ذلك إلى احتواء الطماطم أيضًا على مادة الليكوبين، التي لديها القدرة على وقاية البنكرياس والقولون والحلق والثدي والرحم من الإصابة بالأمراض.
  • القلبيساعد الليكوبيين الموجود في الطماطم على تخفيض مستوى الكوليسترول الضار في الدم، ويقلل من فرصة الإصابة بأمراض القلب المختلفة، والفيتامينات والمعادن التي تحتوي عليها الطماطم تُعزز صحة القلب.
  • العينتحتوي الطماطم على مادة اللوتين والريكسانثين التي تحميّ العيّن من الأشعة المُنبثقة من الأجهزة الرقميّة الالكترونيّة، كما أن هذه المواد تساعد على التخفيف من ألم الصداع الناتج عن الإرهاق والتعب، إضافة إلى قدرتها على وقاية العين من مرض الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر.
  • الرئةتساعد الطماطم في التخفيف من الأعراض المُصاحبة لمرض الربو الذي انتشر بشكل كبير بين فئات عمريّة مختلفة، كالحد من مشكلة انتفاخ الرئة وهي حالة لا يستطيع فيها المريض التقاط أنفاسه بشكل طبيعيّ، كما أن المركبات الموجودة فيها تساعد في القضاء على الأكياس الهوائية في الرئة.
  • الأوعية الدمويّةإن اعتبار الطماطم جزءًا أساسيًا من النظام الغذائي يُقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغيّة، ويحافظ على نشاط تدفق الدم إلى الدماغ، كما ويُقلل من تعرض الجسم للالتهابات البكتيريّة والفيروسيّة.
  • صحة الفممادة الليكوبين التي تحتوي عليها ثمرة الطماطم تساعد على حماية اللثة والأسنان والفم من المرض، وتحمي الفم من الإصابة بالسرطان، كما أن للطماطم القدرة على حماية وترميم التلف الذي يصيب طبقة مينا الأسنان. واللثة.
  • الجلدالمركبات التي تحتوي عليها الطماطم تعمل كواقيّ الشمس للبشرة من أشعة الشمس الضارة، ولكن لا يُنصح بتطبيقها على البشرة بشكل مباشر، تتفاديًا لحدوث تهيّج للبشرة.

يجب الذكر أن الطماطم تُعد من أكثر أنواع الأغذيّة الوقائيّة، حيث تلعب هذه الثمرة دورًا مُهمًا في وقاية الأشخاص المصابين بمرض السكري النوع الثاني، وخاصةً الطماطم المطبوخة، فهي تؤدي إلى خفض مستوى بيروكسيد في الدم الذي يعمل على تنظيم معدل السّكر في الدم. [٤]

الآثار الجانبية للطماطم

للطماطم فوائد جمة، وقد تمّ التعرف عليها سابقًا، إلى أن أوراقها تسبب التسمم، وتهيّج حاد في الفم والحلق، بالإضافة إلى الإصابة بالإسهال والغثيان والصداع، وتشنجات في المعدة، قد يؤدي تناول أوراق الطماطم في بعض الأحيان إلى الوفاة، ومن جهة أخرى، ثمرة الطماطم مفيدة للحامل وأثناء فترة الرضاعة، إلا أنه ينصح الأمهات بعدم تناولها بكميّات كبيرة لتجنب آثارها الجانبيّة على صحتها وصحة الجنين. [٥]

دور الطماطم في الوقاية من مرض السرطان

تكمن فوائد الطماطم في قدرتها على وقاية الجسم ضد الإصابة بمرض سرطان البروستات، وذلك لدى الأشخاص الذين يتناولون الطماطم الطازج خلال اليوم بنسب منخفضة، حيث تحتوي الطماطم على نسبة عاليّة من مضادات الأكسدة الفلافونويد التي تعمل على حماية خلايا الجسم من الإصابة بمرض السرطان، مثل مرض سرطان البروستاتا كما أن هذه مادة الليكوبين تعمل على حماية طبقات الجلد من الأشعة الضارة -الأشعة فوق البنفسجيّة-، وهذا ما يُؤكد أن الطماطم تحميّ وتقيّ من الإصابة بمرض سرطان الجلد.[٢]

المراجع[+]

  1. Tomatoes 101: Nutrition Facts and Health Benefits, , "www.healthline.com", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب What Are Tomatoes Good For?, , "foodfacts.mercola.com", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  3. The Health Benefits of Tomatoes, , "www.webmd.com", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  4. 7 Health Benefits of Tomatoes, , "www.health.com", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  5. TOMATO, , "www.webmd.com", Retrieved in 28-12-2018, Edited