فوائد الخروب للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد الخروب للرجيم

الخروب

يأتي الخروب من أشجار الخروب، والتي تسمى Ceratonia siliqua، وهو عبارة عن فواكه تشبه جراب البازيلاء في شكلها، وتحمل بداخلها الّلب والبذور، وتمتاز بلونها البني الدّاكن، ويعد نباتًا صحيًّا تم استخدامه منذ 4000 عام في يونان القديمة، ويعد بديلًا للشوكولاته ويمتاز بطعمه الحلو، ويعد اليونانيون القدماء أول من قام بزراعة أشجار الخروب، والآن أصبحت تزرع في جميع أنحاء العالم، من الهند إلى أستراليا، ويتوفر بأشكالٍ متعددةٍ؛ كالمساحيق، والرّقائق، والشراب المركّز، والحبوب، ومستخلص الخروب، كما يمكن أن يتم أكل قرونه طازجة أو مجففة، وتعد إضافته إلى النّظام الغذائي مميزة جدًا؛ وذلك لدوره في إنقاص الوزن، وتقليل مشاكل المعدة، ولذلك تجدر الإشارة إلى فوائد الخروب للرّجيم، وفوائده الصحيّة التي يقدّمها للجسم.[١]

فوائد الخروب الصحيّة

يعتبر الخروب نباتًا متعدد الاستخدامات، ويمكن أن يكون بديلاً عن الشوكولاتة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الكاكاو أو منتجات الألبان، ويباع في متاجر الأطعمة الصحيّة بكمياتٍ كبيرةٍ، وفي المنتجات الجاهزة، ويحتوي الخروب على نسبةٍ عاليةٍ من البروتين، والمغذيات النباتية التي تحمي الجسم من مشاكل القلب، والأوعية الدّموية، وتساعد في المحافظة على الوزن، لذلك قبل معرفة فوائد الخروب للرجيم، تجدر الإشارة إلى التعرّف على فوائد الخروب الصحيّة ومن أبرزها:[٢]

  • يعد بديلًا للشوكولاته.[٢]
  • يساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم.[٢]
  • يعد خيارًا آمنًا لمرضى السّكري.[٢]
  • الوقاية من بعض أنواع السّرطان.[٢]
  • يحتوي على مضادات الأكسدة، التي تحمي الجسم من التّلف النّاتج عن الجذور الحرة، والسّموم البيئيّة.[٣]
  • غني بالكالسيوم، الذي يساعد في الحفاظ على صحّة وقوّة العظام، ويساعد على تخثر الدّم.[٣]
  • يعد مصدرًا جيّدًا للسيلينيوم، الذي يعد مهمًّا لوظيفة الغدة الدّرقية.[٣]
  • خالي من الكافيين، والجلوتين.[٤]
  • يحتوي على نسبة منخفضة من الدّهون.[٤]
  • يقلل من مدة الأعراض لدى الأطفال والرضّع المصابين بالإسهال الحاد.[٥]
  • يفيد مرضى الاضطرابات الهضمية.[٥]
  • يقلل من حرقة المعدة.[٥]
  • يخفف من القيء أثناء فترة الحمل.[٥]

فوائد الخروب للرجيم

تكمن فوائد الخروب للرجيم بإضافته إلى النّظام الغذائي؛ وذلك نظرًا لأنّه مادّة غذائيّة غنيّة بالألياف الغذائيّة بشكلٍ مميزٍ، ومنخفضة السكر والدّهون، مما يجعل الخروب بديلًا صحيًّا للشوكولاتة لمن يحاول ويبحث عن فقدان الوزن،[١] ومن فوائد الخروب للرجيم أيضًا؛ قدرته على تحسين مستويات الكولسترول، وزيادة إفراز الدّهون في براز الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة.[٥]

ووجدت دراسة نشرت في عام 2006 في مجلة التغذية أنّ تناول ألياف الخروب على وجه التّحديد قد يكون له آثارًا مفيدةً على السّعرات الحراريّة ووزن الجسم، وذلك لأنّ تناول مستحضر لب الخروب؛ الذي هو عبارة عن ألياف غذائية غير قابلة للذّوبان غنيّة بالبوليفينول؛ الذي يزيد من أكسدة الأحماض الدهنيّة، وذكرت المكتبة الوطنيّة الأمريكيّة للطّب أن أكسدة الأحماض الدّهنية مرتبطة بتقليل السّمنة، وفقدان الوزن بشكلٍ عام، وهذه تعد من أبرز فوائد الخروب للرجيم.[٦]

ويمكن أن يؤدّي استبدال الحلويات التقليديّة الغنيّة بالدّهون، والسّعرات الحراريّة العالية مع الخروب إلى فقدان الوزن، وذلك يعود إلى الألياف الغذائيّة التي يحتوي عليها الخروب، والتي تعزّز فقدان الوزن عن طريق قدرتها في التّحكم في الوزن بالنّسبة لمن يعاني من السمنة المفرطة، ووفقًا لتقرير نُشر في مراجعات التّغذية في أبريل عام 2009، فإنّ الألياف الغذائيّة تعزز التحكّم في الشهيّة، مما يؤدّي إلى تناول مقدارٍ أقل من السّعرات الحراريّة، ومن فوائد الخروب للرجيم؛ لب الخروب الذي يساعد على تقليل مستوى الكولسترول لدى البالغين.[٧]

وتجدر الإشارة إلى أنّه بالرّغم من أنّ الخروب في شكله الطبيعي غني بالمغذيات ويفتقر إلى السّعرات الحراريّة، إلّا أنّ تناول كمياتٍ وفيرةٍ وبشكلٍ مفرطٍ من دقيق الخروب أو رقائق الخروب أو المخبوزات التي تحتوي على الخروب يمكن أن يؤدّي إلى زيادة الوزن، وذلك لأنّ تناول سعراتٍ حراريّةٍ عاليةٍ خلال اليوم مع قلّة النّشاط البدني، يؤدّي إلى تخزين الدّهون بالجسم، وزيادة خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسّمنة وزيادة الوزن.[٧]

القيمة الغذائيّة للخروب

بعد توضح فوائد الخروب للرجيم، وفوائده الصحيّة للجسم، لا بدّ من التعرّف على المحتوى الغذائي للخروب؛ فهو يعد غنيًّا بالألياف الغذائيّة، والبوليفينول، والأحماض المينيّة، ويحتوي على نسبة عالية من السكّر الطبيعي، وكما أنّه مصدرًا جيّدًا للكالسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، ووفقًا لوزارة الزّراعة الأمريكيّة فإن 100 غرام من دقيق الخروب يحتوي على:[٤]

القيمة الغذائية المقدار
السعرات الحرارية 222 سعرة حرارية
الماء 3.58 غرام
البروتين 4.62 غرام
إجمالي الدّهون 0.65 غرام
الكربوهيدرات 88.88 غرام
الألياف الغذائيّة 39.8 غرام
اجمالي السكّريات 49.08 غرام
الكالسيوم 348 مليغرام
الحديد 2.94 مليغرام
المغنيسيوم 54 مليغرام
الفوسفور 79 مليغرام
البوتاسيوم 827 مليغرام
الصوديوم 35 مليغرام
الزنك 0.92 مليغرام
فيتامين C 0.2 مليغرام
الثيامين 0.05 مليغرام
الريبوفلافين 0.46 مليغرام
النياسين 1.9 مليغرام
فيتامين ب 6 0.37 مليغرام
الفولات 29 ميكروغرام
فيتامين A 1 ميكروغرام
فيتامين E 0.63 ميليغرام
الأحماض الدهنية المشبعة 0.09 غرام
الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية 0.2 غرام
الأحماض الدهنية غير المشبعة 0.22 غرام

أضرار الخروب

يعتبر الخروب آمنًا بالنسبة لمعظم النّاس عند تناوله عن طريق الفم بالكميات الطبيعيّة الموجودة في الغذاء أو الدّواء، ولايوجد أي آثار جانبية غير مرغوب فيها أو أضرار ناتجة عن تناول الخرّوب، ولكن هناك بعض الاحتياطات والتّحذيرات الموجّهة إلى الحامل والمرضع؛ وذلك لعدم وجود معلومات موثوقة كافية حول سلامة تناول الخروب على الحامل والمرضع، لذلك ينصح بالبقاء بأمآن وتجنب تناول كميّات كبيرة وبإفراط من الخروب، أو تزيد عن الكميّات الطّبيعيّة الموجودة في الطّعام.[٨]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "The Benefits of Carob", www.healthline.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "The Many Health Benefits of Carob to the Human Body", www.healthyeating.sfgate.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What Are the Benefits of Carob?", www.livestrong.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Carob: Uses, Nutrition, & Health Benefits", www.organicfacts.net, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "CAROB", www.rxlist.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  6. "Is Carob Good for You?", www.healthyeating.sfgate.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Is Carob Fattening?", www.healthyeating.sfgate.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  8. "CAROB", www.webmd.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.