فوائد الحجاب الشرعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فوائد الحجاب الشرعي

نبذة عن فوائد الحجاب

انتشرت في الاونة الأخيرة اعتقادات خاطئة عن كون الحجاب سبباً في ضعف و تساقط الشعر, و هناك الرأي الآخر الذي يقول أن الحجاب حماية للشعر من العوامل الخارجية كالشمس و الأتربة، و الحقيقة أنك وحدك تستطعين أن تجعلي الحجاب ضار  أو نافع من خلال اتباع الطرق الصحيحة عند ارتداء الحجاب مثل:

عدم ارتداء عدد كبير من الطرح فوق بعض ،لأن ذلك يسبب ضغط  كبير على الشعر، و بالتالي ضعفه و تساقطه، و كذلك شد الحجاب للخلف (اسبانيش ) من أهم اسباب ضعف الشعر من الأمام و ظهور فراغات, فلتجعلي ذلك في المناسبات فقط و ليس الحياة اليومية. اختاري حجاب من أجود الأقمشة القطنية، لذلك ابتعدي تماما عن الأقمشة الصناعية, و عند الضرورة يمكنك ارتداء طرحة أو بندانة قطنية خفيفة تحت الأقمشة الصناعية. عدم ارتداء الحجاب طوال اليوم, قللي فترات خروجك خلال اليوم أو على الأقل قومي بتهوية شعرك من حين لآخر إذا أمكن. يجب تغيير طريقة تسريح الشعر تحت الحجاب, اجعلي شعرك على اليمين مرة و اليسار مرة، غيري مكان تقسيمه (الفرق).

فوائد الحجاب الصحية

أكد الخبراء أن الحجاب بريء تماما من أي تأثير سلبي يحدث للشعر، فقد أكدت البحوث العلمية التي أجريت على عدد من النساء المحجبات و غير المحجبات أن الحجاب ليس له أي صلة بتساقط الشعر أو تقصفه، بل على العكس فالحجاب يحفظ الشعر من عوامل البيئة و يحميه، كما أن تساقط الشعر يرجع إلى أمرين، و هما الحالة النفسية غير المستقرة، و الحالة الصحية العامة، فالشعر يأخذ غذاؤه من الجسم ،لذا لا بد من القضاء على أسباب القلق و التوتر و العناية بالصحة العامة للجسم، كما اكد الخبراء أن الحجاب هو حماية للشعر فتيارات الهواء و أشعة الشمس المباشرة تؤدي إلى فقدان الشعر لنعومته و شحوب لونه و ضعفه، كما أن ارتداء الحجاب رمز للعفة و التدين، و يحمي من أخطر أنواع الأمراض و هو سرطان البلعوم الأنفي.

فوائد الحجاب النفسية

الحجاب ستر المرأة جميع بدنها و زينتها عن الأجانب، لتمنعهم من النظر إلى أي شيء من بدنها أو زينتها، و المقصود بالأجانب هنا هم كل رجل خارج نطاق المحارم، فلا يحل لسواهم أن يروا شيئا منها، فالحجاب ستر للعرض و ستر للجسم و طهارة للقلب، فهو يدفع أسباب الفتنة و الريبة عن المرأة المؤمنة و يحفظها من أعين الناس، و يبعدها عن كل أمور قد تقودها إلى الشبهات و ترمي فيها للمحرمات، مما يؤدي إلى أن تكون القلوب نقية صافية مليئة بالتقوى و الطهارة.

الحجاب الشرعي في المذاهب الأربعة

فرض الله تعالى الحجاب على المرأة المسلمة تكريما لها، و حفاظا على مكانتها السامية من أن تمس بسوء، كما أن الحجاب يمنع من وقوع الرجال في فتنتهن، و يحفظهن من الأذى، و شروط الحجاب الشرعي هو أن يكون ساترا لجميع العورة، لكن عورة المرأة تختلف من مذهب إلى آخر، فما هي أقوال المذاهب الأربعة عن الحجاب الشرعي.

المذهب الحنفي: قال ابن عابدين في كتابه رد المحتار ج 1 / ص 272: تمنع المرأة الشابة و تنهى عن كشف الوجه بين الرجال، لا لأنه عورة بل لخوف الفتنة، أي تمنع من الكشف لخوف أن يرى الرجال وجهها فتقع الفتنة، لأنه مع الكشف قد يقع النظر إليها بشهوة، و قال الزيلعي في كتابه البحر الرائق/ كتاب الصلاة: تمنع المرأة الشابة من كشف وجهها بين الرجال في زماننا للفتنة.

المذهب المالكي: قال الدسوقي في حاشيته عن الشرح الكبير للدريدر ج 1/ ص200 : يجب ستر وجه المرأة و يديها إذا خيفت الفتنة بكشفها، و قال الدريدر في كتبه الشرح الصغير/ باب الصلاة: عورة المرأة مع رجل أجنبي منها أي:ليس بمحرم لها جميع البدن غير الوجه و الكفين وأما هما فليسا بعورة و إن وجب عليه سترهما لخوف الفتنة.

المذهب الشافعي: قال الباجوري في حاشيته ج 1 / ص 141: عورة المرأة جميع بدنها عند الرجال، و في تفحة الحبيب : عورة المرأة بحضرة الأجانب جميع بدنها، و قال الرواني في حاشيته على تحفة المحتاج/ باب شروط الصلاة: عورة المرأة بالنسبة لنظر الأجانب جميع بدنها حتى الوجه و الكفين.

المذهب الحنبلي: قال البهوتي في كتاب كشاف القناع / باب الصلاة: و الكفان و الوجه من المرأة البالغة عورة خارج الصلاة، و قال المرداوي في كتابه الإنصاف: المرأة كلها عورة حتى ظفرها، وجاء في كشف المخدرات شرح أخصر المختصرات : كل المرأة البالغة عورة حتى ظفرها و شعرها مطلقا إلا وجهها في الصلاة.

الحجاب في المنام

الحجاب في المنام يدل على زواج صاحبته، فإن كانت متزوجه فزواجها صالح، و إن كانت مخطوبة فزواجها فيه خير، و إن كانت عازبة فزواجها قريب والله أعلم، و يدل الحجاب في المنام على الستر و العفاف في الدنيا، أما من أضاعت حجابها فهذا يدل على ضعف في إيمانها و عليها الحذر.