فضل صلاة الحاجة للزواج وتعجيله

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠١ ، ٢٧ يناير ٢٠٢١
فضل صلاة الحاجة للزواج وتعجيله

فضل صلاة الحاجة للزواج وتعجيله

ما حكم صلاة الحاجة؟

ذكر بعض أهل العلم مشروعية صلاة الحاجة، مستندين في ذلك إلى قول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}،[١][٢]

وكذلك ما روي عن حذيفة بن اليمان أنه: "كان رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا حزَبَه أمْرٌ، فَزِعَ إلى الصَّلاةِ".[٣][٤]


وفي حال رغبة المسلم بالزواج فلا سبيل له في ذلك إلا الدعاء، فيصلي ركعتين ويسأل الله حاجته،[٢] وذهب البعض الآخر من أهل العلم إلى أنه لا يصح للمسلم أن يصلي صلاة ويُسميها صلاة الحاجة، إنما يصلي الفرائض من الصلوات ويدعو الله في سجوده، فالمسلم أقرب ما يكون إلى الله وقت السجود، فيدعو الله بما يريد من أمور الدنيا والآخرة،[٥] وقد وردت بعض الأحاديث الضعيفة في فضل صلاة الحاجة وعدد ركعاتها وقد ثبتت عدم صحة تلك الأحاديث،[٦] ومن بين تلك الأحاديث حديث ابن مسعود في أنّ صلاةِ الحاجةِ اثنتيْ عشرةَ ركعةً وقد ذكر السبكي أنه لم يجد لذلك الحديث إسنادًا، فالله أعلم.[٧]


تأخر زواجي: ماذا علي أن أفعل؟

قد يتأخر الزواج لحكمة من الله -تعالى- وعلى المسلم أن يأخذ بالأسباب، ومن تلك الأسباب:


صدق التوجه إلى الله تعالى

كيف يصدق المسلم مع ربه؟

على المسلم أن يفعل الطاعات ويحرص على الإخلاص في كل عمل يقوم فيه، ويجعل الغاية من التوجه إلى القيام به؛ أن ينال الأجر والثواب، فالابتعاد عن الأعمال غير المشروعة والتي نهى عنها الشرع من شأنه أن يُيسر للإنسان جميع أمور حياته.[٨]


الصبر

ما الحكمة المستفادة من الصبر؟

على المسلم أن يرى الخير في تأخير الزواج، فربما يكون هذا ابتلاء من الله ووجب عليه الصبر، وكل أمر قدره الله لخير عظيم وفيه حكمة بالغة فالمسلم يرى الحقيقة جراء هذا الصبر، ومن الممكن أن يكون التأخر بالزواج بسبب بعض الذنوب.[٩]


الدعاء

ما هي الغاية من الدعاء؟

إنّ في الدعاء إظهار افتقار العبد لله تعالى، وللمسلم أن يتوجه إلى الله بالدعاء بقلب صادق خاشع، يرجو الخير من الله وحده فيسأله الزواج الصالح الذي يسعده ويصلح باله، فيعطيه الله تعالى ما أراد جراء صدقه وسعيه وعدم الكلل من الدعاء أو الملل منه، فالإخلاص في الدعاء ينتج عنه صدق التوجه إلى الله وصلاح النية، وإجابة الدعاء بإذنه.[١٠]


كثرة الاستغفار

ما هو فضل الاستغفار؟

من أسباب رحمة الله بعباده هو كثرة استغفارهم، فالمسلم الذي يدعو الله في حاجة معينة ويرغب أن ينالها عليه بالاستغفار فينزل الله سكينته ورحمته ويحقق العبد بذلك رضا الله تعالى ومكانة عالية عنده وتتنزل عليه رحمته فيستجاب له.[١١]


التقرّب إلى الله بالطاعة

كيف يتقرب المسلم إلى الله تعالى؟

على المسلم أن يتقرب إلى الله -تعالى- من خلال عمل الخير والعمل الصالح من مساعدة الآخرين والعطف على الفقراء والمساكين، وقد عظم الله عمل الخير بكافة أشكاله وذلك كله خير للمؤمن في أحواله كافة.[١٢][١٣]

المراجع[+]

  1. سورة البقرة، آية:153
  2. ^ أ ب مجموعة من المؤلفين، كتاب فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 9375. بتصرّف.
  3. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج زاد المعاد، عن حذيفة بن اليمان، الصفحة أو الرقم:4/304، حديث صحيح.
  4. عبد المحسن العباد، كتاب شرح سنن أبي داود للعباد، صفحة 18. بتصرّف.
  5. ابن عثيمين، كتاب دروس للشيخ العثيمين، صفحة 6. بتصرّف.
  6. ابن عثيمين، كتاب مجموع فتاوى ورسائل العثيمين، صفحة 323. بتصرّف.
  7. الزبيدي، مرتضى، كتاب تخريج أحاديث إحياء علوم الدين، صفحة 538. بتصرّف.
  8. مجموعة من المؤلفين، كتاب مجلة البحوث الإسلامية، صفحة 130. بتصرّف.
  9. مجموعة من المؤلفين، كتاب فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 867. بتصرّف.
  10. مبارك الميلي، كتاب رسالة الشرك ومظاهره، صفحة 271. بتصرّف.
  11. صالح المغامسي، دروس للشيخ صالح المغامسي، صفحة 11. بتصرّف.
  12. حمود الرحيلي، كتاب منهج القرآن الكريم في دعوة المشركين إلى الإسلام، صفحة 509. بتصرّف.
  13. سورة سورة الحج، آية:30