علم العراق: ألوانه ومعانيها، وسبب اختيار هذا الشكل له

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٩ أغسطس ٢٠٢٠
علم العراق: ألوانه ومعانيها، وسبب اختيار هذا الشكل له

العراق

خلال أقدم العصور، شكّلت الأراضي الموجودة في العراق ما يعرف الآن باسم أراضي ما بين النهرين، التي أدت السهول الخصبة الموجودة فيها إلى نشوء العديد من الحضارات القديمة في العالم، كحضارة سومر وأكاد وبابل وآشور، وفما بعد أصبحت هذه المنطقة الخصبة تضمُّ أجزاءً كبيرةً ممّا يسمّى بالهلال الخصيب، وبعد مضيّ سبعة قرون أصبحت العراق جزءًا متكاملًا ومهمًّا من العالم الإسلامي، كما اتّخذت العراق مدينة بغداد عاصمة للخلافة العباسية خلال القرن الثامن وأُنشئت الدولة الحديثة للعراق عقب الحرب العالمية الأولى، ومن أهمّ المحافظات الموجودة في العراق البصرة والموصل وغيرها من المحافظات المهمّة، ومن خلال هذا المقال سيتمّ تسليط الضوء على علم العراق ألوانه ومعانيه وسبب اختيار هذا الشكل له.[١]



تاريخ العلم العراقي، وسبب اختيار هذا الشكل له

لقد عُرفت الدول والأقوام كافّة منذ القدم بوضع رمز يدلّ عليها ويشتقّ منها ومن إرثها الحضاريّ والفكريّ، أو قد يشتقّ من أحداثها التاريخية أو لما تتميّز به البلدان والدول من مناطق بيئية وجغرافية، وكلّ علم تتخذه أيّ دولة تقوم بتثبيته والاحتفاظ بشكله ولا تقوم بتغييره كونه رمزًا للحضارة والمجتمع ورمزًا لدولة بأكملها وليس رمزًا لنظام حكمٍ معيّنٍ،[٢] وقد عملت المملكة العراقية منذ تأسيسها عام 1921م على تبنّي علم الثورة العربية الكبرى للشريف الحسين بن علي والد الملك فيصل، رمزًا مهمًّا لوحدة ولايات العرب جميعها، ثمّ ما لبث أن حصلت العديد من التغييرات على العلم العراقي بما يتناسب مع مناسبات عديدة بمبرر وبغير مبرر،[٣] ومن خلال ما يأتي يمكن التعرُّف على أهمّ التغيرات التي مرّ بها العلم العراقي.[٤]


  • 1921–1958: لقد تمّ اعتماد أوّل علم للعراق في عام 1921م، وذلك عندما تم إنشاء المملكة العراقية في عهد الانتداب البريطاني، واستمدت الألوان الخاصة للعلم العراقي من القصيدة التي اشتهرت للشاعر صفي الدين الحلي، حيث كان يحتوي العلم العراقي على خطوطًا أفقية بالترتيب تحتوي على الألوان:أسود، أبيض وأخضر، مع شكل شبه منحرف أحمر اللون في الجانب، بالإضافة إلى وجود نجمتين بيضاويتين سباعيتين ترمزان إلى المحافظات العراقية.


  • 1958: وفي بداية هذا العام، تمّ إقرار علم جديد خاص للاتحاد الهاشمي بين العراق والأردن، وذلك مع احتفاظ كل مملكة بعلمها الخاص بها، وقد كان طول هذا العلم ضعفًا لعرضه ومقسمًا تقسيمًا أفقيًّا إلى الألوان المساوية المتوازية وهي الأسود أعلاها فالأبيض فالأخضر، ومن ناحية السارية يوجد مثلث أحمر متساوي الأضلاع قاعدته مساوية لعرض العلم.


  • 1959 - 1963: وبمجيء ثورة 14 تموز التي عملت على الإطاحة بالنظام الملكي وإعلان الجمهورية العراقية، كان من الضروريّ إقرار علم جديد للجمهورية العراقية، ليتواءم مع التطورات الجديدة التي حصلت وكان هذا العلم يتألف من كلّ من الألوان: الأسود والأبيض والأخضر والأحمر والأصفر وشكله مستطيل وطوله ضعفًا لعرضه ومقسّم إلى ثلاثة مستطيلات متساوية، ويكون في أوله من جهة السارية الأسود والأبيض فالأخضر، ويتوسطه المستطيل الأبيض


  • 1991-1963: تمّ تغيير هذا العلم بحلول عام 1963 ليرمز هذا العلم للوحدة بين كلّ من مصر والعراق وسوريا، وقد تكوّن العلم العراقي في هذه الفترة من الألوان: الأسود والأبيض والأحمر وفي وسطه ثلاث نجوم، كل منها تحتوي على خمس شعب ولونها أخضر، وكان شكل العلم مستطيلًا عرضه ثلثا طوله.


  • 1991 - 2004: وبعد شنّ حرب الخليج الثانية تمّ إقرار علم جديد للعراق ووضعت عليه العبارة التي اشتهر بها فيما بعد وهي عبارة "الله أكبر" التي خطّها الراحل صدام حسين بعد غزو أمريكا للعراق، وقد لاقى هذا العلم فيما بعد انتقادات لاذعة من الوسط المحيط، حيث أنّه لم يلقَ ترحيبًا كبيرًا.


  • 2008-2004: وبحلول عام 2004 تم إجراء بعض التعديلات على علم المملكة العراقية بجعل عبارة "الله أكبر" بالخط الكوفي بدلًا من كتابتها بخط صدّام حسين، وكان ذلك في يناير من عام 2008.


  • 2008 - حتى الآن: وفي عام 2008 قام البرلمان العراقي بإقرار العلم العراقي بعد إزالة النجوم منه، وكتابة عبارة "الله أكبر" الكوفي، وتمّ رفع العلم في كردستان بعدما كان قد مُنع رفعه من قبل.


ألوان علم العراق ومعانيها

يتكون علم المملكة العراقية من ألوان ثلاثة، وهي الأحمر والأبيض والأسود ووسط العلم يحتوي على عبارة "الله أكبر" مكتوبة بالخط الكوفي وباللون الأخضر، ومن المعروف عن ألوان كلّ علم من أعلام البلدان المتنوعة يشير إلى دلالات معيّنة بحسب تاريخ الدولة، ودلالة ألوان العلم العراقي ومعانيها كالآتي:[٥]


  • اللون الأحمر: يشير اللون الأحمر إلى راية العرب في الأندلس.
  • اللون الأبيض: وهو إشارة إلى رمز راية العرب في منطقة الشام.
  • اللون الأخضر: ويرمز هذا اللون إلى راية العلويّين.
  • اللون الأسود: يشير إلى رمز راية الرسول صلى الله عليه وسلم في عصر صدر الإسلام.


ومنذ العمل على تأسيس الدولة العراقية عام 1921م، كان النشيد الوطني يخضع للتغيير مع تعاقب الأنظمة المختلفة، والنشيد الوطني العراقي الحالي هو قصيدة للشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان وتمّ اعتماد هذا النشيد عام 2003م، وومّا جاء فيه ما يأتي:[٦]
مَوطِنِي مَوطِنِي

الجلال والْجمَال والسَّنَاءُ والبَهَاءُ

في رُبَاكْ في رُبَاكْ

والْحَياةُ والنجاةُ والْهَنَاءُ والرَّجَاءُ

في هواكْ في هواكْ

هلْ أراكْ هلْ أراكْ

سـالِمًا مُـنَـعَّـمًا وَغَانِمًا مُكَرَّمًا

سـالِمًا مُنَعَّمًا وَغانِمًا مُكَرَّمًا

هلْ أراكْ في عُلاكْ

تبلُغُ السِّـمَـاكْ تبلغُ السِّـمَاكْ

مَوطِنِي موطِنِي

موطنِي مَوطِنِي

الشبابُ لنْ يكِلَّ هَمُّهُ أنْ تستَقِـلَّ أو يَبيدْ

نَستقي منَ الـرَّدَى ولنْ نكونَ للعِدَى

كالعَبيدْ كالعَبيدْ

لا نُريدْ لا نُريدْ

ذُلَّنَا المُـؤَبَّـدا وعَيشَنَا المُنَكَّدا

ذُلَّنَا المُـؤَبَّدا وعَيشَنَا المُنَكَّدا

لا نُريدْ بلْ نُعيدْ

مَجدَنا التّليدْ مَجدَنا التّليـدْ

مَوطِني مَوطِنِي

مَوطِنِي مَوطِنِي

الحُسَامُ واليَـرَاعُ لا الكلامُ والنزاعُ

رَمزُنا رَمْزُنا

مَجدُنا وعهدُنا وواجبٌ منَ الوَفا

يهُزُّنا يهُزُّنا

المراجع[+]

  1. "iraq", www.britannica.com, Retrieved 2020-06-12. Edited.
  2. "علم العراق"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-06-12. بتصرّف.
  3. "علم العراق"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-06-12. بتصرّف.
  4. "علم العراق"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-06-12. بتصرّف.
  5. "ماذا تعني ألوان العلم العراقي"، www.akadnews.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-06-12. بتصرّف.
  6. "النشيد الوطني العراقي"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-06-12.