علامات العاده السرية عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ٢١ يوليو ٢٠١٩
علامات العاده السرية عند النساء

ما هي العادة السرية؟

تعتبر العادة السرية والتي يطلق عليها الاستمناء واحدة من الممارسات الشائعة جدًا، ويقوم بها الكثير من البشر من مختلف الخلفيات والأعراق والأجناس للوصول لشعور النشوة وتفريغ الكبت الجنسي، في الواقع ليس هناك مضار صحية مرضية مباشرة على الإنسان من القيام بها ولكن الإفراط في ممارسة العادة السرية قد يضرّ بالعلاقات ويمنع القيام بمهام الحياة اليومية على أكمل وجه،[١] وتشير دراسة قام بها معهد كينزي إلى أن أكثر من نصف النساء الأمريكيات من عمر 18 إلى 49 سنة يقمن بممارسة العادة السرية مرة واحدة على الأقل كل 3 أشهر،[٢] وسيتم التطرق بالتفصيل في هذا المقال لعلامات العادة السرية عند النساء ومضارها وطرق الإقلاع عنها.

علامات العادة السرية عند النساء

لا يوجد للعادة السرية علاقة بحدوث مضار ومشاكل تؤثر على صحة المرأة، ولكن يوجد لها مضار إذا تم الإدمان عليها من الناحية السلوكية والحياتية والنفسية، ويعتبر الآتي من أهم علامات العادة السرية عند النساء وأشهر مضاعفاتها:[١]

  • الشعور بالذنب وانعكاسه على السلوك: فقد يشعر بعض الأشخاص بالذنب تجاه ممارسة العادة السرية بسبب المعتقدات الثقافية والروحية والدينية.
  • علامات مرتبطة بإدمان العادة السرية: في بعض الأحيان تتطور ممارسة العادة السرية وتصل لمرحلة الإفراط والإدمان، وتسبب تغيرات واضحة في سلوك المرأة أو الذكر المدمن عليها، فالإدمان يجعل الشخص يقضي وقتًا طويلًا في ممارسة الاستمناء، ومن علامات العادة السرية عند النساء والمرتبطة بالإدمان ما يأتي:
    • تخطي الأعمال المنزلية والأنشطة اليومية.
    • التغيب عن العمل والدراسة مما يقلل الإنتاجية.
    • إلغاء الخطط مع الأصدقاء أو العائلة.
    • ضعف العلاقات الإجتماعية مع الآخرين.

طرق الإقلاع عن العادة السرية

عندما تتطور العادة السرية لتصبح إدمانًا، وتسبب المشاكل النفسية والاجتماعية، يجب العلاج من هذا الإدمان واتباع طرق واستراتيجيات للحد من ممارسة الاستمناء والإقلاع عن هذه العادة، ومن أهم النصائح والاجراءات للتوقف عن ممارستها ما يأتي:[٣]

  • تجنب المثيرات: يجب على الأشخاص الذين يرغبون في التوقف عن ممارسة العادة السرية تجنب الأفلام الإباحية والمثيرات الجنسية، إذا تمكن الشخص من وضع حاجز بينه وبين المواد الإباحية، فقد يساعده ذلك على كسر هذه العادة.
  • استغلال وقت الفراغ: يمكن العثور على منافذ لإطلاق الطاقة واستبدال الوقت الذي يُقضى في ممارسة العادة السرية، ويمكن التفكير في ممارسة هواية جديدة أو تعلم مهارة جديدة كتعلم الموسيقى أو تجربة رياضة جديدة، ويساعد تحديد أهداف جديدة للشخص في إعادة تركيز طاقته والعثور على الإثارة واستغلال الوقت بالشكل الأمثل.
  • طلب المساعدة: عندما تؤثر العادة السرية سلبًا على حياة الشخص، فقد يكون من المفيد طلب المشورة من أخصائي الصحة النفسية المتخصص في النشاط الجنسي البشري.
  • مشاركة الوقت مع الآخرين: بعض الأشخاص سواء النساء أو الرجال قد يمارسون العادة السرية لأنهم يشعرون بالوحدة، ولذلك يعتبر قضاء وقت أقل في الانعزال يقلل من فرص ممارسة العادة السرية حيث أن قضاء الوقت مع الآخرين لن يبقي شخصًا مشغولًا فحسب، بل قد يعيد توجيه تركيزه أيضًا.
  • ممارسة الرياضة: فالتمرين هو وسيلة فعالة لتخفيف التوتر وتركيز الطاقة بشكل إيجابي، ويمكن للأنشطة مثل الجري والسباحة ورفع الأثقال تقوية الجسم وإطلاق الإندورفين الذي يعزز الشعور بالراحة، حيث أن الشعور بالسعادة والاسترخاء قد يقلل من الرغبة في ممارسة العادة السرية بشكل متكرر.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Masturbation Effects on Your Health: Side Effects and Benefits", www.healthline.com, Retrieved 19-7-2019. Edited.
  2. "Female Masturbation: 5 Things You May Not Know", www.webmd.com, Retrieved 19-7-2019. Edited.
  3. "Ways to stop masturbating", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-7-2019. Edited.