علامات جبر العظام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥٠ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩
علامات جبر العظام

جبر العظام

يستخدم الأطباء طرق مختلفة لتجبير كسور العظام، بناءً على عوامل عديدة كموقع الكسر ونوعه وشدته، ويختلف جبر العظام من شخص إلى آخر، وذلك لأنّ عملية الجبر تعتمد على طبيعة الكسر وامتداده ومدى تثبيته، بالإضافة إلى العوامل الحيوية، ويعد جبر العظام بطريقة صحيحة أمر في غاية الأهمية، لذلك فإنّ أحد أهداف العلاج هو استعادة الشكل الطبيعي للعظام، حيث إنّ من علامات جبر العظام بطريقة غير صحيحة، ضعف العظم وفقدانه لوظيفته، لذا ممكن أن يقوم الطبيب بإجراء تعديل على وضعية الكسر، لاستعادة المواقع الطبيعية للعظام قبل تجبيرها تفاديًا لالتئام الكسر بموقع غير صحيح[١].

مراحل جبر العظام

تلتئم كسور العظام بطريقتين مختلفتين حسب مكان الكسر ومدى تثبيته، تسمى الطريقة الأولى بالأولية أو المباشرة، وتحدث داخل العظام بدون تكوين ندبة فيها، وتحدث فقط عندما يكون العظم ثابت في مكانه التشريحي الصحيح، مع توفر الضغط المناسب، في حين تحدث الطريقة الأخرى عندما لا يتوفر رد العظام في وضعها التشريحي الصحيح، وبدون وجود الضغط المناسب، وتسمى هذه الطريقة بالثانوية أو غير المباشرة وينتج عنها تكوين ندبة في العظام[٢]، ويحدث جبر العظام بالمراحل الاتية [١]:

  • المرحلة الالتهابية: تسمى أيضًا مرحلة تكون التجمع الدموي، وتحدث بسبب تمزق الأوعية الدموية نتيجة للكسر، فيتخثر الدم ويسبب تجمّع الدم، وعادةً ما تنتهي هذه المرحلة بعد أسبوع من حدوث الكسر.
  • مرحلة الإصلاح: يتكوّن في هذه المرحلة نسيج غضروفي حول موقع الكسر، حيث يقوم هذا النسيج بتكوين أطواق خفيفة على أطراف العظم المكسور، وتستمرهذه الأطواق بالنمو من الأطراف، حتى تلتقي نهايات الأنسجة ببعضها، وتكوّن جسورًا بينها تسمّى بالندبة، تتكون هذه الندبة من عظم إسفنجي، وتقوم بدورها في تثبيت الكسر إلى حين استبداله بعظم تربيقي، تبدأ هذه المرحلة خلال الأيام الأولى من الكسر وتستمر لأسبوعين أو ثلاثة.
  • مرحلة إعادة البناء: وهي المرحلة الأخيرة من مراحل جبر الكسر، وهي التي يتم فيها استبدال العظم الإسفنجي بالعظم التربيقي الصلب.

علامات جبر العظام

يعد جبر العظام تفاعل لعدة عمليات حيوية، من أجل استعادة التركيب التشريحي الصحيح للعظام مع استعادة وظيفتها الميكانيكية، لذلك من أجل تقييم علامات جبر العظام، لا بد من وجود كلًا من العلامات الميكانيكية والتركيبية، حيث يتم تقييم التركيب من خلال التصوير بالأشعة وفحص الأنسجة، ويتم تقييم ميكانيكية العظام ووظيفتها عن طريق الفحص الميكانيكي، الذي يعد الطريقة الأمثل لتقييم جبر العظام، حيث يتضمن الفحص السريري الأعراض التي يشكو منها المريض؛ مثل الألم عند الوقوف وغيرها، وتعد صور الأشعة الطريقة الأكثر انتشارًا في تقييم جبر العظام، وتظهر علامات جبر العظام فيها على شكل وجود الندبة، واختفاء خط الكسر، بالإضافة إلى استمرارية العظم، في حين تظهر في التصوير المقطعي على شكل الجسور في أكثر من 25% من منطقة الكسر، وأيضًا يمكن حساب حجم التجمع الدموي باستخدام التصوير ثلاثي الأبعاد، أما بالنسبة لفحص الأنسجة فيعتبر طريقة غازية لذلك لا يشيع استخدامها[٣]، وغالبًا تظهر علامات جبر العظام بعد 6 إلى 8 أسابيع من حدوث الكسر[٤].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What to know about bone fracture repair", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  2. " General Principles of Fracture Care", emedicine.medscape.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  3. "Fracture Healing", www.sciencedirect.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  4. "Bone Fractures: Outlook / Prognosis", my.clevelandclinic.org, Retrieved 23-12-2019. Edited.