علاقة فيتامين D بالسرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
علاقة فيتامين D بالسرطان

فيتامين D

هو أحد الفيتامينات الذائبة في الدهون، يتم تصنيعه في الجسم بشكلٍ طبيعيّ كما يمكن الحصول عليه عن طريق أخذ المكملات الغذائية وبعض الأطعمة مثل زيت كبد السمك والبيض، ويساعد فيتامين D الجسم على استخدام الكالسيوم والفسفور لبناء وتقوية العظام والأسنان لذلك فإن نقصه يسبب الكساح لدى الأطفال وهشاشة العظام لدى البالغين، يوجد لفيتامين D شكلين رئيسيين هما D2 الذي يتكون بشكل طبيعي في النباتات وD3 الذي يتم تصنيعه في الجسم نتيجةً لتعرّض الجلد للأشعة فوق البنفسجية للشمس،[١] يتصرّف فيتامين D في الجسم بشكل أقل كفيتامين وبشكل أكبر كأنه هرمون مما يجعل له تأثيرًا كبيرا على الجسم مثل الوزن وكيفية عمل الأعضاء، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن علاقة فيتامين D بالسرطان.[٢]

علاقة فيتامين D بالسرطان

أظهرت الأبحاث وجود اختلاف بمعدلات الإصابة والوفاة بسبب مرض السرطان حيث كانت أقل بين الأفراد الذين يعيشون على مناطق خطوط العرض الجنوبية التي ترتفع فيها نسبة التعرّض لأشعة الشمس والتي تُعرف بدورها في تصنيع فيتامين D في الجسم، [١] وفي الحديث عن علاقة فيتامين D بالسرطان فقد أشارت إحدى الدراسات الحديثة أن ما يزيد عن ثلاثة أرباع مرضى السرطان لديهم مستويات منخفضة من فيتامين D كما أظهرت النتائج المخبرية أنّه يملك خصائصًا مضادةً للورم وأنّه يلعب دورًا في تنظيم الجينات المشاركة في تكاثر الخلايا السرطانية،[٣] رغم ذلك فقد وجد العلماء أن فيتامين D لم يقلل من احتمالية الإصابة بكلٍ من سرطان المعدة والبروستات والمريء، فيما يأتي شرح علاقة فيتامين D بالسرطان:[٤]

  • سرطان القولون والمستقيم: أظهرت العديد من الدراسات أن المستويات الأعلى لفيتامين D ترتبط بفرص أقل للإصابة بسرطان القولون والمستقيم، ولا تزال التجارب السريرية قائمة للبحث في تأثيره على الأشخاص الذين يتناولونه بالتوازي مع العلاج. [٤]
  • سرطان الثدي: تُظهر الدراسات أن فيتامين D لا يمنع الإصابة بسرطان الثدي بشكلٍ عام، وجود فيتامين D بمستواه الطبيعي لدى النساء يجعل احتمالية الإصابة بسرطان الثدي 63% أقل من النساء اللّاتي ليس لديهن ما يكفي منه.[٤]
  • اللوكيميا: هو سرطان الدم الذي يؤثر غالبًا على خلايا الدم البيضاء أو كريات الدم البيضاء، تشير الدراسات إلى أنّ انخفاض مستويات فيتامين D نتيجةً لقلة التعرّض لأشعة الشمس قد يكون أحد أسباب اللوكيميا حيث أظهرت تفاعل مستقبلات فيتامين D في الدم مع خلايا سرطان الدم النخاعي الحاد. [٥]
  • سرطان المرحلة الثالثة: تشير المرحلة الثالثة من السرطان إلى حجم أكبر للورم وانتشار أكثر للمرض خارج العضو الذي تطوّر فيه في البداية، ويعّد المرضى ذوي مستويات فيتامين D أقل من المتوسط -24 نانوغرام/مل – عُرضةً لتطوّر المرض لديهم للمرحلة الثالثة أكثر بثلاثة أضعاف من الأشخاص ذوي المستويات الأعلى.[٣]
  • انخفاض خطر الوفاة: بحثت إحدى الدراسات في علاقة فيتامين D بالسرطان وخطر الوفاة بالمرض، وأظهر التحليل أن المرضى الذين تناولوا مكملات فيتامين D كانوا أقل عرضةً للوفاة من السرطان بنسبة 13% من المرضى الآخرين الذين أخذوا دواءً وهميًا بذات الوقت.[٦]

فوائد فيتامين D الصحية

يتم إجراء الكثير من الدراسات حول فوائد فيتامين D للصحة ولا يزال العلماء في صدد استكشاف تأثيراته على الجسم ودوره في الوقاية من الأمراض وعلاجها، فيما يأتي ذكر بعض فوائده:[٧]

  • يساهم في حماية العظام ومنع الهشاشة.
  • تحسين أعراض الاكتئاب الموسمي.
  • يساعد في توفير حماية من التهابات الجهاز التنفسي.
  • يساعد في الحماية من أمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسكري النوع الأول والثاني.
  • يساهم في منع الخرف وتدهور الوظائف الإدراكية لدى الشخص.
  • يساهم في تحسين أعرض أمراض المناعة الذاتية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Vitamin D and Cancer Prevention", www.cancer.gov, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  2. "What Are the Possible Health Benefits of Vitamin D?", www.everydayhealth.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Low Vitamin D Levels Linked to Advanced Cancers", www.webmd.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Myths and Facts about Cancer and Vitamin D", www.webmd.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  5. "Could low vitamin D increase the risk of leukemia?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  6. "Vitamin D may prolong life in people with cancer", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  7. "What Are the Possible Health Benefits of Vitamin D?", www.everydayhealth.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.