علاج فقاقيع الحروق وآثارها التصبغية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ١ سبتمبر ٢٠١٩
علاج فقاقيع الحروق وآثارها التصبغية

فقاقيع الحروق وآثارها

تُسبب الحروق نشوء فقاقيع مملوئة بسائل تعمل على حماية الجلد المحروق تحتها، وتمنع التهابه وتعرضه لمختلف المضاعفات، لذلك على المصاب تجنُّب فقعها أو العبث بها فهي وسيلة لشفاء الجلد والتئامه بشكل صحي، وقد تنشأ الفقاقيع عند التعرض لمختلف درجات الحروق سواء كانت خفيفة أو فائقة الشّدة، ويمكن منع تكوًُنها كلياً أو بحجم كبير بعمل الإسعافات الأولية اللازمة التي تقلل من الضرر اللاحق بالجلد، ويكون الجلد المحروق أكثر حساسية للشمس مما يجعله أكثر عرضة للتصبغ والندب، وسيتضمن هذا المقال الحديث عن علاج فقاقيع الحروق وآثارها التصبغية.[١]


علاج فقاقيع الحروق

يبدأ علاج فقاقيع الحروق بتقديم الإسعافات الأولية اللازمة والتي تتضمن عدم إزالة الملابس الملتصقة بالحرق، ووضع المنطقة المصابة تحت المياه الجارية لمدة عشرة الى خمسة عشرة دقيقة، ويُمكن استكمال العلاج في المنزل اذا كان الحرق من الدرجة الأولى أي أنّه يُصيب الطبقة الخارجية من الجلد فقط، وتتلخص خطوات علاج فقاقيع الحروق بما يأتي:[٢]

  • غسل المنطقة المصابة: ويكون بالماء والصابون الخالي من العطور مع تجنُّب فقع الفقاقيع للوقاية من العدوى والإلتهاب.
  • وضع مرهم على المنطقة المصابة: ويُفضل استخدام طبقة رقيقة من الفازلين أو جل الصبار aloe vera.
  • حماية المنطقة المصابة: ويكون بلف ضمادة من الشاش المعقم غير اللاصق.
  • تناول المسكنات: في حال الشعور بالألم يمكن تناول الأدوية المسكنة مثل الباراسيتامول.
  • استخدام مرهم مضاد حيوي: ويتم وضعه في حال تعرُّض الفقاعة للفقع بعد تنضيف المنطقة جيدًا.

علاج الآثار التصبغية للحروق

تترك الحروق في الكثير من الأحيان آثارًا تصبغية تنشأ نتيجًة لاستجابة الجلد الالتهابية التي تؤدي لتحفيز الخلايا الميلانية فتزيد من إنتاج صبغة الميلانين المسؤولة عن إعطاء اللون للجلد وبالتالي تصبُّغه، وتختفي هذه التصبغات مع الوقت والعلاج مع احتمالية بقاء بقايا منها لفترات غير معروفة، فيحتاج بعضها من ستة أشهر الى سنة ويمتد بعضها الى سنوات، ويتم علاجها كما يأتي:[٣]

  • استخدام واقي الشمس: ويُعد استخدام واقي شمس واسع الطيف بمعامل حماية spf15 على الأقل جزءًا لا يتجزء من الخطة العلاجية.
  • استخدام العلاجات الموضعية: ويتم باستخدام مجموعة من الجل والكريمات الموضعية معًا بالإضافة إلى التقشير الكيميائي للوصول إلى التحسن الملحوظ ومن هذه الكريمات الكورتيكوستيرويد corticosteroids والتريتينوين tretinoin والهايدروكوينون hydroquinone وحمض الأزيلك azelaic acid.
  • استخدام العلاج بالتبريد: ويتم باستخدام النيتروجين السائل و حمض ثلاثي كلورو الخليك.
  • استخدام الليز: فقد سجلت حالات المعالجة بنجاح بعد جلستين من ليزر ثنائي أكسيد الكربون.
  • استخدام منتجات تبييض البشرة: فهي تعمل في مستويات مختلفة لمنع إنتاج الميلانين في الجلد.
  • استخدام فيتامين سي: ويُستخدم مع قناع الإرحال الأيوني iontophoresis mask وحمض الماليك malic acid.
  • استخدام منتجات الصويا: فهي تمنع بقاء صبغة الميلانين في الجلد وتقلل من إحمراره وبالإضافة لذلك فهي تزيد من إنتاج الكولاجين فتحسن من تناسق لون البشرة وإشراقها.[٤]

فيديو عن علاج فقاقيع الحروق وآثارها التصبغية

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الجلدية والعلاج بالليزر الدكتورة دانا العزب عن كيفية علاج فقاعات الحروق، وتبدأ بذكر درجات الحروق الأربعة ومدى تأثيرها على جسم المصاب، وتؤكد أن ليست جميع الحروق تتسبب بظهور الفقاعات. [٥]

المراجع[+]

  1. "How to recognize and treat a burn blister", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-6-2019. Edited.
  2. "Should You Pop a Burn Blister?", www.healthline.com, Retrieved 13-6-2019. Edited.
  3. "Postinflammatory Hyperpigmentation", www.emedicine.medscape.com, Retrieved 13-6-2019. Edited.
  4. "The Soy Effect", www.blogs.webmd.com, Retrieved 13-6-2019. Edited.
  5. "كيفية علاج فقاعات الحروق"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 01-09-2019.