علاج صدفية الشعر بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

علاج صدفية الشعر بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟


علاج صدفية الشعر بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

كيف يتم علاج صدفية الشعر بالأعشاب؟

يعاني تقريبًا نصف الأشخاص المصابين بمرض الصدفية من صدفية الشعر Scalp psoriasis، وتتمثّل هذه الحالة بظهور قشور على فروة الرأس وعلى خلف الرقبة والجبهة وحول الأذنين، وقد تكون هذه القشور رقيقة أو سميكة حسب شدة المرض، ويتمّ علاجها طبيًّا باستخدام الغسول الطبي المناسب والكريمات أو بالأدوية عن طريق الفم، حسب ما يراه الطبيب مناسبًا.[١]


أمّا بالنسبة للعلاجات المنزلية ووصفات الأعشاب، فمن الممكن لها أن تسهم في تخفيف الأعراض في حال كانت صدفية الرأس خفيفة أو متوسطة، ولكن لن تنفع في الحالات الشديدة، ولا يوجد أي دليلٍ علمي يثبت فعاليّتها في معالجة صدفيّة الرأس؛ لذا ينبغي دائمًا أخذ استشارة الطبيب قبل البدء بأي علاج منزلي، وعدم الاستغناء عن العلاج الطبي.[٢]


للتعرف على طرق العلاج الطبي لصدفية الشعر، يمكنك الاطلاع على المقال الآتي: طرق علاج الصدفية في الشعر


الألوفيرا

كيف يمكن استخدام الألوفيرا في تخفيف أعراض صدفية الرأس؟ تعدّ الألوفيرا Aloe vera من النباتات التي تشبه الصبار، فهي تنمو في البيئات الحارّة والجافة، وتنتشر في المناطق شبه الاستوائية في العالم، مثل كاليفورنيا وأريزونا، وهناك العديد من الدراسات التي بحثت إمكانية استخدامها في العلاجات الموضعية أو عن طريق الفم.[٣]


تحتوي الألوفيرا على خصائص تسهم في التئام البشرة، لذا فإنّ تطبيق الكريمات التي تحتوي على الألوفيرا على فروة الرأس من الممكن أن تسهم في التخفيف من الاحمرار، والالتهاب والحكة في فروة الرأس، وينبغي أن تحتوي الكريمات هذه على 0.5 من الألوفيرا، حيث يتم تطبيقها 3 مرات في اليوم لمدة أشهر حتى يبدأ المريض بملاحظة النتائج الإيجابية.[٢]


وفي دراسة تمّ إجراؤها عام 2018م من قبل باحثين ألمان وإيطاليين، بهدف بحث تـأثير كريم مكوّن من الدنج propolis بتركيز 50% والألوفيرا بتركيز 3% على مناطق في الجسم مصابة بالصدفية من الدرجة الخفيفة والمتوسطة، وتمّ تقسيم المجموعات كالآتي:[٤]

  • المجموعة الأولى: قامت بتطبيق هذا الكريم يوميًّا لمدة 12 أسبوع.
  • المجموعة الثانية: قامت بتطبيق كريم وهمي لا يحتوي على أي مواد فعّالة.


وكانت النتيجة أنّ المجموعة الأولى لاحظت تحسّن في المناطق المصابة بينما المجموعة الثانية لم تلاحظ، لذا اقترح الباحثون أنّ من الممكن للمواد المكوّنة للكريم المساهمة في التخفيف من أعراض الصدفية.[٤]


من الممكن أن يسهم جل الألوفيرا في التخفيف من أعراض الصدفية عند استخدامه موضعيًّا لفترة طويلة.


الثوم

هل أثبت العلم فعاليّة استخدام الثوم في علاج صدفيّة الرأس؟ يعدّ الثوم، واسمه العلمي Allium sativum، نبات معمر من عائلة الأمارلس أو Amaryllidaceae، حيث يعود أصله إلى مناطق آسيا الوسطى وينمو في إيطاليا وجنوب فرنسا وهو مكون أساسي في العديد من المأكولات، وتتمتع بصيلاته برائحة قوية تشبه البصل وطعم لاذع.[٥]


يمتلك الثوم خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهاب تجعل من الممكن له أن يسهم في التخفيف من أعراض صدفية الرأس، حيث يُمكن استخدامه عن طريق مزج مهروس الثوم النيء مع كريم أو جل الألوفيرا بنسبة 1:1، ثم تطبيقها على المنطقة المُصابة لمدةٍ تصل إلى 20 دقيقة، بعد ذلك، من المُهم شطف المنطقة بالماء البارد، مع الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب المُختصّ، لضمان عدم تطوّر أيٍ من الأعراض الجانبيّة.[٢]


وفي مراجعة بحثية تمت عام 2011م، أجراها أطباء من قسم الجلدية في جامعة أهواز للعلوم الطبية في إيران، لدراسة تأثير الثوم على الأمراض الجلدية، تمّت مراجعة جميع الأبحاث المخبرية والسريرية التي تمّ فيها دراسة استخدام الثوم في طب الجلدية حتى ذلك الوقت، وكانت النتائج كالآتي:[٦]

  • من الممكن أن يمنع مستخلص الثوم التسرطن الضوئي.
  • الكريمات التي تحتوي على مستخلص الثوم ممكن أن تسهم في التخفيف من علامات الشيخوخة.
  • من الممكن أن يسهم في التخفيف من الصدفية؛ فقد تمّ التوصل أنّه يحتوي على العامل المناعي Th1، والذي يعرف بدوره في مرض الصدفية.


كما كانت من توصيات بحثهم أنّ العلم ما زال بحاجة إلى دراسات سريرية كثيرة حول فعاليّة استخدام الثوم في علاج الأمراض الجلدية ودرجة أمان استخدامه،[٦] حيث إنّ استخدام المنتجات الموضعية التي تحتوي على الثوم غالبًا آمنة، ويمكن استخدامها لمدة 3 أشهر دون ظهور أي أعراض جانبية، إلّا أنّ تطبيق الثوم النيء على الجلد مباشرة من الممكن أن يسبب التهيج والحساسية.[٧]


من الممكن أن تسهم المنتجات التي تحتوي على الثوم في التخفيف من أعراض بعض الأمراض الجلدية، لكن العلم ما زال بحاجة إلى دراسات سريرية لمعرفة دور الثوم في صدفية الرأس.


زيت جوز الهند

كيف يسهم زيت جوز الهند في التخفيف من أعراض صدفية الرأس؟ يأتي زيت جوز الهند، واسمه العلمي Aceite de Coco، من فاكهة نخيل جوز الهند، حيث يستخدم في الصناعات الدوائية، في حين يشار إلى بعض منتجات زيت جوز الهند بزيت جوز الهند "البكر" على عكس زيت الزيتون، ويقصد بهذا أنّه لم يخضع للتبييض أو إزالة الروائح الكريهة أو تكريره.[٨]


حيث يحتوي زيت جوز الهند على العديد من أنواع الدهون المُشبعة والأحماض الدهنيّة والكيتونات التي تُعزز من صحّة البشرة وتقليل التهابات فروة الرأس الناتجة عن الصدفيّة، يتم استخدامه بالشكل العلاجيّ عن طريق تطبيق بعض القطرات من أيّ شكلٍ من أشكال زيت جوز الهند، ثم الانتظار لمدةٍ لا تقل عن 20 دقيقة مع وضع الغطاء وغسل الرأس كالمُعتاد.[٢]


وفي دراسة مخبريّة أجراها باحثون في الهند عام 2019م، توصّلوا إلى نتائج تقترح استخدام زيت جوز الهند البكر في المستحضرات الجلدية، فقد كانت نتائج بحثهم كالآتي:[٩]

  • يعزز زيت جوز الهند وظيفة الجلد كحاجز حماية.
  • يسهم زيت جوز الهند في التقليل من علامات الالتهاب.


وغالبًا تطبيق زيت جوز الهند على البشرة يعدّ آمنًا، بدون مصاحبة أيّ أعراض جانبية،[٨]من الممكن أن يسهم تطبيق زيت جوز الهند موضعيًّا في التخفيف من أعراض التهابات فروة لرأس الناتجة عن الصدفية.


زيت شجرة الشاي

كيف يقلل زيت شجرة الشاي من الالتهاب؟ يُستخلص زيت شجرة الشاي من أوراق شجر الشاي أو Melaleuca alternifolia، الذي ينمو في المناطق الأستراليّة، وهو أحد الزيوت العطرية النقية التي تباع في الأسواق، ويدخل في تركيب عديد من مستحضرات البشرة، كما يتواجد في المنظفات المنزلية كأحد المكوّنات.[١٠]


يتمتع زيت شجرة الشاي بخصائص مضادة للالتهاب ومضادة للبكتيريا والفطريات؛ فمثلًا يحتوي على تركيزٍ مُرتفعٍ من مركب الترببينين 4-ol الذي يتميز بأنه مضاد للالتهاب، فالأشخاص الذين يعانون من قشرة فروة الرأس يمكنهم استخدام غسول الشعر الذي يحتوي على زيت شجرة الشاي بنسبة 5% لمدة 4 أسابيع، وهذا سيقلل القشرة والحكة لديهم بشكلِ ملحوظ.[١١]


وفي دراسة بحثية تم إجراؤها عام 2015م من قبل باحثين في ألمانيا، تمّ بحث تأثير مستحضر عشبي يسمى ب DurrDerma مكوّن من الكمون الأسود، وزيت الزيتون، وزيت شجرة الشاي، وزبدة الكاكاو الغنية بفيتامين أ وفيتامين ب 12، في معالجة مناطق مصابة بدرجة شديدة من الصدفية، حيث تمّ البحث على 12 مريض ولمدة 12 أسبوع، وكانت النتائج كالآتي:[١٢]

  • استجاب المرضى بطريقة إيجابية للمستحضر من خلال النشاط المضاد للأكسدة والمضاد للالتهابات لجميع المكونات الموجودة فيه.
  • اقترح الباحثون أنّ هذا المنتج قد يكون علاج تكميلي واعد لمرض الصدفية.


على الرغم من فوائد تطبيق زيت شجرة الشاي التي تبحث فيها الدراسات إلا أنها قد تكون مصاحبة لحدوث بعض الأعراض الجانبية عند استخدامه بتراكيز عالية، مثل الآتية:[١٠]

  • التهيّج.
  • الحساسية.
  • زيادة حجم الثدي عند الذكور.
  • التسمم في حالة أخذه عن طريق الفم.


ما زال العلم بحاجة إلى دراسات سريرية لمعرفة أثر زيت شجر الشاي على صدفية الشعر بالتحديد؛ لذا ينبغي استشارة الطبيب قبل استخدامه.


الكركم

كيف يسهم الكركم في التخفيف من صدفية الشعر؟ يعدّ الكركم Turmeric نوع من البهارات المستخلصة من نبتة الكركم واسمها العلمي curcuma longa، والتي يشيع استخدامها في الأطباق الآسيوية والعالمية؛ لما فيه من فوائد صحيّةٍ تعود على المرضى بالنفع، ويمتلك الكركم اللون الأصفر لاحتوائه على مادّة الكركمين curcumin، وهذا سبب استخدامه كملوّن للطعام وفي مستحضرات التجميل[١٣]


حيث تمتلك مادة الكركمين، وهي المادة الفعّالة في الكركم، خصائص تجعلها تقلل من الالتهاب والانتفاخ الناجم عنه،[١٣] فقد يساعد تناول الكركم يوميًّا في التخفيف من أعراض صدفية الرأس، بحيث تكون الجرعة اليومية 1.5- 3 غرام حتى تكون آمنة للاستخدام.[١٤]


وفي دراسة سريرية تم إجراؤها عام 2015م في كلية الصيدلة في جامعة آزاد الإسلامية في طهران، تم استخدام الكركم موضعيًّا لعلاج 34 مريض يعانون من الصدفية من الدرجة البسيطة والمتوسطة، وكانت النتائج الآتي:[١٥]

  • تحسّنت الحالة السريرية للمناطق المصابة.
  • تحسنت نوعية الحياة لدى المرضى.
  • اقترح الباحثون أنّ من الممكن أن يسهم الكركم في التخفيف من أعراض الصدفية كعلاج تكميلي.


غالبًا لا يصاحب استخدام الكركم على الجلد أعراض جانبيّة، ويعدّ آمنًا للاستخدام الموضعي، أما التناول عن طريق الفم فيكون آمنًا بدون أعراض جانبية في الحالات الآتية:[١٣]

  • أقل من 3 غرام يوميًّا لمدة 3 أشهر.
  • أقل من 8 غرام يوميًّا لمدة شهرين.


من الممكن أن يسهم الكركم في التخفيف من أعراض صدفية الرأس بسبب خصائصه المضادة للالتهاب.


عنب الأوريغون

ما الأمراض التي يقضي عليها عنب الأوريغون؟ يعدّ عنب الأريغون واسمه العلمي Mahonia aquifolium، أحد أهم الأعشاب الطبيّة التي تنتمي إلى عائلة النباتات Berberidaceae، وهي نباتات معمرة موطنها الأصلي شمال أمريكا وشمال كاليفورنيا والمناطق المجاورة لها، كما أنّ احتواء تسميتها على العنب مضلّل نوعًا ما؛ فالفاكهة التي تنتجها هذه الأشجار ليست عنبًا.[١٦]


ولوحظ مؤخرًا أنّ من الممكن استخدامه للتخفيف من أعراض صدفيّة الرأس، وذلك من خلال تقليل الاستجابة المناعيّة المؤدية إلى تكوّن الالتهابات في الرأس، فينصح باستخدام المستحضرات التي تحتوي عليه بنسبة 10%.[٢]


وفي مراجعة بحثية تم إجراؤها عام 2018م من قبل قسم الجلدية في جامعة لويولا في شيكاغو، بهدف دراسة تأثير استخدام عنب الأوريغون موضعيًّا في علاج أمراض الصدفية والإكزيما، وجدوا أنّ جميع الأبحاث السابقة تقترح إمكانية استخدام عنب الأوريغون موضعيًّا بهدف التخفيف من أعراض هذه الأمراض وبأقل أعراض جانبية ممكنة،[١٧] كما يعدّ استخدام عنب الأريغون موضعيًّا آمنًا، ولكن ينبغي على الأطفال والحوامل والمرضعات تجنّب استخدامه.


ممكن أن يسهم عنب الأريغون في التخفيف من أعراض الصدفية ولكن ينبغي استشارة الطبيب قبل استخدامه.


المحاذير والآثار الجانبية لعلاج صدفية الشعر بالأعشاب

على الرغم من مأمونيّة استخدام الأعشاب كعلاجٍ بديلٍ عن الأدوية المُصنّعة بشكلٍ كيميائيّ لعلاج الصدفيّة المُتكوّنة في فروة الرأس، إلّا أنّ هُناك بعض الأعراض الجانبيّة والمحاذير الواجب اتباعها عند استخدام هذه الأعشاب، أهمّها الآتي ذِكره:


محاذير استخدام الكركم

بالنسبة لمحاذير الاستخدام، فهي التي تؤدي إلى تطوّر آليّة تكوّن المرض إلى الأسوأ، وعليه، فمن الواجب أخذ الحيطة والحذر والحد من استخدام الكركم في الحالات الآتي ذِكرها:[١٣]

  • أثناء فترة الحمل والإرضاع.
  • الإصابة بمشاكل في المرارة.
  • الإصابة بداء السكّري.
  • الإصابة بمشاكل في المعدة.
  • العقم عند الرجال.
  • انخفاض مُستوى الحديد في الدم.


محاذير استخدام الألوفيرا

ينبغي سؤال الطبيب قبل استخدام الألوفيرا؛ لأنّ هناك دراسات عديدة تبحث فعاليته وأمان استخدامه؛ فمع أنّ استخدام الألوفيرا يعدّ آمنًا بشكل عام، إلّا أنّه قد ينتج عنه الأعراض الجانبية الآتية:[٣]

  • التهيّج.
  • الحساسية.


محاذير استخدام الثوم

من المُهم إعلام الطبيب المسؤول عن مُراقبة الحالة الصحيّة للمريض قبل استخدام الثوم الخام أو أيٍّ من مُستخلصاته وتطبيقه على الجلد، درءًا للإصابة بأحد الأعراض الجانبيّة الموضحة في الآتي:[٧]

  • تلف الجلد.
  • التسبّب ببعض الحروق الناتجة عن المُركبات الكيميائيّة التي تحويه.
  • التحسّس الجلدي.


عند استخدام الثوم كأحد العناصر العلاجيّة لصدفيّة الجلد، من المُهم تجنّب استخدام الثوم مع تزامن الإصابة بالصدفيّة الجلديّة كما أنه يجب عدم تطبيق العلاج الموضعي بالثوم على بشرة الصغار في السن.


محاذير استخدام زيت جوز الهند

بناءً على العديد من التجارب السريريّة والأبحاث الدارسة لتأثير الاستخدام الموضعي لزيت جوز الهند في علاج ما ينتج عن الصدفيّة من وذمة أو احمرارٍ في الجلد، إضافةً إلى التشققات الجلديّة والجفاف في البشرة، فقد أظهرت عدم وجود أيٍ من الأعراض الجانبيّة الناتجة عن استخدامه موضعيًّا، ليعمل جوز الهند بترطيب البشرة المُصابة، والقيام بتقليل الالتهابات الناتجة عن صدفيّة الرأس، أمّا بالنسبة لمحاذير الاستخدام، فيُستحسن تجنّب استخدام زيت جوز الهند عند تزامنه مع بعض المحاذير الآتية ذِكرها:[٨]

  • أثناء فترة الحمل والإرضاع.
  • الأطفال.


محاذير استخدام زيت شجرة الشاي

يترتّب عن استخدام زيت شجرة الشاي بالشكل غير الموضح من قبل أخصائي الجلديّة إلى تطوّر بعض الأعراض الجانبيّة الوارد في الآتي ذِكره:[١٨]

  • جفاف الجلد.
  • الشعور بالحكّة بشكلٍ مُستمرّ.
  • ظهور بعض المناطق المُحمرّة في الجلد.
  • تطوّر الحروق على الجلد المُصابة.


أمّا بالنسبة إلى أهم الاحتياطات والمحاذير فيُفضّل عدم استخدام زيت شجرة الشاي بالتزامن مع بعض الحالات الصحيّة، وذلك لثبات عرقلة العمليّة العلاجيّة لها، فيُفضّل تجنّب الاستخدام الموضعي مع الآتي ذِكره:[١٨]

  • الإصابة بحب الشباب.
  • الأطفال عند عدم بلوغ سن الرشد.


محاذير استخدام عنب الأوريغون

أثبتت الأبحاث السريريّة مأمونيّة استخدام عنب الأوريغون موضعيًّا على المناطق المُصابة بصدفيّة الجلد، ومع ذلكن قد تظهر بعض الأعراض الجانبيّة المُترتّبة عن هذا الاستخدام، ومن أهمّها الآتي ذِكره:[١٩]

  • الشعور بالحكّة.
  • الإحساس بالحرقة في المكان المُصاب.
  • تهيّج البشرة.
  • الحساسية الجلديّة.


كذلك، من المُهم أخذ الحيطة والحذر مع استخدام مُستخلص عنب الأوريغون بالتزامن مع بعض الحالات الصحيّة الآتية ذِكرها، لِما فيها من خطرٍ جسيمٍ على صحة المريض العامّة:[١٩]
  • أثناء فترتي الحمل والإرضاع.
  • الصغار في السن.

المراجع[+]

  1. "Scalp Psoriasis", www.psoriasis.org/, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Treating Scalp Psoriasis at Home, Naturally", www.healthline.com, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Aloe Vera", www.nccih.nih.gov, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Is There a Place for Local Natural Treatment of Psoriasis?", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  5. "Garlic", www.britannica.com, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Garlic in dermatology", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "GARLIC", www.webmd.com, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "COCONUT OIL", www.webmd.com, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  9. "In vitro anti-inflammatory and skin protective properties of Virgin coconut oil", www.ncbi.nlm.nih.gov/, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Tea Tree Oil", www.poison.org, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  11. "11 benefits of tea tree oil", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  12. "A case series of the effects of a novel composition of a traditional natural preparation for the treatment of psoriasis", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  13. ^ أ ب ت ث "TURMERIC", www.webmd.com, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  14. "Treating Scalp Psoriasis at Home, Naturally", www.healthline.com, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  15. "Topical Turmeric Microemulgel in the Management of Plaque Psoriasis; A Clinical Evaluation", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  16. "The Health Benefits of Oregon Grape", www.verywellhealth.com, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  17. "Review of the Efficacy and Safety of Topical Mahonia aquifolium for the Treatment of Psoriasis and Atopic Dermatitis", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  18. ^ أ ب "TEA TREE OIL", www.rxlist.com, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  19. ^ أ ب "OREGON GRAPE", www.webmd.com, Retrieved 20/1/2021. Edited.

66018 مشاهدة