علاج السيلان عند الرجال بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

علاج السيلان عند الرجال بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟


علاج السيلان عند الرجال بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

علاج السيلان عند الرجال بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

تُعد المضادات الحيوية الوسيلة الوحيدة لعلاج السيلان عند الرجال بشكلٍ كامل، خاصةً في حال ظهور سُلالات من البكتيريا مُقاوِمة للمضادات الحيوية، فقد يصف الطبيب مجموعة من المضادات الحيوية ليتم تناولها في آن واحد، أما بالنسبة للعلاجات العشبية فقد وضع الباحثون الكثير من العلاجات المنزلية الشائعة للسيلان قيد الاختبار لدراسة قدرتها في علاج السيلان، ولكن لا تزال هذه الدراسات جارية حتى الآن، ولم يثبت أيّ منها قدرة العلاجات العشبية على علاج السيلان بشكلٍ كامل.[١]


الثوم

هل يمكن استخدام الثوم لعلاج السيلان؟ يُعدّ الثوم نباتًا ينتمي إلى فصيلة الأبصال، وقد استُخدم منذ آلاف السنين لأغراض الطهي، كما استُخدم في الطب القديم والحديث للعلاج والوقاية من العديد من الأمراض بسبب فوائده الصحية العلاجية، ويحتوي الثوم على مُركبات ذات خصائص مُشابهة للمضادات الحيوية.[٢]


قد أُجريت دراسة قديمة عام 2005م في جامعة أوتاوا في كندا لدراسة آثار الثوم ومستخلصاته على البكتيريا المُسبّبة للسيلان، وفيما يأتي تفصيل لهذه الدراسة:[٣]

  • تم تحليل معايير لمستخلص الثوم الطازج لمكوناتها الرئيسة النشطة.
  • تم استخلاصها أيضًا لمدة 5 أو 10 أو 15 دقيقة في الماء إلى معادلات الثوم الطازج بمقدار 200 مجم/مل.
  • وجد الباحثون أنّ 47% من مستخلصات الثوم أظهرت نشاطًا مضادًا للبكتيريا.


ولكن هذه الدراسة تمت على الحيوانات في المختبر ولم تثبت الدراسات البشرية حتى الآن نتائج تفيد بقدرة الثوم على علاج السيلان كما يجب استشارة الطبيب والمختصّ قبل تناوله لتحديد الجرعة الآمنة.


خل التفاح

يُعد خل التفاح من العلاجات المنزلية الشائعة للكثير من الحالات الصحية، ويدعي الكثير من الأشخاص قدرته واحتوائه على خصائص صحية، كمضاد للأكسدة ومضاد للميكروبات، ولكن يوجد القليل من الأبحاث التي تدعم هذه الأقوال، ولا تزال الدراسات جارية حول خل التفاح وقدراته العلاجية.[٤]


أما بالنسبة لعلاج السيلان غالبًا ما يُوصى بعلاجه باستخدام خل التفاح وذلك بتناوله عن طريق الفم، أو تطبيقه بشكل موضعي، ولكن لا توجد دراسات تدعم هذه الأقوال أو تدحضها، وقد يؤدي استخدام خل التفاح بشكل موضعي على الأعضاء التناسلية إلى تهيُج الأنسجة فيها، لذا يجب استشارة الطبيب أو المختص قبل الاستخدام لتحديد الجرعة الآمنة ولضمان السلامة.[١]


وفي دراسة حدثت في عام 2016م في أستراليا، لتوضيح دور خل التفاح المتواجد في الغسولات الفموية في القضاء على البكتيريا التي تسبب السيلان عند الرجال، وحدثت كما يأتي:[٥]

  • تم إضافة 108 مستعمرة من بكتيريا النيسيرية البنية إلى غسول الفم.
  • تم غسل الفم لمدة دقيقة واحدة في الغسول الفموي.
  • أظهرت النتائج أن الغسول الفموي يقلل بشكل ملحوظ من كمية النيسرية البنية على سطح البلعوم.


تمت هذه الدراسات على البكتيريا الفموية، وهناك الحاجة لمزيد من الدراسات لدعم دور خل التفاح في القضاء على السيلان.


نبتة خاتم الذهب

هل من المؤكد أن نبتة خاتم الذهب تساعد في حالة الإصابة بالسيلان؟ هي نبتة عشبية استُخدمت في الطب القديم من قِبل الأمريكيين الأصليين لعلاج العديد من المشاكل الطبية، مثل اضطرابات الجلد، واضطرابات الجهاز الهضمي، وتتوفّر عشبة خاتم الذهب على شكل مكمّل غذائي، وكريم أو مرهم لشفاء جروح الجلد.[٦]


يحتوي هذا النبات على خصائص مضادة للميكروبات وقد استُخدم في القرن التاسع عشر لعلاج السيلان في أوروبا، وبالرغم من وجود بعض الأبحاث حول قدرة هذا النبات في علاج السيلان، إلّا أنّه لا يوجد أي نتائج تُثبت ذلك علميًا.[١]


محاذير استخدام الأعشاب لعلاج السيلان

قد يسبب استخدام النباتات والأعشاب الطبية إلى حدوث العديد من الآثر الجانبية غير المحمودة، لذلك يجب دائمًا استشارة الطبيب المختص أو الصيدلاني قبل تناول أي منها، وفيما يأتي سيتم عرض أهم الآثار الجانبية ومحاذير استخدام هذه الأعشاب:


محاذير استخدام الثوم

هل يسبب تناول الثوم بكثرة حدوث النزيف؟ يعد الثوم آمنًا عند تناوله بالكميات الطبيعة في الطعام، ولمعظم الأشخاص، ولكنه قد يتسبب ببعض الآثار الجانبية التي نذكر منها ما يأتي:[٧]

  • ظهور رائحة كريهة للفم.
  • الإصابة بحرقة المعدة والفم.
  • الإصابة بالغثيان وحدوث الغازات.
  • خروج رائحة كريهة للجسم.
  • الإصابة بالإسهال.
  • قد يتسبب بزيادة خطر النزيف للأشخاص الذين لديهم اضطرابات في النزف.


على الرغم من أن الثوم آمن للاستخدام في معظم الأشخاص، إلا أن هناك بعض المحاذير لاستخدام الثوم يجب معرفتها قبل البدء بتناوله نذكر منها ما يأتي:[٧]


  • الأطفال: يعد الثوم آمنًا إذا تناوله الأطفال كدواء لفترة قصيرة، ولكنه غير آمن عند تناوله بجرعات عالية، إذ يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة لديهم، كما أنه غير آمن عند وضعه على الجلد إذ يؤدي إلى تلف الجلد.
  • الحمل والرضاعة: يعد الثوم آمنًا للاستخدام أثناء الحمل عند تناوله بالكمية الاعتيادية الموجودة في الطعام، ولكنه غير آمن عند استخدامه بكميات كبيرة كعلاج طبي أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية، ولا تتوفر معلومات كافية فيما إذا كان آمنًا استخدامه على الجلد أثناء الحمل أو الرضاعة لذا من الأفضل تجنب استخدامه.
  • اضطراب النزيف: يؤدي تناول الثوم إلى زيادة خطر النزيف.


  • داء السكري: ييتسبب الثوم بخفض مستوى السكر في الدم، لذا يجب على مرضى السكري توخي الحذر عند تناوله ومراقبة مستوى السكر لديهم.
  • مشاكل المعدة أو الهضم: يتسبب الثوم بتهيج الجهاز الهضمي، لذا يجب الحذر عند استخدامه للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات هضمية.
  • انخفاض ضغط الدم: يعمل الثوم على خفض ضغط الدم، لذا يجب على الأشخاص المصابين بانخفاض ضغط الدم توخي الحذر عند تناوله.
  • الجراحة: بسبب تداخل الثوم مع وقت النزيف، ومع مستوى السكر وضغط الدم، فيجب الامتناع عن تناوله قبل أسبوعين من تاريخ الجراحة.


محاذير استخدام خل التفاح

هل يؤدي استخدام خل التفاح المفرط إلى تلف الأسنان؟ وجدت بعض الدراسات أن تناول خل التفاح قد يؤثر على بعض الفئات والأشخاص، لذا يجب على هذه الفئات توخي الحذر عن تناوله، وبسبب حموضة خل التفاح العالية فقد يتسبب ببعض الآثار الجانبية مثل:[٨]


  • التسبب بالضرر في الأسنان.
  • حدوث اضطراب أو ألم في المعدة.
  • انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم.


محاذير استخدام نبتة خاتم الذهب

هل يؤدي تناول نبتة خاتم الذهب إلى حدوث الغثيان؟ تعدّ نبتة خاتم الذهب آمنة عند تناولها لفتراتٍ قصيرةٍ وتِبعًا للجرعات الموصى بها، وقد تتسبّب الجرعات العالية بحدوث بعض الآثار الجانبية ومنها نذكر ما يأتي: [٩]

  • الإصابة بالغثيان.
  • الرغبة في التقيؤ.
  • حدوث انخفاض في وظائف الكبد.


دراسات حول استخدام الأعشاب لعلاج السيلان عند الرجال

يُشكل مرض السيلان مشكلة خاصةً في البلدان النامية، لذا تم البحث من قبل المعالجين التقليديين لإيجاد العلاج تبعًا لظهور الأعراض على المصابين مثل الإفرازات في مجرى البول غير الطبيعية، أو وجود القرحة التناسلية، ويُمكن القول أن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها لدراسة العلاجات العُشبية المُستخدمة لعلاج السيلان، وتُركز هذه الدراسة على الصحة الجنسية للأشخاص، وقد تم اختيار هذه المناطق بسبب كثافة سكانها.[١٠]


قد تمت الدراسة عام 2009-2010م في قسم الفسيولوجيا والصحة البيئية، جامعة ليمبوبو في جنوب أفريقيا، وتم نشرها في عام 2012م، وقام بها 30 مُعالج بالأعشاب في 15 بلدية في إحدى المناطق التابعة لمقاطعة ليبوبو في أقصى جنوب إفريقيا، كما يأتي: [١٠]
  • استُخدم 18 نوع من النباتات أو مستخلصاتها، لعلاج السيلان.
  • تم جمع المواد النباتية للمعالجة من جامعة ليموبو.
  • استُخدمت أجزاء النبات المختلفة مثل الجذور والدرنات والثمار والسيقان أيضًا ودراستها في نفس الجامعة.
  • تم تحضير 29 خلاصة مختلفة من النباتات المُستخدمة إمّا بشكلٍ منفردٍ، أو متعدّد.
  • تم إعطاء العلاجات عن طريق الفم 3 مرات يوميًا لمدة أسبوع،


خلصت النتائج أنّ السلوك الجنسي الخطر يساهم في الإصابة بالسيلان والأمراض الأخرى المنقولة جنسيًا، وقد أظهرت بعض من النباتات التي تم اختبارها خصائص مشابهة للمضادات الحيوية، وساهمت في تقليل مشكلة السيلان ولكن يحتاج الأمر للمزيد من الدراسات والأبحاث العلمية.


السيلان

هل يسبب السيلان الإصابة بالعقم؟ يُعرَّف السيلان بأنه عدوى تُسببها بكتيريا النيسيرية، وتنتقل عند الاتصال الجنسي سواء كان المهبلي أو الفموي، ويمكن أن يُصيب كل من الرجال والنساء على حدِ سواء، ويُمكن أن يؤثّر السيلان على مجرى البول أو المستقيم أو الحلق، ويُمكن أن يُصيب عنق الرحم في النساء، وقد يُصاب الأطفال المولودون حديثًا بالسيلان أثناء الولادة وفي هذه الحالة تحدث الإصابة في العين، وقد يُصيب السيلان أجزاء أخرى من الجسم ومنها المستقيم، والعيون، والحلق، والمفاصل، ومن أعراض الإصابة بالسيلان: [١١]


  • وجود إفرازات وصديد في الأعضاء التناسلية.
  • الشعور بالألم عند التبوّل.
  • حدوث تورُم في الخصية لدى الرجال.
  • الإصابة بالنزيف المهبلي المتقطّع في الإناث.
  • الشعور بألمٍ في البطن والحوض.



تنتقل البكتيريا المُسبّبة للسيلان عن طريق الاتصال الجنسي، لذا فإنّ من العوامل التي تزيد من خطر انتشار السيلان ممارسة الجنس المتعدّد، وممارسة الجنس المثلي المحرّم، إضافةً إلى الإصابة بعدوى أخرى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وقد يتسبّب مرض السيلان بالعديد من المضاعفات الخطيرة منها:[١١]

  • الإصابة بالعقم.
  • الإصابة بالعدوى.
  • ولادة طفل مصاب بالعمى بسبب انتقال الإصابة إليه أثناء الولادة.


للمزيد من المعلومات، يمكنك قراءة المقال الآتي: علاج مرض السيلان.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Gonorrhea Home Remedies: Separating Fact from Fiction", www.healthline.com, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  2. "What are the benefits of garlic?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  3. "Garlic natural health products exhibit variable constituent levels and antimicrobial activity against Neisseria gonorrhoeae, Staphylococcus aureus and Enterococcus faecalis", onlinelibrary.wiley.com, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  4. "6 Health Benefits of Apple Cider Vinegar, Backed by Science", www.healthline.com, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  5. "Antiseptic mouthwash against pharyngeal Neisseria gonorrhoeae: a randomised controlled trial and an in vitro study FREE", sti.bmj.com, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  6. "The Health Benefits of Goldenseal", www.verywellhealth.com, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "garlic", www.webmd.com, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  8. "Apple Cider Vinegar", www.webmd.com, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  9. "Goldenseal: Benefits, Dosage, Side Effects, and More", www.healthline.com, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Phytomedicine Versus Gonorrhoea: The Bapedi Experience", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "gonorrhea", www.mayoclinic.org, Retrieved 20/1/2021. Edited.
111047 مشاهدة