علاج خلع الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٩ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
علاج خلع الولادة

مشاكل حديثي الولادة

بعد الولادة بأسبوعين قد يلاحظ بعض الحالات الجسدية على الطفل منها انتفاخ في البطن خصوصًا بعد الرضعات الكبيرة، أما بقاء البطن متورمًا وقاسيًا وبدون حركة أمعاء وبتقيء قد يشير لمشكلة معوية خطرة تتطلب مراجعة الطبيب، ومن المشاكل إصابات الولادة خصوصًا مع طول المخاض أو حجم الطفل الكبير، فينتج منه كسر في عظم الترقوة أو ضعف في العضلات أو خلع ولادة وغالبًا ما تعود لطبيعتها بعد عدة أسابيع، وقد يتطلب علاج خلع الولادة أما إزرقاق الطفل عند البرد أو البكاء فيعد أمر طبيعي في حين إستمراره مع صعوبة في التنفس أو الأكل يكون مؤشر لوجود خلل، كما إن بكاء الطفل يعد أمر طبيعي خصوصًا بعد إعطاءه كل حاجاته من تغيير ورضاعة ودفئ.[١]

أسباب الإصابة بالخلع الولادي

لعلاج خلع الولادة نحتاج لمعرفة السبب الدقيق وهو غير معروف، لكن يوجد تفسيرات لخلل التنسج التنموي للورك أي تضخم مفصل الفخد، فقد يكون للوراثة دور وقد تكون وضعية الطفل في الرحم مؤثرة على مفصل الفخذ و تمدد الأربطة، كوضعية المقعد تزيد من احتمال الإصابة وخصوصًا الفخذ الأيسر كما إن وجود تشوهات ثابتة في القدم، أو تصلب في الرقبة يزيد من خطر النمو الشاذ وكل ذلك بسبب محدودية المساحة في الرحم، كما إنه وقت الولادة تفرز الأم هرمونات لتساعد أربطتها في التمدد، ليتمكن الطفل من المرور عبر قناة الولادة، لكن بعض الأطفال قد يكون أكثر تأثرًا بالهرمونات، فيؤدي لتراخي زائد في الرباط عنده فيصبح أكثر عرضة لتنسج المفصلي وهو عادةً أعلى عند الفتيات، ومن الأسباب أن عظم مفصل الورك للأطفال أكثر ليونة من الكبار ومأخذ الورك غضروفي وليس عظمي، لذلك من السهل خلعه وبعد الولادة يبقى على الأم أن تحذر من وضعية الطفل خصوصًا خلال السنة الأولى فتمديد الطفل على لوح يزيد من التنسج المفصلي و يضطرنا لعلاج خلع الولادة، لذلك تجنب التقصف بالوركين المتمدد وبقاءه بعيدًا تعد طريقة آمنة للورك.[٢]

علاج خلع الولادة

عادةً ما يكون علاج خلع الولادة عند التشخيص المبكر باستخدام جبيرة قماشية، فتعمل على تثبيت كلاً من فخذي الطفل في وضع مناسب لنموهما بشكل طبيعي، لذلك يجب أن يلبس الحزام باستمرار لعدة أسابيع، ولا يزال إلا من قبل الطبيب ويتطلب من الأم إتباع التعليمات في كيفية تغيير ملابس الطفل دون إزالة الجبيرة، كما يجب أن يضع الطفل عند النوم على ظهره وليس جنبه وتنظيفها دون إزالتها وتجنب تهيج جلد الطفل حولها، وأحيانًا قد تضطر الأم لإزالتها لفترات قصيرة وعندها يتشجع الطفل على الحركة بحرية وغالًا ما ينصح بالسباحة، وقد تكون هناك حاجة لعلاج خلع الولادة جراحيًا خصوصًا بعد فشل الجبيرة أو إكتشاف الخلع بعد عمر ستة أشهر، وهي عادةً ما تعمل على إعادة رأس الفخذ مرة أخرى في مقبس الورك جراحيًا و تحت التخدير العام.[٣]

المراجع[+]

  1. "Common Conditions in Newborns", www.healthychildren.org, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  2. "What is pediatric hip dysplasia?", hipdysplasia.org, Retrieved 2020-1-9. Edited.
  3. "Developmental dysplasia of the hip", www.nhs.uk, Retrieved 2020-1-9. Edited.