علاج حمو النيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
علاج حمو النيل

يظهر مرض حمو النيل على الجسم خلال شهري يوليو  وأغسطس من كل عام، وذلك للارتفاع الهائل في درجات الحرارة، وهو عبارة عن طفح جلدي وحبوب لونها احمر، ويصيب كلاً من الكبار والصغار ولا يرتبط بسن أو عمر محدد، وقد أثبت أطباء الأمراض الجلدية بأن هذا المرض يرتبط بارتفاع وزيادة درجة حرارة الجو وارتفاع بنسبة الرطوبة، الذي يؤدي إلى زيادة بتعرق جسم الإنسان، ليظهر حمو النيل أولاً على الرقبة ومن ثم ينتشر في الصدر والظهر، وبعدها يصيب الذراعين، الأمر الذي يتطلب العمل بشكل سريع لمعالجته، وعدم التباطؤ والاستخفاف بأعراضه، التي ستتطور إلى ظهور الدمامل بسبب حك الطفح بالأظافر، وقد يتسبب بترك علامات غير مستحبة على الجلد والجسم بعد معالجته.

الأسباب التي تؤدي إلى ظهور حمو النيل

  • حدوث ارتفاع كبير في درجات الحرارة بالجو، والذي يسبب مشكلة التعرق الشديد ومشكلة الحكة الصعبة.
  • استعمال الملابس الغير قطنية في أيام الحر الشديد، لأن حالة التعرق تتسبب بالإصابة بحمو النيل وظهور الطفح الجلدي.
  • حدوث الاحتكاك والتلامس بسبب كثرة ارتداء الملابس خلال فصل الصيف الحار.

علاج حمو النيل

  • تأخذ عملية علاج حمو النيل مرحلتين الأولى تعود إلى العادات الشعبية القديمة المتبعة في علاج حمو النيل، وهي باستخدام ماء نقع الترمس ورشه على المكان المصاب بالطفح الجلدي بالجسم، أو بالعمل على استخدام قشر البطيخ في حكّ المكان المصاب لمدة لا تقل عن نصف ساعة، ثم يتم غسل الجسم بالماء، وذلك لأن البطيخ يفيد في ترطيب وتبريد الجلد والبشرة، ويساعد في إزالة آثار الحبوب والحمو.
  • أما المرحلة الثانية فهي باستعمال الكريم اللوشن والمراهم من الصيدليات مثل (كلاميل لوسيون)، حيث يتم دهن المكان المصاب بالحمو يومياً ثلاثة مرات على الأقل، على أن نقوم بالاستحمام وغسله بالماء الفاتر.

الطرق الوقائية لمنع الإصابة بمرض حمو النيل

  • المحافظة على النظافة الشخصية والعمل على تنظيف المفروشات وتهوية المنزل وتغيير الهواء بشكل يومي، واستخدام الأغطية القطنية، وعدم استعمال أقمشة النايلون والبوليستر.
  • عدم التعرض للحرارة العالية التي تؤدي لارتفاع حرارة جسم الإنسان، وفيما حدث ذلك المبادرة لعمل كمادات ماء باردة وتناول دواء مخفض للحرارة، ولا مانع من أخذ حمام يومي بالماء العادي ليزيد من رطوبة وبرودة الجسم.
  • عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس وخاصة في وسط النهار.
  • القيام بتهوية مكان النوم ليلاً واستخدام المكيف على درجة تمنع حدوث التعرق وارتفاع حرارة الجسم، والعمل على تقليب الأطفال والرضع أثناء نومهم لمنع تعرضهم للتعرق والحرارة وظهور حمو النيل.