علاج حساسية لدغ الحشرات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ١٣ فبراير ٢٠٢٠
علاج حساسية لدغ الحشرات

لدغ الحشرات

إن الحشرات التي تتواجد بشكل كبير مثل النحل، النمل، البراغيث، الذباب، البعوض، الزنابير، والعناكب قد تؤذي جسم الإنسان من خلال اللدغ أو العض، وإن الإتصال الأولي للحشرة مع الجسم قد تكون مؤلمة، وغالبًا ما يتبع ذلك ردّ فعل تحسّسي على السم الذي يترسّب إلى الجلد من خلال فم الحشرة أو مكان اللدغ، ولا تسبب معظم لدغات الحشرات أكثر من مجرد إزعاج بسيط للإنسان، ولكن بعض اللدغات قد تكون قاتلة، وخاصة إن كان هناك حساسية شديدة من سم الحشرات، وإن الوقاية هي أفضل دواء وعلاج، لذلك فإن معرفة كيفية التعرف على لدغات الحشرات هي أفضل طريقة للأمان من أذاها، وفيما يأتي سيتم الحديث عن علاج حساسية لدغ الحشرات.[١]

حساسية لدغ الحشرات

إن الاستجابة للسعات أو لدغات الحشرات متغيرة وتعتمد على مجموعة متنوعة من العوامل، حيث إن معظم العضات واللسعات للحشرات تؤدي إلى الشعور بالألم، الانتفاخ، الاحمرار، الحكة، وظهور الفقاعات، أما عندما يكون الجلد مصابًا بجرح فقد يصاب الجسم بالعدوى، وإذا لم يتم العلاج بشكل صحيح، فقد تتطور هذه الالتهابات الموضعية لتصبح شديدة، وفي بعض الأحيان تتم استجابة الجسم بردة فعل شديدة خارج منطقة اللدغة المباشرة حيث إنها تسمى حساسية لدغ الحشرات، وهو ما يسمى بالحساسية المفرطة، ومن أعراض رد الفعل التحسسي الحاد القشعريرة، الصفير، ضيق في التنفس، فقدان الوعي، وحتى الموت في غضون 30 دقيقة بعد اللدغة، لذلك يجب علاج حساسية لدغ الحشرات بشكل مباشر بعد التعرض للدغات وذلك لتجنب أسوأ الاحتمالات بعد التعرض للدغة.[٢]

علاج حساسية لدغ الحشرات

إنّ غالبًا ما يحدث للأشخاص عند التعرّض للدغات الحشرات هو رد فعل خفيف ومحدود وعادةً ما يتمّ الشفاء منه خلال بضعة أيام، وإن الضغط البارد على المنطقة المصابة، وتناول مسكنات الألم عن طريق الفم، وتطبيق كريمات الستيرويد على مكان اللدغ أو الكريم المخدّر قد يخفف من الانزعاج البسيط، وإن بعض مضادات الهيستامين التي تصرف دون وصفة طبية قد تساعد في بعض الأحيان، وقد يتطلب علاج حساسية لدغ الحشرات الأكثر خطورة؛ استخدام الجرعات الأقوى من مضادات الهيستامين عن طريق الفم أو مسكنات الألم القوية أيضًا عن طريق الفم وغالبًا ما تكون بوصفة من الطبيب.[٣]

أما في حالات حدوث التورم الأكثر حدة، فقد يصف الطبيب أدوية الستيرويدات عن طريق الفم، وفي حالة حدوث تفاعلات حادة في الجلد وأعراض أكثر خطورة فقد يحول الطبيب المصاب إلى أخصائي في الحساسية لعلاج حساسية لدغ الحشرات الخطيرة، وإذا كانت الأعراض بسيطة ثم أصبحت أكثر سوءًا أو لم تتحسن فيجب طلب الرعاية الطبية فورًا دون تأخر وذلك لأن لدغات بعض الحشرات قد تسبب بعض الأمراض الخطيرة وقد تكون بعض الحشرات حاملة لأمراض معينة يجب التعرف عليها في أقرب وقت ممكن.[٣]

المراجع[+]

  1. "Bug Bites and Stings", www.healthline.com, Retrieved 04-02-2020. Edited.
  2. "Insect Bites", www.emedicinehealth.com, Retrieved 04-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Insect and spider bites and how to deal with them", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 04-02-2020. Edited.