معلومات عن العناكب وأنواعها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٨ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن العناكب وأنواعها

العناكب

العناكب هو جزء من العنكبيات التي تنتمي إلى المفصليات، وتشمل أيضًا العقارب، والعث أو المعروف بالسوس، والقراد، هناك أكثر من 45000 نوع معروف من العناكب، وتعيش في مواطن وموائل مختلفة، وتتواجد في كل القارّات تقريبًا ما عدا القارّات القطّبية، ويتراوح حجم العناكب بين عنكبوت الطحالب سامون الصغير الذي يبلغ طوله 011. بوصة، وعنكبوت آكل الطير الضخم بطول قدم، والعناكب وأنواعها المختلفة مهما كانت صغيرة لديها القدرة على العض وإفراز السم إلا إنها تتفاوت في ضررها، فهناك بعض الأنواع التي لا تترك أيّ تأثير يُذكر، وبعضها قاتل، وقد تمّ العثورعلى عناكب متحجرة فى الصخور الكربونية ترجع إلى 318 مليون عام[١].

العناكب وأنواعها

تنقسم العناكب وأنواعها إلى قسمين فرعيين، الأول يسمى Mesothelae أي العناكب المقطعة، وOpisthothelae أي العناكب الحديثة وينقسم هذا الفرع إلى فرعيين رئيسيين هما Mygalomorphae أي عناكب رتيلاء الشكل وAraneomorphae أي رتيلاوات الشكل، واعتبارًا من سنة 2019 تم تجميع العناكب في 120 عائلة، وحوالي 4100 جنس من قبل علماء العناكب[٢].

  • العناكب المقطعة: ويحتوي هذا الفرع على عائلة واحدة فقط هي Liphistiidae، وأفراد هذه العائلة متميزون جدا عن كل العناكب الأخرى، حيث تحتوي أعضاءه على مغازل في بطنها وتحديدًا في الجزء السفلي منه تنتج منه خيوطًا حريرية، وتبني فيه فخوخًا لفرائسها، وهي تعد من العناكب البدائية وبطنها مُجزأ تمامًا مثل العقارب، وتتواجد هذه العناكب الخفيفة الصغيرة في جنوب شرق آسيا والصين واليابان، ورغم أنّ العلماء كانوا يعتقدون في السابق أنّ هذا النوع يفتقر إلى الغدد السمية، إلا إنّ الأبحاث الجديدة أظهرت وجود غدد سميّة فيها[٣].
  • العناكب الحديثة: وهي عناكب تملك مغازل في الجزء الخلفي من بطنها وتقسّم إلى قسمين[٢].
    • العناكب رتيلاء الشكل: ظهرت هذه العناكب أول مرة في العصر الترياسي وهي بشكل عام أكبر حجمًا من العناكب البدائية، وتحتوي على شعر كثيف، وهي قوية ولديها أنياب، ومعظمها يقضي حياته في الجحور، وبعضهم يقذفون خيوطًا حريرية من أجسادهم، لكن القليل منها يبنون شبكات لصيد الفرائس، حيث إنّ الخيوط الحريرية التي تُنتجها ليست كالتي تنتجها العناكب البدائية التي تحتوي على لاصق يسهل عملية البناء[٢]، ويمكن لهذه العناكب أنّ تفترس مخلوقات كبيرة مثل الضفادع والسحالي والقواقع، وتتراوح مدّة عيشها من عامين إلى 25 عامًا في المحميات، ولدى هذه العناكب زوجين من الرئات وتكون أنيابها متوازية[٣].
    • رتيلاوات الشكل: وهي الأكثر شيوعًا حيث تضم أكثر من 90% من أنواع العناكب وتسمى أيضًا بالعناكب الحقيقية، وتشمل العديد من الأنواع مثل العناكب الشبكية والعناكب الذئبية العنكبوتية وعناكب القفز، والعنكبوت النباتي الوحيد المعروف، والعنكبوت البرازيلي الأكثر سمية، وتتميز بوجود زوج واحد من الرئات، وأنياب متعاكسة على عكس العناكب رتيلاء الشكل[٣].

ألوان العناكب

تمّ التعرف فقط على ثلاثة أنواع من الصبغات عند العناكب وأنواعها هي أوموكروم وبيلين وجوانين، وتمّ اكتشاف أصباغ أخرى، ولكن لم يتمّ تحديدها بعد، ويبدو أنّ الأصباغ الأخرى مثل صبغة الميلانين والكاروتين والبتيرين الشائعة جدًا في أنواع الحيوانات الأخرى غائبة عند العناكب، وفي بعض الأنواع يكون لون الأرجل والرأس والصدر قد تمّت دباغته طبيعيًا ليصبح لونه بنيًا، وصبغة البيلين سببت لونًا أخضرًأ في بعض العناكب، وصبغة الجوانين مسؤولة عن العلامات البيضاء لعنكبوت الحديقة الأوروبي، وفي بعض الأنواع يُسبب لونًا فضيًا، ويمكن أن ينتج اللون الأبيض من الشعر الذي يعكس الضوء[٢].

المراجع[+]

  1. "Spiders", www.nationalgeographic.com, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Spider", en.wikipedia.org, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Types of Spiders & Spider Facts", www.livescience.com, Retrieved 25-12-2019. Edited.