علاج حساسية الوجه من الشمس

علاج حساسية الوجه من الشمس


علاج-حساسية-الوجه-من-الشمس/

العلاج اعتمادًا على نوع حساسية الشمس

هل تعاني من حساسية الشمس؟ حساسية الشّمس هي عبارة عن ردّ فعل الجهاز المناعي تجاه التعرض لأشعة الشمس، وعادةّ ما يظهر ذلك على شكل طفح جلدي أحمر وحكة في أكثر المناطق المعّرضة للأشعة، وقد تكون الحساسية أكثر حدة فتظهر على شكل بثور حتى في المناطق المغطاة بالملابس، ويرجع سبب هذه الحساسية لحدوث تغيرات في الجلد المعرض للشمس مما يجعل الجسم يتعامل مع هذه التغيرات كأجسام غريبة ويفعّل دفاعاته المناعية ضدها، فينتج عن ذلك رد فعل تحسسي يمكن أن يظهر خلال وقت بسيط من التعرض للشمس وخاصة عند الأشخاص الأكثر حساسية، ويمكن أن تكون بعض أنواع الحساسية موروثة،[١] وفيما يأتي توضيح لأنواع حساسية الشمس وطرق علاجها:


الطفح الضوئي متعدد الأشكال

هل تعاني من حساسية الشمس في بداية الصيف؟ الطفح الضوئي متعدد الأشكال Polymorphous light eruption هو طفح جلدي ناتج عن التعرّض لأشعة الشمس لدى الأشخاص المصابين بحساسية الشمس، ويظهر عادةً على شكل نتوءات حمراء صغيرة على الجلد، ويحدث الطفح الضوئي متعدد الأشكال في الربيع وبداية الصيف مع زيادة التعرّض للشمس، ويقل حدوثه مع تقدم فصل الصيف؛ فهو يتكرر غالبًا مع التعرّض الأول للشمس كل عام، ويختفي الطفح الجلدي من تلقاء نفسة في غضون 10 أيام، وقد يحتاج الأشخاص المصابون بطفح جلدي حاد ومستمر إلى العلاج باستخدام الأدوية الآتية:[٢]


  • كريم أو حبوب الكورتيكوستيرويد لتخفيف الحكة.
  • العلاج بالضوء.
  • العلاج بالضوء مع دواء سورالين.


يحدث الطفح الضوئي متعدد الأشكال كل عام مع التعرّض الأول للشمس وتخف النوبات بمرور الوقت، ولا يحتاج عادةً للعلاج ويختفي من تلقاء نفسه في غضون 10 أيام.


الحكة الشعاعية

ماذا تعرف عن الحكة الشعاعية؟ الحكة الشعاعية Actinic prurigo أو Polymorphous light eruption الوراثي يحدث هذا الشكل الموروث من الحساسية عند الأشخاص من أصول هندية أمريكية لما في ذلك سكان أميريكا الشمالية والوسطى والجنوبية، وعادة ما تكون أعراض هذا النوع أكثر حدة من أعراض PMLE العادية، حيث تبدأ في مراحل مبكرة من الطفولة أو المراهقة وقد تنتقل من جيل إلى آخر، وتشمل خيارات العلاج لهذا النوع من حساسية الشمس ما يأتي:[١]


  • الكورتيكوستيرود.
  • الثاليدومايد.
  • الأدوية المضادة للملاريا.
  • البيتا كاروتين.


الحكة الشعاعية هي نوع من أنواع حساسية الشمس الوراثية وتتشابه في أعراضها مع الاندفاع الضوئي متعدد الأشكال إلا أنّها قد تكون أكثر حدة.


الاندفاع التحسسي الضوئي

هل سبق وتعرضت للحساسية رغم استخدام واقي للشمس؟ الاندفاع التحسسي الضوئي Photoallergic Eruption، يحدث هذا النوع من حساسية الشمس عند تفاعل أشعة الشمس مع مواد كيميائية تم وضعها على الجلد مثل مستحضرات التجميل أو العطور أو واقي الشمس والمراهم التي تحتوي على المضادات الحيوية، وقد يحدث اندفاع الحساسية الضوئية بسبب بعض الأدوية الموصوفة والتي يتم تناولها عن طريق الفم مثل الآيبوبروفين والأدوية المدرة للبول وغيرها، ويتم علاج هذا النوع من الحساسية كما يأتي:[١]


  • تحديد واستبعاد الدواء أو منتج العناية بالبشرة الذي سبب رد الفعل التحسسي.
  • علاج الأعراض الجلدية باستخدام كريم يحتوي على الكورتيكوستيرويد.


يكون هدف علاج الاندفاع التحسسي الضوئي هو تحديد الدواء أو منتج العناية بالبشرة الذي سبّب رد الفعل التحسسي.


الشرى الشمسي

ما هو الشرى الشمسي؟ الشرى الشمسي Solar Urticaria يُنتج عن هذا النوع من حساسية الشمس بقع حمراء كبيرة ومنتفخة مصحوبة بالحكة على الجلد المعرض لأشعة الشمس، ويعدّ هذا النوع من الحساسية نادرًا وغالبًا ما يصيب النساء في سن الشباب، ويمكن علاج هذه الحالة بالطرق الآتية:[١]


  • مضادات الهيستامين التي تؤخذ عن طريق الفم لتخفيف الحكة.
  • كريم للجلد يحتوي على الكورتيكوستيرويد.
  • الأدوية المضادة للملاريا.
  • العلاج بالضوء.


الشرى الشمسي نوع نادر من حساسية الشمس وغالبًا ما يصيب الشابات وتظهر على الجلد بقع حمراء منتفخة مُثيرة للحكة.


العلاج الطبي لحساسية الوجه من الشمس

كيف تختار العلاج الأنسب لحالتك؟ يعتمد العلاج الطبي بالأدوية على نوع الحساسية التي يعاني منها الشخص، ويجب مراجعة الطبيب والتحدث إليه قبل البدء باستخدام أي نوع من العلاجات الطبية، وبالنسبة لبعض الحالات البسيطة من حساسية الشمس قد يكون تجنّب التعرّض لأشعة الشمس لبضعة أيام كافيًا لتحسّن الأعراض، [٣]وفيما يأتي توضيح لأنواع العلاجات الطبية المستخدمة لحساسية الشمس:


مسكنات الألم

هل تفيد مسكنات الألم في علاج الحساسية؟ عندما تظهر أعراض حساسية الشمس على الجلد يمكن أن تُستخدم مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية لتخفيف الألم والالتهابات والشعور بعدم الراحة،[٤] وهناك عدة أنواع من الأدوية المسكنة للألم وقد يؤدي استخدامها لفترات طويلة أو بجرعات زائدة إلى بعض الآثار الجانبية وتشمل:[٥]


  • إسهال.
  • تهيّج بطانة المعدة والانتفاخ.
  • غثيان وتقيؤ.
  • إمساك.
  • احتباس الصوديوم في الجسم.
  • التأثير على وظائف الكلى.


تعد مسكنات الألم آمنة بشكلٍ عام عند استخدامها على المدى القصير وفق توجيهات الطبيب، كما أنّ دواء الباراسيتامول والإيبوبروفين يُعدّان أكثر أمانًا من غيرهما، ويحذر من استخدام مسكنات الألم في كل من الحالات الآتية:[٥]


  • قبل إجراء عمليات جراحية خاصة الجراحات القلبية.
  • عند وجود تاريخ للإصابة بنوبات قلبية أو سكتات دماغية.
  • وجود حالات مرضية في الجهاز الهضمي مثل المعدة والأمعاء.
  • في الأطفال أقل من 18 سنة.


يمكن استخدام مسكنات الألم لتخفيف الشعور بعدم الراحة والألم والالتهابات الجلدية المصاحبة لحساسية الشمس.


مضادات الهيستامين

ما دور مضادات الهيستامين في علاج الحساسية؟ تعمل الأدوية المضادة للهيستامين على تثبيط الهيستامين الذي يُسبب الطفح الجلدي، كما أنّها تقلل أعراض الحساسية مثل الاحمرار والحرقة والحكة، وتعدّ مضادات الهيستامين أفضل علاج للشرى الشمسي حيث توفر راحة سريعة من الأعراض على المدى القصير، إلّا أنّها لا تمنع حدوث حساسية الجلد مرة أخرى.[٦]


وتتوافر مضادات الهيستامين بأشكال عدة كالأقراص والكبسولات والشراب، ويمكن استخدامها بدون وصفة طبيبة مع وجود بعض الأنواع التي تحتاج إلى وصفة بسبب قوة تأثيرها، وفيما يأتي بعض الآثار الجانبية لاستخدام الأدوية المضادة للهيستامين:[٧]


  • جفاف في الفم.
  • دوخة ونعاس.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • غباش في الرؤية.
  • ارتباك.


يفضّل قراءة نشرة الدواء قبل تناوله لمعرفة التداخلات الدوائية، وينصح بتناول مضادات الهيستامين التي تسبب النعاس قبل النوم وتجنّب تناولها خلال أوقات النهار وخاصة عند قيادة السيارة أو رفع الآلات الثقيلة، ويحذر من استخدام مضادات الهيستامين دون استشارة الطبيب في كل من الحالات الآتية:[٧]


  • أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • تضخم البروستاتا.
  • أمراض الكلى أو الكبد.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • انسداد المثانة.
  • الجلوكوما.
  • أثناء الحمل والرضاعة.


تعمل مضادات الهيستامين على تثبيط الهيستامين الذي يُسبب أعراض الحساسية، مما يوفر راحة على المدى القصير.


الكورتيكوستيرويد

هل هناك ضرر من استخدام الكورتيكوستيرويد؟ تتوافر الكريمات التي تحتوي على الكورتيكوستيرويد بدون وصفة طبية، ويمكن استخدامها لعلاج حساسية البشرة، وقد يصف الطبيب حبوب الكورتيكوستيرويد مثل دواء بريدنيزون لفترة قصيرة في حال كانت الحساسية شديدة،[٣] وللكورتيكوسترويد خصائص مضادة للالتهاب للحالات المرتبطة بالجهاز المناعي، وهناك بعض الآثار الجانبية لاستخدام أدوية الكورتيكوستيرويد وتشمل:[٨]


  • ارتفاع ضغط الدم.
  • انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم.
  • الصداع.
  • تورم في الأطراف.
  • ضعف في العضلات.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.


نظرًا لكون أدوية الكورتيكوستيرويد تثبط الجهاز المناعي مما يؤدي إلى زيادة في معدل الإصابة بالعدوى وتقليل فعالية المضادات الحيوية، ومع ذلك لا يمكن التوقف عن استخدامها فجأة لمنع أعراض انسحاب الدواء، كما يحذّر من استخدام الكورتيكوستيرويد لفترات طويلة دون استشارة الطبيب وذلك لأنّ استخدامها على المدى الطويل مرتبط ببعض المضاعفات والمشاكل الصحية ومنها ما يأتي:[٨]


  • السمنة.
  • اضطرابات نفسية.
  • تأخر النمو عند الأطفال.
  • هشاشة العظام.
  • ضمور الغدد الكظرية وعدم قدرتها على إنتاج الكورتيزول.


أدوية الكورتيكوستيرويد تعالج أعراض حساسية الشمس وتخفّف من التهابات البشرة، وينصح بعدم استخدامها لفترات طويلة أو التوقف فجأة عن استخدامها لتجنّب أعراض الانسحاب والمضاعفات المحتملة.


الأدوية المضادة للملاريا

هل يفيد دواء الملاريا في علاج حساسية الشمس؟ يُستخدم دواء الملاريا هيدروكسي كلوروكوين لتخفيف أعراض الحساسية في بعض أنواع حساسية الشمس،[٣] ويصف الطبيب الأدوية المضادة للملاريا إذا كانت فوائد استخدامها تفوق المخاطر، ومع ذلك قد تحدث بعض الآثار الجانبية عند استخدامها وتشمل:[٩]

  • الصداع.
  • ألم في البطن.
  • إسهال.
  • غثيان وتقيؤ.


على الرغم من أنّ دواء الملاريا قد يستخدم في علاج أعراض حساسية الشمس إلّا أنّه يجب إخبار الطبيب قبل استخدامه إذا كان الشخص يعاني من أنواع الحساسية الأخرى، كما أنّ هذا الدواء قد يجعل البشرة أكثر حساسية للضوء فيُنصح بتجنّب التعرض للشمس أثناء استخدامه، ويحذر من استخدام الأدوية المضادة للملاريا في كل من الحالات الآتية:[٩]


  • الحمل والرضاعة.
  • أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • السكري.
  • مشاكل الجلد مثل الصدفية.
  • مشاكل في الرؤية والسمع.
  • أمراض الكبد والكلى.


قد يفيد دواء الملاريا في تخفيف أعراض حساسية الشمس لكنه لا يُستخدم إلّا إذا كانت فوائده تفوق الأضرار المحتملة.


العلاج بالضوء

ما مدى فاعلية الأشعة فوق البنفسجية في علاج الحساسية؟ يساعد العلاج بالضوء في علاج العديد من المشاكل الجلدية وذلك بتعريض الجلد للأشعة فوق البنفسجية، وغالبًا ما يتم استخدامه مع الأدوية الموضعية وخاصةً عند إصابة مساحات كبيرة من الجلد، ويستخدم العلاج الضوئي مع السورالينات وهي الأدوية التي تجعل الجلد أكثر حساسة للأشعة فوق البنفسجية، ويمكن للأطباء استخدام ضوء الليزر في علاج بقع معينة من الجلد.[١٠]


وعادةً ما تكون آثارالعلاج بالضوء لمشاكل الجلد مؤقتًة، أي أنّه ليس علاجًا دائما، ويمكن أن يخضع الشخص لعدة جلسات من العلاج الوقائي على مدار حياته للمحافظة على نتائج العلاج بالضوء، وهناك عدة مخاطر مرتبطة بالعلاج الضوئي وتشمل:[١١]


  • تسبب الأشعة فوق البنفسجية شيخوخة الجلد المبكرة.
  • يزيد التعرض للأشعة فوق البنفسجية من خطر الإصابة بسرطان الجلد.
  • تؤدي العلاجات المتكررة إلى تثبيط جهاز المناعة مما يجعل الجسم أكثر عرضةً للأمراض والالتهابات.
  • العلاج بالضوء يجعل العين أكثر حساسية للضوء الساطع، ويمكن أن يسبب إعتام عدسة العين.


للحصول على أفضل لنتائج وتجنّب الآثار الجانبية يجب مناقشة الخيارات المختلفة للعلاج بالضوء مع الطبيب قبل الالتزام بنوع محدد وجدول زمني للعلاج بالضوء، ويفضّل تجنّب العلاج بالضوء أو إخبار طبيب الجلدية قبل البدء بالعلاج في كل من الحالات الآتية:[١١]


  • أثناء الحمل والرضاعة.
  • الإصابة بمرض الذئبة.
  • الإصابة بأمراض الكبد.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الجلد.


العلاج بالضوء هو أحد الخيارات العلاجية لحساسية الشمس، إلا أنّ نتائجة غير دائمة ويجب الخضوع لجلسات العلاج الوقائي على مدى الحياة للحفاظ على نتائج العلاج.


تقول ميليندا كولينج نائب الرئيس لمقدمي الممارسات المتقدمة في OSF Healthcare والرئيس التنفيذي للأطباء في OSF Saint Gabrile Health: "غالبًا ما يختفي الطفح الجلدي الناتج عن حساسية الشمس خلال 10-14 يوم، الصبار أو المراهم المضادة للحكة التي لا تستلزم وصفة طبية يمكن أن تكون مفيدة، وكذلك الكمادات الباردة أو الحمام البارد قد يخفف من الحكة، وإذا كان الشخص يعاني من البثور فيجب أن يحافظ عليها نظيفة وجافة لمنع انتقال العدوى، وفي حال زيادة الألم والاحمرار والتورم فيجب طلب الرعاية الطبية لاحتمالية الإصابة بالعدوى". [١٢]


العلاج المنزلي لحساسية الوجه من الشمس

هل تعاني من حساسية الشمس بشكل متكرر؟ إذا كان الشخص يعاني من زيادة الحساسية تجاه الشمس فيمكنه القيام ببعض الخطوات البسيطة في المنزل لتخفيف أعراض حساسية الشمس وتشمل:[١٣]


  • تجنّب التعرّض للشمس: يمكن أن تتحسن أعراض الحساسية خلال يوم أو يومين في حال تجنّب تعرض الجلد المصاب لأشعة الشمس.
  • التوقف عن استخدام بعض الأدوية: يجب استشارة الطبيب للتوقف عن استخدام الأدوية التي تجعل البشرة أكثر حساسية لضوء الشمس.
  • مرطبات البشرة: تساعد مستحضرات ترطيب البشرة في تخفيف تهيّج الجلد الناتج عن الجلد الجاف والمتقشر.
  • علاجات مهدئة للبشرة: يمكن استخدام غسول الكالامين أو غسول الألوفيرا لتخفيف أعراض حساسية الشمس.


يمكن استخدام بعض مستحضرات العناية بالبشرة كالمرطبات وغسول الوجه المهدئ في المنزل لتخفيف أعراض حساسية الشمس.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Sun Allergy (Photosensitivity)", health.harvard, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  2. "Polymorphous light eruption", mayoclinic, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "sun allergy", mayoclinic, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  4. "Photosensitivity", healthline, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Analgesics", drugs, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  6. "What to know about solar urticaria", medicalnewstoday, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Do I Need Antihistamines for Allergies?", webmd, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Corticosteroids Drugs: Systemic, Oral, Injections, and Types", medicinenet, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "Chloroquine Phosphate", webmd, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  10. "Photosensitivity Reactions", msdmanuals, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "An Overview of Phototherapy", verywellhealth, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  12. "Heat rash, sun rash — what’s the difference?", osfhealthcare, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  13. "Sun allergy", nchmd, Retrieved 17/1/2021. Edited.

161035 مشاهدة