علاج حساسية الوجه من الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ١٦ فبراير ٢٠٢٠
علاج حساسية الوجه من الشمس

تعريف حساسية الوجه من الشمس

تعد حساسية الشمس من المصطلحات التي تستخدم في وصف مجموعة من الحالات التي يمكن أن يظهر عليها طفح جلدي أحمر على جلد الإنسان الذي تعرض لأشعة ضوء الشمس، وتعد أكثر الأمثلة الشائعة لحساسية الوجه من الشمس الطفح الضوئي متعدد الأشكال، والذي يعرف أيضًا بالتسمم الشمسي. ويوجد نوع وراثي يمكن أن يصاب به الشخص، في حين قد يصاب البعض الآخر بعدة علامات وأعراض يمكن أن تصاحبهم فقط عندما يكون سببها عامل آخر - مثل تناول بعض الأدوية أو ملامسة الجلد لبعض أنواع النباتات مثل الليمون الأخضر أو الجزر الأبيض البري. وفي العادة لا تحتاج الحالات المتوسطة للعلاج على عكس الحالات الشديدة والتي يتم علاجها بواسطة كريمات أو حبوب ستيرويد واستخدام إجراءات وقائية في علاج حساسية الوجه من الشمس بالإضافة إلى علاج الجسم من الحساسية.[١]

تشخيص حساسية الوجه من الشمس

في معظم الحالات قد يقوم الأطباء بالنظر إلى الجلد وتشخيص حساسية الشمس، وإذا لم يكن تشخيص الأطباء واضحًا، فقد يتم طلب إجراء فحوصات تساعد بالتعرف على مشكلة الحساسية في الوجه مثل:[١]

  • فحص الضوء فوق البنفسجي: ويسمى أيضًا بالفحص الضوئي، حيث يتم إجراء هذا الفحص لمعرفة مقدار تحسس الجلد للموجات الضوئية المختلفة من الإضاءة الفوق بنفسجية الصادرة من مصباح خاص، حيث يمكن المصباح من إصدار نوع معين من الإضاءة الفوق بنفسجية والتي بدورها تساعد في معرفة نوع حساسية الوجه من الشمس ومعرفة علاج حساسية الوجه من الشمس.
  • فحص اللطخة الضوئي: يقوم هذا الفحص بإظهار وجود مادة محسسة قد تم وضعها على البشرة قبل التعرض لأشعة الشمس أدت إلى وجود حساسية في الوجه من الشمس، حيث توضع لطخة من مسببات حساسية الشمس المعروفة على بشرة الشخص مباشرة، وتوضع عادة على الظهر، وفي اليوم التالي تتلقى اجدى المناطق جرعة من جرع الأشعة فوق البنفسجية من مصباح شمسي، وإذا ظهر تفاعل في المناطق التي قد تعرضت للضوء فقد يرتبط ذلك بالمادة المحسسة التي تمت إضافتها.
  • فحص الجلد وعينات الدم: في العادة لا يقوم الطبيب بطلب هذا الفحص إلا إذا كان يشتبه بوجود أعراض ناتجة عن مرض مثل: الذئبة الحمراء وليست ناتجة عن حساسية الشمس، ويتم إجراء هذا الفحص في المختبر بأخذ عينة دم وذلك للمساعدة في علاج حساسية الوجه من الشمس.

أسباب حساسية الوجه من الشمس

قد تكون بعض الأسباب غير معروفة بالضبط للإصابة بحساسية الشمس، فقد تكون بعض الأسباب الموجودة لها أصل وراثي، والأسباب الأخرى يمكن أن تكون نتيجة تناول بعض الأدوية التي تؤثر على الجلد وتسبب الحساسية مثل:[٢]

ويمكن أن تكون الأشعة فوق البنفسجية هي المسبب للحساسية، حيث أنها يمكن أن تسبب حساسية ضوئية تصيب الجهاز المناعي أو حساسية سامة ضوئية قد تسبب رد فعل الجلد المستحث كيميائيًا، والذي لا يصيب الجهاز المناعي والتي يمكن أن تؤثر في علاج حساسية الوجه من الشمس. ومن الأمثلة على حساسية الجلد من الشمس الناتج عن سبب مناعي :مرض الذئبة الحمراء، وأمراض الجلد المزمنة التي تزداد سوءًا عند تعرض الجلد للضوء. ويوجد أكثر من عشرين نوع مختلف من الأمراض الجلدية والتي قد تكون بسبب حساسية الوجه من الشمس، بعضها يكون شائعًا, والبعض الاخر نادر الحصول.[٣]

أنواع حساسية الجلد من الشمس

توجد العديد من الأنواع التي يمكن أن يصاب بها الشخص من حساسية الشمس، حيث أنها يمكن أن تصيب أي عضو في الجسم كالوجه، الذراعين، الظهر والقدمين، ويمكن تصنيف هذه الأنواع كما يليالتي تساعد في معرفة علاج حساسية الوجه من الشمس:[٣]

  • الشريه الكولينية: وتعتبر أحد أشكال الشرية التي تحدث بسبب ارتفاع في درجات حرارة الجسم، وتسمى أيضً بالطفح الحراري، ويكون ذلك من خلال تعرضه لإشعة الشمس وزيادة في درجات الحرارة كالإستحمام بالماء الساخن، أو ممارسة التمارين الرياضية أو تناول الأطعمة الحارة، أو ارتفاع درجة الحرارة في الليل، ويعتبر أكثر علاج مناسب للشرية هو مضاد الهيستامين إلا أن الأدوية القديمة مثل الهيدروكسيزين أفضل من مضادات الهيستامين في علاج حساسية الوجه من الشمس.
  • الجلد الضوئي متعدد الأشكال- بالإنجليزيّة - Polymorphic light eruption: ويعد من أنواع حساسيّة الشمس الأكثر شيوعًا، حيث يترافق مع ظهور آفة جلديّة من بضع ساعات إلى عدد قليل من الأيام التي يمكن أن يتعرض بها الجسم لأشعَّة الشمس، ففي حالة الإصابة بهذا النوع من أنواع الحساسيّة الجلديّة، فإنه قد يظهر تغير واضح بشكل ومظهر الجلد، ويختلف شكل تفاعله بشكلٍ واضح من شخص لاخر.
  • الشريه الشمسية- بالإنجليزيّة - Solar urticaria: ويعد من أنواع الحساسية الشمس المزمنة، حيث يعاني المصاب بشريه، حكة في الجلد ومناطق بالبشرة تشبه خلايا النحل في مناطق معرضة لأشعة الشمس واحمرار في الجلد،وتعتبر الشريه الشمسية نادرة، ولكنها قد تهدد الحياة في بعض الحالات.
  • التهاب الجلد التلامسي من واقي الشمس: على الرغم من أن التهاب الجلد الناتج عن استعمال واقي الشمس ليس شائعًا كحساسية مستحضرات التجميل، إلا أنه ليس شيئًا غير شائع.حيث تُعرف الحالة باسم التهاب الجلد الملامس للصور، إذ تتفاعل مع عامل موضعي مثل واقي الشمس، طارد الحشرات، المستحضرات أو العطور ويتم ذلك فقط عند التعرض لضوء الأشعة فوق البنفسجية.

علاج حساسية الوجه من الشمس

في معظم حالات الحساسية للشمس تختفي الأعراض مع مرور الوقت، ويمكن للمسكنات الجلدية مثل لوشن الكالامين والصبار أن تساعد في تخفيف الانزعاج،وعلاج حساسية الوجه من الشمس خاصة في حالة حدوث التقشرإذ يمكن علاج الألم عن طريق عقاقير مضادة للالتهابات غير الستيرويدية ويمكن إعطاء بعض الطرق للمحافظة على صحة الوجه والبشرة:[٢]

  • يجب البقاء في منطقة بعيدة عن أشعة الشمس المباشرة والبحث عن منطقة الظل بين الساعة 10 صباحًا و 4 مساءً.
  • استخدام واقي الشمس، خاصةً النوع SPF 30 أو أكبر، وهو طيف واسع حيث يحمي من أشعة UVA و UVB، ومقاوم للماء.
  • الحفاظ على المناطق المصابة رطبة للمساعدة في علاج بعض الأعراض.
  • يجب التحقق من أي أدوية يتم استخدمها لمعرفة ما إذا كانت تسبب حساسية للضوء.
  • استشارة طبيب مختص في الأمراض الجلدية للمساعدة في تحديد أفضل مسار علاج لحساسية الوجه من الشمس.

فيديو عن علاج حساسية الوجه من الشمس

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الجلدية والتناسلية والتجميل والليزر الدكتورة شذى العواودة عن علاج حساسية الوجه من الشمس.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Sun allergy", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Sun Allergy", my.clevelandclinic.org, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Is It Possible to Have a Sun Allergy?", www.verywellhealth.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  4. "علاج حساسية الوجه من الشمس", youtube.com, Retrieved 16.02.2020.