علاج انسداد الأنف عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٨ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
علاج انسداد الأنف عند الأطفال

انسداد الأنف

يحدث انسداد الأنف أو الاحتقان نتيجة تضخم الأنسجة المبطنة للأنف والأنسجة المجاورة لها والأوعية الدموية والذي يتزامن مع زيادة الإفرازات الأنفية، وتتسبب هذه الحالة بالشعور بعدم الراحة في الوجه نظرًا لتجمع السوائل في الجيوب الموجودة هناك بالإضافة إلى سيلان الأنف، كما لا يشكل احتقان الأنف خطورةً على الكبار في حين قد يكون خطيرًا بالنسبة للأطفال الصغار والرضع نتيجة تأثير الاحتقان على قدرة الطفل على النوم والرضاعة، ويستعرض المقال طرق علاج انسداد الأنف عند الأطفال بالإضافة إلى الأسباب المؤدية للإصابة.[١]

أسباب انسداد الأنف

يجدر الحديث عن الأسباب المؤدية للإصابة قبل التطرق إلى طرق علاج انسداد الأنف عند الأطفال، وتعتبر الإصابة بالأمراض البسيطة كالتهابات البرد والإنفلونزا والجيوب الأنفية من أكثر أسباب احتقان الأنف شيوعًا، وغالبًا ما تستمر أعراض الاحتقان لمدة أسبوع في حين أن امتداد فترة احتقان الأنف قد يكون نتيجة بعض الأسباب الأخرى والتي تشمل ما يأتي:[٢]

  • الإصابة بالحساسية.
  • الإصابة بحمى القش.
  • وجود نمو غير سرطاني في الأنف أو الإصابة بالأورام الحميدة في الممرات الأنفية.
  • التعرض للمواد الكيميائية.
  • التعرض للمهيجات البيئية.
  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن.
  • وجود عيب خلقي كانحراف الحاجز.
  • التقلبات الهرمونية أثناء الحمل وزيادة معدل إمداد الدم في الجسم.

علاج انسداد الأنف عند الأطفال

تعتمد طريقة علاج انسداد الأنف عند الأطفال على العديد من الخطوات التي تهدف لتقليل الالتهاب والإفرازات الأنفية لمساعدة الطفل في التنفس أثناء النوم والرضاعة، كما ينبغي النظر في الحالات الأخرى التي قد تؤدي لاحتقان الأنف في حال استمراره لمدة تزيد عن أسبوع، ومن أبرز خطوات علاج انسداد الأنف عند الأطفال ما يأتي:[٣]

التخلص من الإفرازات الأنفية

يساعد التخلص من المخاط في تخفيف الانسداد الأنفي وزيادة راحة الطفل، ويتم التخلص من المخاط عن طريق استخدم أدوات طبية لشفط الافرازات الأنفية بالإضافة إلى استخدام محلول الأنف لتخفيف المخاط، تنظيف الأنف باستمرار في حال قدرة الطفل على القيام بذلك، عدم استخدام أدوية الرشح أو السعال في الأطفال دون سن الرابعة إلا بعد استشارة الطبيب.

تعويض السوائل

يجب إعطاء السوائل للأطفال لتعويض النقص والمساعدة في تسريع عملية الشفاء وذلك بتقديم الحليب أو الماء لهم، كما يمكن تعويض السوائل عن طريق تناول الحساء الدافئ أو المشروبات الأخرى.

المحافظة على الرطوبة

تساعد المحافظة على رطوبة البيئة المحيطة بالطفل في تقليل أعراض الاحتقان، ومن أبرز طرق المحافظة على الرطوبة استخدم جهاز أو مرطب بارد في حال كان الهواء جافًا، استخدم القطرات الأنفية لترطيب الممرات في الأنف والجلوس في حمام ساخن مع الطفل ليتمكن من تنفس البخار.

علاج الأعراض الأخرى

يمكن علاج الأعراض الأخرى المرافقة لاحتقان الأنف، في حال كان عمر الطفل أكبر من عام فيمكن إعطائه نصف ملعقة صغيرة من العسل للمساعدة في التخلص من السعال، مع ضرورة تجنب تعريض الطفل للمهيجات كدخان السجائر ووضع الفازلين تحت الأنف، كما ينصح بالتحدث مع الطبيب في حال معاناة الطفل من الحساسية.

المراجع[+]

  1. "Nasal congestion", www.mayoclinic.org, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  2. "What Causes a Stuffy Nose?", www.healthline.com, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  3. "Treating a Child's Congestion or Stuffy Nose", www.webmd.com, Retrieved 05-01-2020. Edited.