علاج القوباء الجلدية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
علاج القوباء الجلدية

القوباء الجلدية

عبارة عن مرض جلدي شائع الحدوث، وعادةً ما يصيب الرضع والأطفال الصغار، ويؤدي إلى تكون تقرحات حمراء على الوجه، وخاصةً حول الأنف والفم، وأيضًا قد تتكون هذه التقرحات في أماكن أخرى من الجسم كاليدين والقدمين، وستتقشر التقرحات بسرعة وستؤدي إلى تشكل قشرة بنية، ومرض القوباء الجلدية معدٍ، وقد ينتقل عن طريق استخدام ملابس أو مناشف شخصٍ مصاب، وعادةً ما يتم علاج القوباء الجلدية عن طريق استخدام المضادات الحيوية، وتجدر الإشارة إلى أن المضادات الحيوية تساعد على منع انتشار هذا المرض بعد 24 ساعة من بدء استخدامها.[١]

علاج القوباء الجلدية

الهدف الرئيسي من علاج القوباء الجلدية هو تسريع عملية الشفاء وتحسين مظهر البشرة ومنع حدوث المضاعفات وأيضًا منع انتشار العدوى، وتجدر الإشارة إلى أن العلاج يعتمد على شدة الإصابة، وفي الحالات الخفيفة عادةً ما لا يتم علاج القوباء الجلدية، ولكن في الحالات الشديدة سيتم علاجها باستخدام العديد من الطرق[٢]، والتي سيتم توضيحها، وهي كالآتي:

  • المضادات الحيوية الموضعية: كمرهم الموبيروسين mupirocin والذي يتم وضعه بشكلٍ مباشر على الجلد، ولكن قبل استخدامه يجب إزالة القشور بلطف، كما ويجب غسل المنطقة المصابة باستخدام الماء الدافئ والصابون، وأيضًا يجب غسل اليدين جيدًا بعد استخدام هذا المرهم، وتجدر الإشارة إلى أن المريض عادةً ما يستجيب لهذا العلاج خلال 7 أيام.[٢]
  • المضادات الحيوية التي تؤخذ عبر الفم: يستخدم هذا الدواء عند فشل المضادات الحيوية الموضعية في علاج القوباء الجلدية، ويعتمد اختيار نوع المضاد الحيوي على شدة المرض وعلى مدى انتشاره، كما ويعتمد على الصحة العامة للمصاب، وتجدر الإشارة إلى أنه وعادةً ما يتم استخدام المضادات الحيوية لمدة 7 أيام، ويجب إكمال العلاج بالكامل حتى وإن تحسنت الأعراض قبل انتهائه.[٢]
  • العلاجات الطبيعية: قد يساعد استخدام زيت شجرة الشاي وزيت الزيتون وعسل المانوكا وزيت جوز الهند على تخفيف أعراض القوباء الجلدية، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد أدلة علمية كافية تؤكد ذلك.[٢]
  • العلاجات المنزلية: يساعد استخدام بعض العلاجات المنزلية بالإضافة إلى المضادات الحيوية على تسريع عملية الشفاء، ومن هذه العلاجات تنظيف القروح باستخدام الماء الدافئ والصابون من ثلاث إلى أربع مرات باليوم، وإزالة القشور، ولكن يجب غسل اليدين جيدًا بعد إزالتها، وذلك لمنع انتشار العدوى، كما ويساعد تجفيف المنطقة المصابة ووضع مرهم مضاد حيوي ومن ثم تغطيتها بشاش على تسريع عملية الشفاء، وأيضًا الاستحمام بمحلول التبييض المخفف لمدة 15 دقيقة يساعد على قتل البكتيريا.[٣]

الوقاية من القوباء الجلدية

إبقاء الأطفال المصابين بهذا المرض في المنزل أو تغطية التقرحات بشكلٍ جيد يساعد على منع انتقال العدوى للآخرين، وبعد أن تم توضيح طرق علاج القوباء الجلدية، سيتم توضيح طرق الوقاية من الإصابة بهذا المرض وأهم هذه الطرق الاهتمام الجيد بالنظافة، وأيضًا يوجد طرق أخرى سيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

  • الاستحمام وغسل اليدين جيدًا.
  • تغطية الجروح وتغطية لدغات الحشرات.
  • تقليم الأظافر والحفاظ على نظافتها.
  • تجنب خدش التقرحات.
  • غسل الأدوات التي تم ملامستها من قبل شخصٍ مصاب باستخدام الماء الساخن.
  • تغيير المناشف والملابس عند ملامستها من قبل شخصٍ مصاب.
  • تعقيم الأسطح والألعاب التي لامسها الشخص المصاب.
  • تجنب مشاركة الأدوات الشخصية مع المصاب.

المراجع[+]

  1. "Impetigo", www.mayoclinic.org, Retrieved 07-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What you need to know about impetigo", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Impetigo", www.healthline.com, Retrieved 07-01-2020. Edited.