علاج الزوائد الجلدية في الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٢ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٩
علاج الزوائد الجلدية في الوجه

الزوائد الجلدية

إنّ الزوائد الجلدية هي تنشّؤات جلدية شائعة مكتسبة سليمة وملوّنة بلون لحمي، وتكون على شكل انتفاخ بسيط ناعم وصغير على قاعدة نحيلة، وهي من الآفات غير الضارّة، ومن الممكن أن تختلف بعددها من تنشّؤ وحيد إلى مئات من الزوائد، ومن الممكن أن يُصاب بها الرجال والنساء على حدّ سواء، ومن الممكن أن يكون للبدانة دور في زيادة نسبة حدوث هذا الأمر، وعلى الرغم من احتمالية زوال هذه الزوائد من تلقاء نفسها، إلّا أنّ معظمها يبقى دون علاج، ومن الممكن أن تُزعج هذه الزوائد بمنظرها الخارجي الشخص المصاب، خصوصًا عندما تتظاهر على مناطق خارجية واضحة دائمًا كالوجه، ولذلك سيتم الحديث في هذا المقال عن علاج الزوائد الجلدية في الوجه وأسباب حدوثها. [١]

صفات الزوائد الجلدية في الوجه وتشخيصها

قبل الحديث عن علاج الزوائد الجلدية في الوجه وأسباب ظهورها، لا بدّ من ذكر بعض الصفات التي تتميّز بها هذه الزوائد من أجل سهولة تشخيصها عند رؤيتها، فالزوائد الجلدية يمكن أن تكون صغيرة تقارب بقطرها 1 ملم، كما يمكن أن تصل إلى 1 سنتمتر، ومن الممكن أن تزيد بقطرها في بعض الأحيان إلى أرقام أكبر من ذلك، وتبدو بلون لحمي، إلّا أنّها يمكن أن تتلوّن بلون أغمق، كما أنّها يمكن أن تنشأ مباشرة من الجلد، أو أن تكون معنّقة بساقٍ صغيرة تحملها، وتشيع هذه الزوائد على الرقبة وتحت الطرفين السفليين وفي منطقة الجذع وعلى الجفنين في الوجه، وغالبًا ما تتظاهر هذه الزوائد في مناطق الجسم ذات الطيّات، إلّا أنّها يمكن أن تتوضّع في أيّ منطقة جلدية، وحالما تتشكّل هذه الزوائد لا تزداد بحجمها، ومن الممكن أن تُشاهد بشكل مفرد أو ثنائيات، أو بشكل مجموعة كبيرة، كما من الممكن أن تتوضّع بشكل معزول أو على شكل مجموعات، ونظرًا لصعوبة تشخيص هذه الزوائد في مناطق الجسم المختلفة، فإنّه من الضروري رؤية أخصّائي الأمراض الجلدية عند اكتشاف الزوائد العرضية، كتلك النازفة، الحاكّة، التي تنمو أو تتغيّر بالشكل أو اللون مع الوقت أو القشارية. [٢]

أسباب ظهور الزوائد الجلدية

ليس من المعروف تمامًا سبب ظهور الزوائد الجلدية، إلّا أنّها يمكن أن تحدث عندما تتأثر مجموعات الكولاجين والأوعية الدموية وتنحصر في منطقة سميكة من الجلد، وبما أنّ هذه الزوائد تشيع في مناطق الطيات الجلدية، فإنّ هذا الأمر يمكن أن يقترح احتمالية تأثير احتكاك البشرة بالبشرة في نشوء الزوائد الجلدية، ووُجد أنّ هناك بعض الأشخاص الذين يملكون استعدادًا وراثيًا لتكوّن الزوائد الجلدية، وعلى الرغم من أنّها تصيب الرجال والنساء على حدّ سواء، إلّا أنّها يمكن أن تزداد في فترة الحمل، وعند الأشخاص البدينين، بالإضافة إلى مرضى السكّري، كما أنّ هذه الحالة قد تمّ ربطها مع فرط إنسولين الدم. [٣]

عوامل الخطر لظهور الزوائد الجلدية

هناك بعض العوامل التي تزيد من نسبة حدوث الزوائد الجلدية عند بعض الأشخاص، وهذه العوامل لا تعني أنّ من يملكها ستظهر لديه الزوائد الجلدية بشكل حتمي، وإنّما وجدت عند من يملكون الزوائد الجلدية، ومن هذه العوامل ما يأتي:[٣]

علاج الزوائد الجلدية في الوجه

على الرغم من أنّ الزوائد الجلدية غير ضارّة بالمجمل، إلّا أنّ علاج الزوائد الجلدية في الوجه يمكن أن يكون ضروريًا من أجل الناحية الجمالية، كما أنّ مناطق الزوائد الجلدية الكبيرة، خصوصًا في مناطق الاحتكاك مع الملابس أو المجوهرات أو البشرة، يمكن أن تتمّ إزالتها من أجل التخلّص من آثارها التخريشية، كما أنّ علاج الزوائد الجلدية في الوجه أو في منطقة الإبطين يمكن أن يسهل من عملية حلاقة الشعر، ومن الممكن تقسيم الخيارات العلاجية بشكل عام إلى جراحية ودوائية، فالخيار الجراحي يمكن أن يُستخدم بإحدى الطرق الآتية: [٣]

  • الكي: حيث تتمّ إزالة الزوائد الجلدية بالكي الكهربائي.
  • الجراحة البردية: حيث يتمّ تجميد الزوائد الجلدية بالمسبار المناسب الحاوي على النتروجين السائل.
  • الرّبط: ويتمّ في هذا الإجراء ربط الوعاء الدموي المغذّي لمنطقة الزوائد الجلدية.
  • القطع: وهو القطع الجراحي المباشر بالمشرط.

ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الإجراءات يجب أن تتمّ بأيدي طبيب الجلدية، أو الطبيب الممارس في علاج الحالات الجلدية، بينما قد يحتاج علاج الزوائد الجلدية في الوجه والتي تظهر في مناطق قريبة من العين كالجفنين إلى تدخّل طبيب العينية تجنّبًا لحدوث الاختلاطاتname="77tDzvxsuF"/>.

علاج الزوائد الجلدية في الوجه في المنزل

هناك من ينصح بتطبيق بعض العلاجات المنزلية من أجل علاج الزوائد الجلدية في الوجه وخاصة في منطقة الأجفان، وذلك عن طريق تطبيق خل حمض التفاح على المنطقة، ولكن قبل القيام بهذا الأمر، يجب استشارة طبيب الجلدية، فالأجفان من المناطق الحساسة للغاية والقريبة من العين، وتطبيق مادّة خطيرة يمكن أن يؤدّي إلى مشاكل بصرية واختلاطات غير مرغوبة، كما أنّ إزالة الزوائد الجلدية في المنزل لا يُعدّ أمًرا منصوحًا به، نظرًا لخطورة حدوث النزف وإمكانية حدوث الإنتان الجلدي، إلّا أنّ المناطق الزائدة الصغيرة للغاية يمكن إزالتها عبر لفّ خيط صغير قطني على قاعدتها من أجل محاولة قطع التروية الدموية عنها، وهذا الأمر يمكن أن يؤدّي إلى التموّت الجلدي في المنطقة وزوالها بالمحصّلة، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل الإقدام على مثل هذه المحاولات، فإزالة الزوائد الجلدية لا يُعدّ بالأمر الخطير طبيًا، ويمكن الحصول على نتائج مرضية في معظم الأحيان عند القيام بهذا الأمر من قبل الأخصّائيين. [٤]

فيديو عن علاج الزوائد الجلدية في الوجه

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الجلدية والتناسلية والتجميل والليزر الدكتورة شذى العواودة عن كيفية إزالة الزوائد الجلدية، في البداية تؤكد الدكتورة أنَّ الزوائد الجلدية لا تختفي من تلقاء نفسها إلا في حال توقف التروية لها، ولا يمكن التخلص منها إلا عن طريق إزالتها بشكل كامل، وهناك عدة طرق يمكن من خلالها إزالة الزوائد، وهي الاستئصال الجراحي أو الكي الكهربائي أو الاستئصال بالليزر. [٥]

المراجع[+]

  1. "Skin Tag", www.medicinenet.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  2. "Skin Tags: Symptoms, Causes, and Treatment Options", www.everydayhealth.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "All you need to know about skin tags", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  4. "How Do I Remove Skin Tags from My Eyelids?", www.healthline.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  5. "كيفية إزالة الزوائد الجلدية"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-10-2019.