علاج التهاب اللثة والأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٢١ يناير ٢٠٢٠
علاج التهاب اللثة والأسنان

التهاب اللثة

اللثة هي النسيج الداعم للسن والذي يعمل على تثبيته في مكانه، وفي الحالات المرضية التي تنتج عن تراكم البكتيريا ونموها أسفل اللثة يؤدي إلى حدوث التهاب اللثة، وهو أحد أمراض اللثة حيث يلاحظ تهيجها ونزيفها أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة، وفي مراحل الالتهاب المتقدمة تنحسر الطبقة الداخلية للّثة للخلف مما يؤدي إلى تكوين جيوب بينها وبين عظام الأسنان، وبالرغم من ثبات الأسنان بقوة في أماكنها إلا إن انحسار اللثة يؤدي إلى تدميرعظام السن والأنسجة الضامة المحيطة به، والتي تعمل على تثبيته في مكانه مما يفقد السن ثباته ويؤدي إلى فقدانه في حال لم يتم علاج التهاب اللثة والأسنان مبكرًا وسيتم الحديث في هذا المقال عن علاج التهاب اللثة والأسنان.[١]

علاج التهاب اللثة

النظافة الشخصية الفموية تعد من أهم خطوات علاج التهاب اللثة، وفي حالة كون المريض مدخنًا فإن تخفيف التدخين أو الامتناع عنه قد يساهم في العلاج، بالإضافة للتحكم بداء السكري فيما إذا كان المريض مصابًا بمرض السكري، وإضافة إلى التهاب اللثة حيث إن علاج التهاب اللثة يشمل على ما يأتي:[٢]

  • تنظيف الأسنان العميق: ويمكن استخدام تقنيات غير جراحية كإزالة الجير والترسبات للحد من تهيج اللثة وعلاج التهاب اللثة وتكون كالآتي :
    • التقشيرأوالكشط: ويتم ذلك بإزالة الجير من محيط اللثة.
    • تقليح الأسنان وكشط الجذر: وذلك عن طريق التخلص من الجيروالتخفيف من البقع الخشنة لتنعيم السطح.
    • الليزر: إزالة الجير بألم أقل ونزيف أقل من التقنيتين السابقتين .
  • الأدوية: هناك العديد من الأدوية المستعملة في علاج التهاب اللثة وهي كالآتي:
    • غسولات الفم: يحتوي غسول الفم على مادة الكلورهيكسيدين والتي تعمل على تطهير الفم .
    • الشرائح المطهرة: يتم إدخالها في جيوب الجذر بعد عملية الكشط وتعمل على إطلاق مادة الكلورهيكسيدين.
    • المضادات الحيوية: تستعمل المضادات الحيوية في حالة استمرار التهاب اللثة كالدوكسيسيلين.
  • الجراحة: عملية جراحية يتم إجراؤها في حالة كان الجير في جيوب أعمق لإعادة اللثة إلى الخلف وتثبيتها حول الأسنان بالخياطة، وفي حالة التلف الشديد للفك والأسنان يتم اللجوء إلى ترقيع العظام والأنسجة.

التهاب الأسنان

منطقة اللب وهي منطقة تقع داخل السن حيث تحتوي على أعصاب السن والتروية الدموية للسن ، ويحدث التهاب الأسنان أو التهاب لب الأسنان تحديدًا نتيجة للعدوى البكتيرية، ويكون مؤلمًا وهناك نوعان من التهاب الأسنان أو التهاب اللب وهما كالآتي:[٣]

  • التهاب الأسنان العكسي: حيث يكون الالتهاب خفيف ويكون اللب بحالة جيدة، مما يساعد في الحفاظ عليه عن طريق علاج التهاب الأسنان.
  • التهاب الأسنان غير العكسي: التهاب يؤدي إلى تدميراللب ويكون مصحوب بالألم الشديد وقد يؤدي إلى تكون الخراج المحيطي، وعند إهمال علاج التهاب الأسنان تتطور العدوى ويتشكل جيب صديدي عند جذر السن، ويمكن أن تنتقل العدوى لأماكن أخرى كالجيوب الأنفية والفك والدماغ.

علاج التهاب الأسنان

يختلف علاج التهاب الأسنان باختلاف نوع الالتهاب، ووفقًا للفحوصات الذي يجريها طبيب الأسنان ليقرر بناءً عليها إمكانية الحفاظ على السن أو فقدانه وهي كالآتي:[٤]

  • علاج التهاب لب السن العكسي: حيث يقوم الطبيب بإزالة الالتهاب ووضع حشوة مكان التجويف.
  • علاج التهاب السن غير العكسي: ويتم بإزالة جذر السن المتحلل ووضع حشوة.
  • الاستبدال: في حالة عدم إمكانية علاج التهاب السن وعلاج قناة الجذر، يكون استبدال السن المفقودة هو الخيار الوحيد ويتم عن طريق الزراعة أو أطقم الأسنان أو الجسر.
  • المضادات الحيوية: بالرغم من عدم ثبات فعاليتها في علاج التهاب الأسنان، إلا أن بعض الأطباء يقومون بوصفها للمرضى .

الوقاية من التهاب اللثة والأسنان

العنصر الأساسي لصحة اللثة والأسنان هو النظافة، فحيث إن إهمال نظافة الأسنان يؤدي إلى تراكم الجير وتحوله مع مرور الزمن إلى رواسب صلبة وثابتة لا يمكن إزالتها، إلا بزيارة طبيب الأسنان ولتفادي مشاكل التهاب اللثة والأسنان يجب اتباع الخطوات الآتية لتنظيف الأسنان:[٥]

  • التنظيف باستعمال المعجون والفرشاة مرتين على الأقل يوميًا.
  • استعمال خيط الأسنان لتنظيف الفراغات بين الأسنان مرة يوميًا أو عند الحاجة .
  • استخدام غسول فم مضاد للبكتيريا حيث يعمل كمكمل للفرشاة والمعجون ويمنع نمو البكتيريا ويحد من حدوث الالتهاب.

المراجع[+]

  1. "Gingivitis and Periodontal Disease (Gum Disease)", www.webmd.com, Retrieved 18-1-2020. Edited.
  2. "Gum Disease (Gingivitis and Periodontitis", www.healthline.com, Retrieved 18-1-2020. Edited.
  3. "What Is Pulpitis?", www.healthline.com, Retrieved 18-1-2020. Edited.
  4. "Pulpitis Pain: What Causes Pulpitis? Symptoms, Pain Relief and Treatment", www.dentaly.org, Retrieved 21-1-2020. Edited.
  5. "What is Periodontitis?", www.efp.org, Retrieved 18-1-2020. Edited.