علاج ألم الأذن بالثوم: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ٢٥ يونيو ٢٠٢٠
علاج ألم الأذن بالثوم: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

الثوم

الثوم Allium sativum هو عشب يزرع في جميع أنحاء العالم، ويعتقد أن الموطن الأصلي له هو سيبيريا، ويتم استخدام الثوم الطازج ومسحوق الثوم وزيت الثوم لإضافة نكهة إلى الطعام،[١] ويستخدم الثوم بكثرة كطعام، ولكن اشتهر استخدامه في الطب القديم والحديث، وذلك للمكافحة والمساعدة في التخلص من العديد من الحالات، ويرتبط الثوم ارتباطًا وثيقًا بالبصل، وقد عرف الثوم منذ العصور القديمة وتحديدًا عند المصريين القدامى، وللثوم خصائص طبية عديدة فهو مضاد للبكتيريا، ويستخدم أيضًا للحالات المرتبطة بتصلب الشرايين، ارتفاع الكوليسترول، النوبات القلبية، ارتفاع ضغط الدم وغيرها الكثير، ولكن هل يساعد الثوم في التخلص من آلام الأذن، هذا ما سيتطرق له هذا المقال.[٢]

ألم الأذن

ألم الأذن يتم وصفه بأنّه حادّ أو حارق في أحد الأذنين أو كليهما، وقد يستمر ذلك الألم لفترة قصيرة أو قد يكون مستمرًا لفترات طويلة، وتشمل الحالات المرتبطة به التهاب الأذن بمختلف أنواعه، وتختلف شدّة الألم من حالة لأخرى ومن شخص لآخر، وغالبًا ما يصيب الأطفال الصغار، حيث يصاب العديد منهم بفقدان طفيف في السمع أثناء أو بعد التهاب الأذن المسبب للألم، وتختفي تلك المشكلة في معظم الحالات، ويعدّ استمرار فقدان السمع أمرًا نادرًا، ولكن يزداد الخطر مع ارتفاع عدد المرات التي تلتهب بها الأذن، ويلجأ بعض الأشخاص إلى العلاجات البديلة للتخلّص من المشكلة، وسيتحدّث هذا المقال عن علاج ألم الأذن بالثوم.[٣]

علاج ألم الأذن بالثوم

يتساءل الكثير من الأشخاص عن إمكانية علاج ألم الأذن بالثوم، فقد تمّ استخدام الثوم لعلاج بعض الحالات المرضية على مر القرون، بما في ذلك التهابات الأذن وتدبير بعض الآلام،[٤] ويعد الثوم علاجًا طبيعيًا لآلام الأذن منذ العصور القديمة، وذلك يعود لاحتوائه على مادة الأليسين Allicin التي تساعد على التخلص من الالتهابات البكتيرية التي تسبب آلام الأذن، ويجب الانتباه إلى أن الثوم قد يسبب تهيج في منطقة الأذن، وكذلك يجب قبل استخدام الثوم استشارة الطبيب المختص،[٥] وبالرغم من عدم وجود أدلّة علمية كثيرة على إمكانية علاج ألم الأذن بالثوم، فقد ثبُت أنّه يقدّم العديد من الفوائد الصحية الأخرى، فقد يفيد تناوله في تعزيز الجهاز المناعي ومكافحة الالتهابات المختلفة وتخفيف بعض الآلام التي يمكن أن تصيب الجسم، وقد أجريت العديد من الدراسات في هذا الأمر ومنها:[٤]

  • هناك دراسة تدور حول إمكانية علاج ألم الأذن بالثوم موضعيًا بمشاركة 103 طفل أصيبوا بألم في الأذن ناجم عن التهابات الأذن الوسطى، وقد تبيّن أنّ قطرات الأذن الطبيعية التي تحتوي على الثوم وغيرها من المكوّنات العشبيّة كانت فعّالة في تخفيف آلام الأذن كفعّالية تكاد تكون مشابهة لقطرات الأذن التي تصرف بدون وصفة طبية.
  • وفي دراسة أخرى أجريت على 171 طفل يعانون من آلام في الأذن، وجدت فعالية القطرات التي تحتوي على الثوم في المساعدة على التخلص من الألم.

طريقة استخدام الثوم لعلاج ألم الأذن

يمكن تناول الثوم بانتظام للحصول على فوائده المميّزة في محاربة العدوى والتخلّص من ألم الأذن، وهناك طرق عدة لاستخدام الثوم للمساعدة في التخلص من الألم، ومن هذه الطرق ما يأتي:

استخدام زيت الثوم

يمكن تطبيق الثوم أو أحد مشتقّاته كالزيت على الأذن وبالتالي تخفيف الألم، وفيما يأتي سيتم ذكر طريقة صنع قطرة أذنيّة باستخدام زيت الثوم:[٤]

  • تقشير فص الثوم.
  • سحق أو تقطيع الثوم.
  • إضافة الثوم والزيت إلى مقلاة صغيرة أو وعاء قبل تسخينه.
  • القيام بتسخين الزيت والثوم في مقلاة على نار خفيفة.
  • إزالة المقلاة عن النار وترك الخليط يبرد.
  • يُسكب زيت الثوم في وعاء نظيف ويتم التخلّص من قطع الثوم.

ويتم استخدامها بهدف التقليل من ألم الأذن بالثوم من خلال وضع قطرتين أو ثلاث قطرات من زيت الثوم الدافئ في الأذن، ثم وضع قطعة القطن بلطف على فتحة الأذن لمنع تسرّب الزيت، ويجب أن يظل الشخص في نفس الوضعية مستلقيًا لمدة 10-15 دقيقة.[٤]

استخدام فص الثوم كاملًا

وكذلك يمكن استخدام فص ثوم كامل ووضعه في الأذن ليساعد في التخفيف من آلام الأذن أو الطنين، ولكن هذه الطريقة لا تستخدم للأطفال، ولكن وجب التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل القيام بذلك، وللقيام بذلك:[٤]

  • تقشير فص الثوم وقص طرفه.
  • لف فص الثوم في الشاش.
  • وضع الفص الملفوف في الأذن بحيث يكون الطرف المقطوع في الأذن.
  • الانتباه إلى عدم إدخال فص الثوم داخل قناة الأذن.
  • وضع قطعة القماش الدافئة على الأذن حتى يزول الألم.

ولكن في حال استمرار الشعور بالألم أو ازدياد الألم سوءًا، فيجب التوقف عن استخدام الثوم ومراجعة الطبيب المختص في أقرب وقت.[٤]

محاذير استخدام الثوم لعلاج ألم الأذن

على الرغم من فوائد الثوم العديدة، ولكن قد يسبب بعض الآثار الجانبية لمستخدمها، فينصح دائمًا قبل استخدام الثوم بتجربته على منطقة صغيرة من الجلد، ومن محاذير استخدام الثوم ما يأتي:[٤]

  • قد يسبب وضع الثوم على الأذن تهيج الجلد أو بعض الحروق الكيميائية، وفي حال الشعور بالوخز أو الحرق أو عدم الراحة أو الاحمرار، فيجب غسل المنطقة بالماء والصابون فورًا.
  • يمنع استخدامه في حال الإصابة بتمزق في الأذن.
  • قد تنمو أنواع معينة من البكتيريا في الزيت المصنوع من الثوم، وذلك بسبب المواد التي لم يتم تعقيمها.

المراجع[+]

  1. "GARLIC", www.webmd.com, Retrieved 23-06-2020. Edited.
  2. "What are the benefits of garlic?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-06-2020. Edited.
  3. "Earache", www.medlineplus.gov, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "What Can Garlic in My Ear Do?", www.healthline.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  5. "15 effective options for treating earache", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-06-2020. Edited.