علاجات طبيعية لآلام الظهر: هل الأمر ممكن؟ أم هو محض خرافة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٤ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
علاجات طبيعية لآلام الظهر: هل الأمر ممكن؟ أم هو محض خرافة؟

العلاج الطبيعي والعلاج بالأعشاب

بشكلٍ عام فإنّ الإصابة ببعض أنواع الأمراض أو الاضطرابات الصحية تستدعي القيام بالتدخّل العلاجيّ بالطرق المختلفة، ومن المهمّ معرفته أنّ استخدام طرق العلاج الطبيعيّ يُعدّ من الأمور وطرق العلاج البديل التي من شأنها أن تساعد في تخفيف الألم عند الأشخاص للعديد من الحالات الصحيّة، فمثلًا من الممكن استخدام طرق العلاج بالأعشاب، حيث يمكن استخدام العلاجات العشبيّة كأحد الطرق المتبعة للتخلّص من بعض المشاكل الصحيّة والآلام أو الأعراض التي ترافق الإصابة بالأمراض، إذ يمكن استخدامها على هيئتها الطبيعيّة، كما إنّه يمكن استخدامها على هيئة أقراصٍ أو مكمّلاتٍ غذائيّة بحيث يتمّ تعديلها وتصنيعها،[١] وإضافةً إلى ذلك فإنّ هناك طريقةٌ أخرى تتبع لطرق العلاج الطبيعيّة وهي العلاج الفيزيائيّ، حيث يعتمد العلاج الفيزيائيّ على تخفيف الألم بهدف تحسين وظيفة العضو، حركته، وتحسين نوعيّة الحياة، وتُعدّ مشاكل وآلام الظهر من أكثر المشاكل الصحية التي قد تحتاج إلى تدخلاتٍ علاجيّةٍ طبيعيّةٍ، وسيتم مناقشة ذلك في هذا المقال من منظورٍ علميّ صحيح.[٢]

آلام الظهر

تُعدّ الإصابة بآلام الظهر من المشاكل الصحيّة التي قد تعيق حياة الشخص اليوميّة، أي أنّ لها تأثيرٌ كبيرٌ على الأشحاص، حيث يمكن علاجها عن طريق مجموعةٍ مختلفة من الطرق من أهمّها العلاجات الدوائيّة، العلاجات الطبيعيّة، والعلاجات الجراحيّة، وقد تحدث هذه الآلام نتيجةً لمجموعةٍ مختلفة من الأسباب الصحيّة، والتي من أهمّها:[٣]



لمعرفة المزيد من المعلومات، يمكنك قراءة المقال الآتي: أنواع آلام الظهر وكيفية معالجتها.


علاجات طبيعية لآلام الظهر: هل الأمر ممكن؟ أم هو محض خرافة؟

بعد الحديث بشكلٍ مختصرٍ عن المشاكل التي قد تتسبّب في حدوث آلام الظهر والإصابة بها فإنّه من المهمّ جدًا معرفة طرق العلاج التي يمكن اتّباعها لعلاج هذه الآلام التي قد تصيب الظهر، وفي ما يأتي سيتمّ مناقشة استخدام طرق العلاجات الطبيعيّة المتعدّدة والتي تشكّل جزءًا هامًا من طرق العلاج، حيث سيتمّ دراسة تفاصيل ذلك ومناقشته من منظورٍ علمي وتحديد مدى فعاليّة هذه الطرق في العلاج ولكن من الضروري استشارة الطبيب أو المختص قبل استخدام هذه الطرق لتحديد الجرعة الآمنة ولضمان السلامة:[٤]


نبتة الصفصاف لعلاج آلام الظهر

يُعدّ الصفصاف أحد أنواع النباتات التي يتمّ استخدام لحاء أشجارها في العديد من الاستخدامات الطبيّة، حيث لما لهذه النبتة من أهميةٍ واستخداماتٍ مقترحةٍ متعدّدة فقد تمّ إجراء دراساتٍ متعدّدة لقياس فعاليّتها وكانت من أهمّها تلك الدراسة التي أعادت دراسة نتائج عشر دراساتٍ أخرى أجريت على 1567 من البالغين الذين يعانون من آلامٍ في أسفل الظهر بحيث تختلف وتتنوع من مريضٍ إلى آخرٍ بحسب السبب الذي أدى إلى حدوث الأم إضافةً على اختلاف شدّته، وقد أظهرت نتيجة هذه الدراسة فعاليّة مستخلصات لحاء الصفصاف ونبتة مخلب الشيطان في علاج آلام الظهر بجرعاتٍ محددة واستطاعت تأكيد ذلك،[٤] ولما لاستخدام نبتة الصفصاف من أهميّةٍ فإنّه فيما يأتي سيتمّ مناقشة أهمّ تفاصيل استخدامها من حيث كلٍ من الجرعة المُستخدمة، الآثار الجانبيّة التي يمكن حدوثها، إضافةً إلى محاذير الاستخدام:[٥]

  • الجرعة المُستخدمة وطريقة الاستخدام: تتراوح الجرعة اليوميّة من مستخلصات لحاء الصفصاف والتي تحتوي على مادة السالسين من 120 إلى 240 ميلليغرامًا في اليوم بحيث يتمّ تناول مُستخلصاتها المُعايرة مخبريًا عن طريق الفم.
  • محاذير الاستخدام: يجب الحذر عند استخدامها في الحالات الآتية:
    • أثناء الحمل أو الرضاعة.
    • اضطراات الكلى.
    • مشاكل التخثّر.
    • الأشخاص الذين يعانون من حساسيّة الأسبرين.
    • كما يجب الحذر من استخدامها في الفترة التي تسبق إجراء عمليّةٍ جراحيّةٍ إذ يجب إيقاف استخدامه بأسبوعين تقريبًا من القيام بالعمليّة الجراحيّة.


  • الآثار الجانبيّة: بالرغم من مأمونيّتها في معظم الأحيان إلا أنّها قد تتسبّب في الآتي:
    • حدوث الصداع.
    • آلامٌ في المعدة والجهاز الهضمي.
    • ردّ فعلٍ تحسسيّ.


نبتة مخلب الشيطان لعلاج آلام الظهر

بعد الحديث عن إمكانيّة استخدام نبتة الصفصاف ومُستخلصاتها في علاج بعض اضطرابات وآلام الظهر فإنّه لا بدّ من الحديث عن بعض أنواع النباتات الأخرى والتي من أهمّها وأكثرها شيوعًا هي نبتة مخلب الشيطان، حيث بناءً على الدراسة السابقة بأنه تم إجراء دراساتٍ متعدّدة لقياس فعاليّتها وكانت من أهمّها تلك الدراسة التي أعادت دراسة نتائج عشر دراساتٍ أخرى أجريت على 1567 من البالغين الذين يعانون من آلامٍ في أسفل الظهر بحيث تختلف وتتنوع من مريضٍ إلى آخرٍ بحسب السبب الذي أدى إلى حدوث الأم إضافةً على اختلاف شدّته، وقد أظهرت نتيجة هذه الدراسة فعاليّة مستخلصات نبتة مخلب الشيطان في علاج آلام الظهر بجرعاتٍ محددة واستطاعت تأكيد ذلك وذلك بسبب احتوائها على مادة هيرباغوسايد المضادة للالتهاب[٤] وفي ما يأتي أهمّ النقاط الرئيسة فيما يتعلّق باستخدامها من ناحية كلٍ من الجرعة المُستخدمة، طريقة الاستخدام، الآثار الجانبيّة، ومحاذير الاستخدام:[٦]

  • الجرعة المُستخدمة وطريقة الاستخدام: يتمّ استخدام جرعةٍ يوميّةٍ عن طريق تناول النبتة بشكلها المعاير تتراوح ما بين 0.6 إلى 2.4 ميلليغرام بحيث يتمّ تقسيمها على جرعاتٍ متعددة في اليوم ويُستمَر في استخدامها لمدّة سنة بحدٍّ أقصى.
  • الآثار الجانبيّة: بالرغم من عدم حدوث آثارٍ جانبيّةٍ خطيرةٍ وبالرغم من مأمونيّة استخدام هذه النبتة إلى حدٍ كبيرٍ إلا أنّه قد يتسبّب استخدامها في حدوث بعض الآثار الجانبيّة عند بعض الأشخاص مثل:
    • الإسهال.
    • الإصابة بآلامٍ في المعدة.
    • الإصابة بطنينٍ في الأذنين.
    • فقدانٌ في كلٍ من الشهيّة وحاسة التذوّق.
    • اضطراباتٌ تحسسيّة في الجلد.
    • اضطراباتٌ في الدورة الشهريّة.


  • محاذير الاستخدام: بشكلٍ عام فإنّه يجب الحذر عند استخدام نبتة مخلب الشيطان في بعض الحالات الصحيّة مثل:
    • الحمل، الرضاعة الطبيعيّة.
    • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل واضطرابات القلب أو الضغط.
    • في حالات الإصابة بمرض السكري.
    • عند انخفاض مستوى الصوديوم في الدم.
    • في حالات حصى المرارة.
    • في حالات الإصابة بقرحة المعدة.


الفلفل الحار لعلاج آلام الظهر

يُعد الكابسسين أحد المواد التي يتم استخلاصها واستخراجها من نبتة الفلفل الحار، حيث يتمّ استخدامها في العديد من الاستخدامات الطبية والتي من أهمّها الاستخدام الموضعي لعلاج الألم، وفي ما يأتي سيتمّ مناقشة أهم النقاط الرئيسة لاستخدام هذه المادة من منظورٍ علميّ لعلاج وتخفيف الإصابة بآلام الظهر من حيث كلٍ من الجرعة المُستخدمة، طريقة الاستخدام، الآثار الجانبيّة المُحتملة، ومحاذير الاستخدام:[٧]

  • الجرعة المُستخدمة وطريقة الاستخدام: يمكن استخدام مادة الكابسسين والتي يتمّ استخلاصها من الفلفل الحار بشكلٍ موضعيّ عن طريق استخدام المُلصقات الجلديّة التي تحتوي عليه، إذ يمكن استخدام جرعةٍ مقدارها 11 ميلليغرامًا منه لكلٍ لصقةٍ جلديّة، كما يمكن استخدام طريقةٍ أخرى وهي 22 ميلليغرامًا منه لكلّ سنيمترًا من الجلد.
  • الآثار الجانبيّة: بالرغم من أنّ الاستخدام الموضعي للكابسسين أو للمراهم التي تحتوي عليه يُعدّ أمرًا آمنًا إلا أنّه قد يؤدي استخدام الكابسسين بشكلٍ موضعيّ إلى حدوث كلٍ من:
    • التهيّج الجلديّ في مكان الاستخدام،
    • الشعور بالحرقة والحكّة.
    • قد يتسبّب في حدوث تهيّجٍ للعينين أيضًا لذا فإنّه يمنع استخدامه في المناطق المُحيطة بالعين.


  • محاذير الاستخدام: بشكلٍ عام فإنّه يجب الحذر عند استخدام المراهم الموضعية التي تحتوي على الكابسسين في بعض الحالات الصحية مثل:
    • الحمل والرضاعة.
    • الإصابة بالجروح والشقوق الجلديّة.


  • اضطرابات التخثّر وتميّع الدم.
  • يجب إيقاف استخدامه قبل القيام بأيّ عمليّةٍ جراحيّةٍ بأسبوعين تقريبًا وذلك لمنع حدوث نزفٍ في المكان.


الكركم لعلاج آلام الظهر

يُعدّ الكركم أحد انواع النباتات التي كانت تُستخدم في العلاجات الطبيّة الشعبيّة في العديد من الحضارات والثقافات المختلفة مثل الطب الشعبيّ الهنديّ أو الطبّ الشعبيّ الصينيّ منذ فتراتٍ تاريخيّةٍ طويلة وقد تمّ تطوير استخدامه علميًا ليشمل العديد من الحالات الصحيّة والأمراض مثل آلام المفاصل، العضلات، وغيرها لاحتوائه على مادة الكركمين،[٨] وفي ما يأتي سيتمّ مناقشة أهمّ النقاط الرئيسة المتعلّقة باستخدم الكركم في علاج آلام الظهر والسيطرة عليها من حيث كلٍ من الجرعة المُستخدمة، طريقة الاستخدام، الآثار الجانبيّة المُحتملة، ومحاذير الاستخدام:[٩]

  • الجُرعة المُستخدمة وطريقة الاستخدام: نتيجةً لما للكركم من تأثيراتٍ مُضادةٍ للالتهاب فإنّه يتمّ استخدامه في علاج اضطرابات المفاصل مثل التهاب المفاصل الذي يسبب حدوث آلام الظهر،[١٠] وتُعدّ الجرعة الصحيحة للاستخدام فمويًا هي 500 ميلليغرامًا من مُستخلصات الكركم التي يتمّ معايرها مخبريًا بحيث يتمّ تناولها من مرتين إلى أربع مراتٍ لمدّةٍ تتراوح من شهرٍ إلى ثلاث شهورٍ بحسب الحالة الصحيّة، حيث يمكن استخدام المكملات الغذائيّة التي تحتوي على تركيز 8 ميلليغرامٍ منه لمدّة شهرين، أما بالنسبة لتلك التي تحتوي على تركيز من الكركم مقداره 3 ميلليغرامٍ فإنّه يمكن استخدامها بشكلٍ فمويّ لفترةٍ قد تمتدّ إلى ثلاث شهورٍ.
  • الآثار الجانبيّة: بشكلٍ عام فإنّ استخدام الكركم والمكملات الغذائيّة التي تحتوي عليه تُعدّ من المواد الآمنة نسبيًا، إلا أنّه بالرغم من ذلك فإنّه قد يؤدّي إلى حدوث آثارٍ جانبيّةٍ ومن الجدير ذكره أنّ هذه الآثار الجانبيّة تزداد فرصة حدوثها والإصابة بها عند استخدام الجرعات العالية نسبيًا ومن أهمّها:
    • حدوث اضطراباتٍ في المعدة.
    • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيّؤ.
    • الإصابة بالدوار والدوخة.
    • الإصابة بالإسهال.


  • محاذير الاستخدام: بشكلٍ عام فإنّ استخدام الكركم والمكملات الغذائيّة التي تحتوي عليه قد يتسبّب في حدوث بعض التداخلات الصحية لذا فإنّه يجب الحذر عند استخدامها في كلٍ من حالات الإصابة بالآتي:
    • اضطرابات نزف الدم واضطرابات التخثّر.
    • في حالات الإصابة بمرض السكري.
    • أثناء فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعيّة.
    • في حالات الإصابة بمرض الارتداد المريئيّ.
    • بعض اضطرابات الهرمونات والسرطانات المتعلّقة به مثل سرطان المبايض وسرطان الرحم وغيرها.
    • في حالات نقص الحديد.
    • يجب إيقاف استخدامه قبل البدء بإجراء العمليات الجراحيّة بإسبوعين تقريبًا.


العلاج عن طريق الوخز بالإبر

بالرغم من أنّه للوهلة الأولى يُعدّ الأمر مرعبًا وغير محمّسٍ إلا أنّ استخدام الوخز بالإبر يُعدّ أحد طرق العلاج الني يتمّ استخدامها للسيطرة على آلام الظهر وعلاجه كأحد طرق العلاج البديلة، حيث يُعدّ الأساس في هذه الطريقة هو القيام بوخزاتٍ صغيرةٍ في مناطق من الجسم بحيث يكون هذا الوخز بالإبر ليس عميقًا بما يكفي لإحداث ألمٍ أو نزفٍ إلا أنّها كافيةٌ لإحداث تحفيزٍ أو زيادةٍ في كلٍ من الدورة الدمويّة، الجهاز المناعيّ، تسريع عمليّة الشفاء من الجروح، والسيطرة على الآلام التي يشعر بها الشخص، وبشكلٍ عام فإنّه يمكن استخدامها للعديد من الحالات الأخرى مثل الحساسيّة، الأرق، اضطرابات الدورة الشهريّة، وغيرها.[١١]


العلاج عن طريق التفكرّ الذهنيّ واليوجا

تُعدّ اليوجا أحد انواع العلاج البديل والتي تعتمد على التركيز على التفكّر الذهنيّ والاسترخاء، حيث تتسبّب ممارسة اليوجا في الشعور باسترخاءٍ في عضلات الجسم وبالتالي التخفيف من الألم الذي قد يصاحب الإصابة بآلام وأوجاع الظهر، حيث يُعدّ الشعور بالقلق والتوتر أحد أهمّ الأسباب التي قد تؤدّي إلى الإصابة بآلام الظهر، وبشكلٍ عام فإنّ اليوجا تتضمّن مجموعةً من التقنيات ومن أهمّها ما يأتي:[١٢]

  • ممارسة كلٍ من تمارين الإطالة والتمدّد.
  • ممارسة طرق العلاج الفيزيائيّ.
  • ممارسة تمارين التنفّس وتعلُّمها وذلك لما لها من تأثيرٍ في تخفيف التوتر.
  • ممارسة وتعلّم كلٍ من العناية بالنفس وتقنيات الاسترخاء بهدف ممارستها.


الحفاظ على استمرار الحركة

يُعدّ القيام بالتحرّكات اليومية والمستمرة من الأمور والنقاط الهامّة جدًا للحفاظ على صحّة الظهر ووقايته من الإصابة بالأمراض والآلام، فبالرغم من الاعتقاد السائد بضرورة البقاء في المنزل وأخذ قسطٍ من الراحة عن طريق النوم طوال الفترة التي يشعر فيها المريض بالألم، إلا أنّ التصرّف الصحيح هو محاولة ممارسة بعض الأعمال اليوميّة بما لا يتسبّب في مضاعفة المشكلة، حيث يمكن أخذ مسكنات الألم في البداية وذلك للتخفيف من الألم وتمكين الشخص من ممارسة نشاطاته اليوميّة، حيث يوصى بذلك نتيجةً لما لاستمرار الحركة الجسدية من أهميّةٍ في تمرين العضلات ومنع تصلّبها.[١٣]


العلاج عن طريق القيام بالتمارين الرياضيّة

بشكلٍ عام فإنّ هناك مجموعةٌ من التمارين الرياضيّة التي يوصى بممارستها من قبل الأطبّاء ومقدّمي الرعاية الصحيّة، حيث يهدف ذلك إلى الحفاظ على صحّة العضلات ومنع تعرّضها للضرر أو التلف، كما إنّ ذلك يساعد في الحفاظ على وضعيّة الجسم بشكلٍ جيد، وبشكلٍ عام فإنّه يمكن القيام بالتمارين الرياضيّة بالطريقة الآتية:[١٤]

  • دوران مفصل الكتفين للأمام والخلف لعشر مراتٍ.
  • ضغط نصل الكتفين لعشر مراتٍ.
  • القيام بتحريك الذقن للداخل لعشر مراتٍ.
  • القيام بإدخال الذقن مع تمدد الرقبة لمدّة عشر مرات.
  • العمل على إمالة الرأس باتجاه الأكتاف لمدة عشر مراتٍ.
  • العمل على تمديد عضلات الظهر وإمالتها لمدّة عشر مراتٍ.


العلاج عن طريق تحريك العمود الفقريّ

تُعدّ هذه الطريقة في العلاج أحد أقدم الطرق التي كانت وما زالت تُستخدم في علاج المشاكل والاضطرابات التي قد يتعرّض لها العمود الفقريّ، حيث تُعرّف هذه الطريقة على أنّها القيام بحركاتٍ علاجيّةٍ يدويّةٍ بحيث يتمّ تطبيقها على العمود الفقريّ بشكلٍ مخصص، ويُشير هذا المُصطلح إلى مظلّةٍ كبيرةٍ من طرق العلاج الفرعيّة التي يتمّ إجراؤها والقيام بها بشكلٍ مختلفٍ من مقدّم رعايةٍ صحيّةٍ إلى أخرى، حيث يتمّ القيام بذلك كلٌ بحسب مذهبه وطريقته، إضافةً إلى الوضع الصحيّ للمريض ونوع التدخّل العلاجيّ الذي تستدعيه الحالة الصحيّة له، ويمكن أن تُقدّم من قبل الطبيب أو من قبل أخصائيّ العلاج الطبيعيّ.[١٥]


العلاج عن طريق استخدام المساجات وطرق التدليك

بعد الحديث عن الطرق السابقة لعلاج آلام الظهر والسيطرة عليها فإنّه من المهمّ جدًا مناقشة أحد أهم أنواع العلاجات الطبيعيّة الأخرى والتي يتمّ استخدامها بشكلٍ شائع الانتشار وهي استخدام المساجات والتدليك، حيث إنّ الهدف الرئيس والأساسيّ من هذه العمليّة هو ما يأتي:[١٤]

  • مساعدة عضلات الجسم وخاصةً عضلات الظهر على الاسترخاء قدر الإمكان.
  • التخفيف من التوتر والشدّ العضلي التي تتعرّض لها هذه العضلات.
  • تساعد عمليّة التدليك في تحسين الدورة الدمويّة وتنشيطها.
  • نتيجةً لذلك فإنّ كلًا من زيادة استرخاء العضلات وتحسين الدورة الدمويّة يساعد جسم الإنسان على التخفيف من الشعور بالألم في مناطق الأنسجة اللينة في الجسم والعضلات بأنواعها المختلفة.


العلاج عن طريق استخدام المياه المعدنيّة

تُعدّ هذه الطريقة في العلاج أحد أهمّ طرق العلاج التي يتمّ استخدامها في العديد من قبل الحضارات المختلفة والتي كانت تُستخدم منذ فتراتٍ زمنيّةٍ طويلةٍ أيضًا وهي أحد طرق العلاج المائيّ، وبشكلٍ عام فإنّ هذه الطريقة شائعة الانتشار والاستخدام، إلا أنّه بالرغم من ذلك فإنّه لم يتم توثيقها وتصنيفها كأحد طرق العلاج المؤكّدة التي يوصى باستخدامها من قبل المؤسسات الطبيّة الأمريكيّة الرسميّة، ومن الجدير ذكره أنّ طريقة العلاج باستخدام المياه المعدنية يجب ألا يتمّ استخدامها من قبل الأشخاص الذين يعانون من أمراض أو مشاكل في القلب من دون استشارة الطبيب المُختص والمُعالج والمُتابع للحالة الصحيّة للمريض.[١٦]

المراجع[+]

  1. "Herbal Medicine", medlineplus.gov, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  2. "What Is Physical Therapy?", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  3. "Back pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  4. ^ أ ب ت "3 Herbal Medicines May Ease Back Pain", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  5. "WILLOW BARK", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  6. "DEVILS CLAW", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  7. "Ask the doctor: How does hot pepper cream work to relieve pain?", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  8. "Turmeric", www.nccih.nih.gov, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  9. "TURMERIC", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  10. "Does Turmeric Reduce Inflammation?", www.unitypoint.org, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  11. "Is Acupuncture the Miracle Remedy for Everything?", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  12. "12 natural ways to relieve pain", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  13. "Back pain", www.nhs.uk, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  14. ^ أ ب "Rehab to Ease Back Pain", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  15. "Spinal Manipulation", sciencedirect.com, Retrieved 2020-07-23. Edited.
  16. "Natural Remedies for Back Pain Relief", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-07-23. Edited.