عدد رضعات الطفل في الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ١٩ يوليو ٢٠٢٠
عدد رضعات الطفل في الشهر السادس

الطفل في الشهر السادس

يبدأ الطفل بهذا الشهر بالجلوس لفترة وجيزة دون أي دعم، ونطق بعض الأحرف الساكنة والمتحركة، واللعب والتعبير عن الإستياء عندما يتوقف وقت اللعب، مع القدرة على التعرف على أسمائهم، والتعبير عن المشاعر عن طريق البكاء أو الأنين عند الحزن أو الغضب والضحك وغيرها من المشاعر بالإضافة إلى زيادة قدرتهم في الإمساك بالأشياء وحملها، وحسب الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن الشهر السادس هو الشهر المناسب لبدء تشجيع الطفل على استخدام الملاعق وأيديهم لإطعام أنفسهم،[١] فالنمو خلال الأشهر لأولى مهم، فالطفل ينمو بمعدل 1 ½ إلى 2 رطل في الشهر، لكن في عمر الستة أشهر، سيتباطأ نمو الطفل إلى رطل واحد في الشهر، وسيتباطأ ارتفاعه إلى نصف بوصة كل شهر، وينام معظم الأطفال من ست إلى ثماني ساعات متواصلة بهذا الشهر، ويتم إدخال الطعام الصلب لنظام الطفل الغذائي بصورة أكبر من الشهرين السابقين، ومع ذلك تتسائل الأمهات عن عدد رضعات الطفل بجانب الطعام المضاف له.[٢]

تغذية الطفل في الشهر السادس

يجب التذكر أنه في هذا العمر، لا يزال حليب الثدي أو الحليب الصناعي هو المصدر الرئيسي لتغذية الطفل، فالطعام الصلب هو مجرد مكمل غذائي في ذلك العمر، وغالبًا ما يكون الطعام الأول هو حبوب الأطفال، مثل الأرز أو دقيق الشوفان، وبعض الأطفال لا يتناولون الحبوب، ولا بأس بذلك ولا يوجد ضرر على الطفل في تخطي مرحلة الحبوب والانتقال مباشرة إلى الأطعمة المهروسة، ولكن يجب تجربة الحبوب أولاً مع أضافة الحديد الذي يحتاجه الطفل في هذا العمر، فهنالك مجموعة مختارة من حبوب الأطفال التي يمكن تجربتها، لكن يجب ألا تضع الحبوب في الزجاجة، ويفضل واعطائه إياه بملعقة فبمجرد أن يتناول طفلك الحبوب بشكل موثوق به مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوع أو أسبوعين، يتم تجربة الرضاعة مرتين يوميًا معه، وبمجرد أن يتم ذلك بشكل موثوق لمدة أسبوع أو أسبوعين، يمكن البدء في ادخال الأطعمة المهروسة، فتقليديا كانت الخضار البرتقالية والصفراء هي أول الأطعمة التي تعطي للطفل، ولكن الأطعمة الجيدة الأخرى التي يجب تجربتها أولاً هي الموز، وعند تقديم طعام لم يكن الطفل قد تناوله من قبل، يمنح ثلاثة أيام متتالية على الأقل قبل تجربة طعام جديد آخر،. وذلك للمساعدة في تحديد الأطعمة التي قد يكون لدى الطفلحساسية أو عدم القدرة على تحملها، مع ضرورة الانتباه أيضًا إلى أن العديد من العادات الغذائية اللاحقة للطفل تبدأ غالبًا في سن الرضاعة، وأن الأطفال الذين لم يتناولوا الكثير من الفواكه أوالخضروات في فترة 6 إلى 12 شهرًا ربما لن يأكلوا العديد منها فيما بعد، وهنالك القليل من الأطعمة التي لا يجب أن تعطى للطفل في هذه المرحلة كالعسل الصافي، وحليب البقر، مع تجنب إعطاء الطفل أنواعًا معينة من الأسماك التي تحتوي على كميات أكبر من الزئبق أكثر من مرة في الشهر، وهذا يشمل بعض أشكال التونة فالسمك الأبيض والسلمون والتونة المعلبة الخفيفة آمنًا في كثير من الأحيان.[٣]

عدد رضعات الطفل في الشهر السادس

تختلف أنماط تغذية الرضاعة الطبيعية من عدد المرات ومدة إطعام الطفل، ومن المحتمل أن تتغير مع نموهم وبدء تناول المزيد من الأطعمة الصلبة، فيجب الإستمرار في متابعة إشارات الطفل والرضاعة الطبيعية عندما تلاحظ الأم علامات الجوع، وتسمى أحيانًا بالرضاعة الطبيعية عند الطلب، فإذا كان الطفل يبدو أقل اهتمامًا بالرضاعة الطبيعية بعد إدخال المواد الصلبة، فيجب المحاولة بالرضاعة الطبيعية أولاً قبل تقديم الأطعمة الصلبة، فحليب الثدي هو أهم مصدر للتغذية، حتى بعد بدء إطعام الطفل المواد الصلبة،[٤] وقد يتراوح عدد الرضعات قرابة الستة رضعات باليوم.[٥]

المراجع[+]

  1. "Get Ready for All These Precious First-Year Milestones", www.healthline.com, 2020-05-11, Retrieved 2020-05-11. Edited.
  2. "Baby Development: Your 6-Month-Old", www.webmd.com, 2020-05-11, Retrieved 2020-05-11. Edited.
  3. "Doctor-Recommended Feeding Schedule for Your 6-Month-Old", www.healthline.com, 2020-05-11, Retrieved 2020-05-11. Edited.
  4. "How Much and How Often to Breastfeed", www.cdc.gov, 2020-05-11, Retrieved 2020-05-11. Edited.
  5. "Baby Feeding Schedule: A Guide to the First Year", www.healthline.com, 2020-05-11, Retrieved 2020-05-11. Edited.