عدد أبناء سيدنا إبراهيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٤ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٩
عدد أبناء سيدنا إبراهيم

الأنبياء

الأنبياء: هم عبادٌ لله -عزَّ وجلَّ- من البشر اصطفاهم وأرسلهم لهداية الناس ودعوتهم إلى عبادة الله وحده،[١] وقد أنعم الله -عزَّ وجلَّ- عليهم وجعلهم بالمرتبة الأولى[٢] قال تعالى: {ومَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا}[٣] وقد فرَّق العلماء بين مصطلحي الرسل والأنبياء فقالوا: أنَّ الرسول بُعث لدعوة النَّاس بشرعٍ جديد أمَّا النبيّ فبعث للدعوة لعبادة الله على أحد الشرائع التي أُنزلت على أحد الرسل.[١] وقد جعل الله -عزَّ وجلَّ- للأنبياء والرسل أزواجًا وذريَّة قال تعالى: {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً ۚ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ}.[٤] وسيتم تخصيص هذا المقال للحديث عن إبراهيم -عليه السلام- وعدد أبناء سيدنا إبراهيم.

إبراهيم عليه السلام

هو إبراهيم بن آزر[٥] وقد أُرسل لدعوة قومه في العراق لعبادة الله -عزَّ وجلَّ- وحده لا شريك له لكنَّ قومه لم يستجيبوا لدعوته وأمروا بحرقه في النار بعد أن حطّم أصنامهم فنجَّاه الله تعالى وأمره بالانتقال إلى أرض الشام في فلسطين، ثم انتقل إلى مصر بعد أن أصاب أرض الشام ضائقة شديدة ثم عاد بعد ذلك إلى فلسطين، وكان إبراهيم -عليه السلام- أمةً قال تعالى: {إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ}[٦] وتفسير ذلك: أنَّ أهل الخير كانوا يأتمّون به في الخير[٧]. وقد أُمر ببناء أول بيتٍ لعبادة الله في مكة وقام بالبناء وكان ابنه إسماعيل يناوله الحجارة وعندما ارتفع البنيان قام إبراهيم على حجر وهو مقام إبراهيم -عليه السلام- قال تعالى: {وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}[٨] ويُلقب إبراهيم -عليه السلام- بأبي الأنبياء؛ لأنَّ جميع الأنبياء والرسل الذين أرسلهم الله عزَّ وجلَّ- بعده كانوا من ذريته.[٩]

عدد أبناء سيدنا إبراهيم

رُزِق إبراهيم -عليه السلام- بالأبناء وهو كبيرٌ طاعنٌ في السن قال تعالى: {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ}[١٠] وعدد أبناء سيدنا إبراهيم كما بيَّنت الآية السابقة اثنان وهم: إسماعيل و إسحاق -عليهما السلام- وكلاهما من الأنبياء المرسلين،[١١] ويعدُّ إسماعيل هو الذبيح الذي افتداه الله بكبشٍ عظيم[١٢] وأمُّه هي هاجر، وهو مرسلٌ لدعوة العماليق وقبائل اليمن وقد لُقِّب بأبي العرب وقد عاش 137 عامًا[١٣] أمَّا إسحاق فهو ابن إبراهيم من زوجته سارة والذي بشَّر إبراهيم وسارة به هم الملائكة وهو أصغر من أخيه إسماعيل ويعدُّ يعقوب من ذرية إسحاق -عليهم السلام- قال تعالى: {وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ}[١٤] وقد عاش 180 عامًا ودُفن في فلسطين عند أبيه الخليل إبراهيم -عليه السلام-.[١٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "النبوة في الإسلام"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.
  2. "المبحث السادس: الأنبياء أفضل البشر"، www.dorar.net/aqadia، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.
  3. سورة النساء، آية: 69.
  4. سورة الرعد، آية: 38.
  5. "آزر والد إبراهيم عليه السلام عدو لله"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.
  6. سورة النحل، آية: 120.
  7. "تفسير: (إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين) "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.
  8. سورة البقرة، آية: 127.
  9. "إبراهيم عليه السلام"، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.
  10. سورة إبراهيم، آية: 39.
  11. "من هم أولاد وذرية إبراهيم ؟ ومن هم أولاد وذرية إسماعيل عليهم السلام؟"، www.ahl-alquran.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.
  12. "الأدلة على كون الذبيح هو إسماعيل؛ لا إسحاق"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.
  13. "إسماعيل"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2019. بتصرّف.
  14. سورة هود، آية: 71.
  15. "إسحاق"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2019. بتصرّف.