عبارات عن الغدر

عبارات عن الغدر
عبارات عن الغدر

عبارات جميلة عن الغدر

فيما يأتي عبارات وكلمات عن الخيانة والغدر:

  • مؤلم أن يطنعك شخص ما في ظهرن، والأكثر ألمًا أن تجد هذا الشخص من أقرب الناس إليك.
  • لا تتخاذل عندما تحب شخصًا ما، بالتخاذف في العطاء والحب من أكبر صور الغدر أو الخيانة.
  • أن يتكون خائنًا لا يعني فقط أن تخون شخصًا ما أو فكرة ما، بل إن دفاعك عن شخص غدّار هو غدر أيضًا.
  • أفضّل أن يكون خلفي كلب، على أن يكون خلفي شخص غدار.
  • غدر الصديق والقريب والحبيب قد يكون ألمه أكبر من ألم الموت.
  • صعب أن تجد الحب في زمن الخيانة، وصعب أن تجد الصداقة في عصر الغدر.
  • الخائن والغدار يخلق لغدره ألف عذر، لكن الغدر لا تمسحه كل الأعذار.
  • أصعب ما قد يواجهه الإنسان أن يغدر به شخص في أكثر الأوقات التي يحتاجه فيها.

خواطر عن الغدر

فيما يأتي خواطر جميلة عن الغدر:

  • قد نعتاد أحيانًا على الحزن والألم، وقد نعتاد على الفراق والموت فيصبح أمرًا طبيعيًّا، وقد نعتاد على غياب شخص نحبه من حياتنا، لكننا لا نعتاد على الغدر وألمه، خاصة إن جاء من أقرب الناس إلينا، فجرح الغدر وألمه لا تمحوه الأيام مهما طالت، ولا تمسحه الأعذار مهما كثرت.
  • لا تضع مل أحلامك وتوقعاتك وأملك وطموحاتك في شخص واحد، بل عليك أن نبتي حياتك ومستبقلك وطموحك عليك أنت وعلى نجاحاتك وإنجازاتك، فكل شخص تعوّل عليه قد يخونك في أحد الأيام، وكل شخص بنيت أحلامك عليه قد يغدرك مرة فلا تعود تحتمل وجوده في حياتك، وقتها ستسخر نفسك وطموحك وأحلامك وتوقعاتك.
  • لا تحاول أن تعيد حساب الأمس والماضي.. وما خسرت فيهما.. فالعمر والأيام حين تسقط أوراقهم لا تعود مرة أخرى.. ولكن مع كل ربيع جديد ومع كل يوم جديد سوف تنبت أوراق أخرى.. فانظر إلى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء ودعك ممّا سقط على الأرض، فقد صارت جزءاً منها.



شعر عن الغدر

فيما يأتي أبيات شعر عن الخيانة والغدر:

  • يقول الشاعر:

لا تأمنَنَّ امرأً خان امرأً أبداً

إنّ من الناسِ ذا وَجهَيْن خوَّانَا


يقول الشاعر:

أُعَلِّمُه الرمايةَ كُلَّ يَومٍ

فلمَّا اشتدَّ ساعِدهُ رَماني

وَكَم علَّمتُه نظمَ القوافِي

فَلمَّا قالَ قافيةً هجاني

أعلمه الفُتُوَّة كلَّ وَقتٍ

فلمَّا طَرَّ شارِبُه جَفاني


رَثَتِ الأمانةُ للخيانة إذ رأتْ

بالشمس موقفَ أحمد بنِ علِيِّ

منْ ذا يؤمِّلُ للأمانةِ بعده

لوَليِّ سُلطانٍ ثوابَ وَليِّ

بدرٌ ضَحَى للشمس يوماً كاملاً

فبكتْ هناك جَليَّةٌ لجِليِّ

من يَخْلُ من جزع لضَيْعة حُرْمةٍ

من مثله فالمجدُ غيرُ خَليِّ

يا شامتاً أبدى الشماتة لا تَزلْ

تَصْلَى بمرمَضَة أشدَّ صُلِيِّ

ستراكَ عيناهُ بمثل مَقامهِ

وببعضِ ذاك يكون غير مَليِّ


الغَدرُ فينا طِباعٌ لا تَرى أَحَداً

وَفاءُهُ لَكَ خَيرٌ مِن تَوافيهِ

أَينَ الَّذي هُوَ صافٍ لا يُقالُ لَهُ

لَو أَنَّهُ كانَ أَو لَولا كَذا فيهِ

وَتِلكَ أَوصافُ مَن لَيسَت جِبِلَّتُهُ

جِبِلَّةَ الإِنسِ بَل كُلٌّ يُنافيهِ

4 مشاهدة