عادات وتقاليد العرس الجزائري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٠ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
عادات وتقاليد العرس الجزائري

الجزائر

الجزائر دولة عربية تُعرف باسم الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، ويبلغ عدد سكانها قرابة 42 مليون نسمة يتوزعون على مساحة واسعة قدرها 2,381,741 كم2، وتُعدّ عاصمتها الجزائر أكبر المدن الجزائرية من حيث عدد السكان، نالت استقلالها من الاستعمار الفرنسي في العام 1962م وهي دولة ذات نظام حكم جمهوري، تُطل شمالًا على البحر الأبيض المتوسط وتحدها تونس وليبيا من جهة الشرق والمغرب والصحراء الغربية من الغرب ومن الجنوب كل من موريتانيا ومالي والنيجر، تتمتع الجزائر بمناخ متوسطي معتدل وتمتاز بتنوع جغرافي وحضاري وثقافي كبير، وحافظ الشعب الجزائري بكافة أطيافه على عاداته وتقاليده وأصالته، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن عادات وتقاليد العرس الجزائري.[١]

العرس الجزائري

لا يزال السكان المحليون في الجزائر يحافظون على تقاليد آبائهم وأجدادهم في نمط حياتهم ومناسباتهم وعلاقاتهم الاجتماعية كالأعراس والموالد، كما أنّ الشعب الجزائري يتبع الشروط والضوابط الاسلامية لإتمام الزواج بشكل شرعي، حيث يبدأ الأمر في الخطوبة وهي الفترة التي يتعارف فيها الثنائي المقبل على مشروع الزواج، ويجتمع فيها أهل الطرفين ويتبادلون وجهات النظر ويرتبون مراسم حفل زفافهم فيشترون اللوازم والذهب والملابس وما ينقص منزلهم، فتتعدد اللقاءات بين أهل العريس والعروس ويتبادلان الزيارات في كلّ مناسبة أو عيد وهو ما يعرف بالمهيبة؛ وهو الاسم المشتقّ من كلمة هبة، وهي هدية العريس للعروس أو كما تسمى "الفقدة"؛ وهي كلمة مشتقة من التفقد، يُحضر أهل العريس في كلّ زيارة للعروس بعض الهدايا والحلويات حسب العيد أو المناسبة، وذلك وفقًا لامكانيات العريس وقدرته، وتختلف عادات وتقاليد العرس الجزائري من مدينة لأخرى، عادًة ما يقيم الجزائريون أعراسهم في فصل الصيف، وتبعث الأعراس الجزائرية في النفوس البهجة والفرحة بألوانها المميزة الباهية وأغانيها الفلكلورية الرائعة.[٢]

عادات وتقاليد العرس الجزائري

في الحديث عن عادات وتقاليد العرس الجزائري يمكن القول أنّ الاحتفالات والمراسم تبدأ قبل عدة أيام من حفل الزفاف، بدايةً من يوم "الحمام" الذي يوافق الخميس في الغالب، وتقوم من خلاله صديقات وقريبات العروس بالذهاب برفقتها إلى الحمام، مصطحبات الحلوى والشموع، ثم يليه يوم الحناء أو ما يسمى "حنة الحباب"؛ وهي جمعةٌ تتم في بيت العروس وبيت العريس بشكل منفصل، ويتم فيها توزيع الحناء على العازبات من العائلتين جلبًا للحظ، ثم يأتي يوم الزفاف وفيه تجتمع العائلات والأقارب والمدعوون في قاعة كبيرة أو بيت، وترتدي فيه العروس العديد من الأزياء والملابس التقليدية الجزائرية التي تشتهر في مختلف المدن، مثل: الكراكو العاصمي والشدة التلمسانية، والبلوزة الوهرانية، والملحفة الشاوية، وتتزين بالحلي الخاص بها كالخلخال وخيط الروح والمحزمة، ثم تختم ليلتها بالفستان الأبيض التقليدي، فيما يلبس العريس بدلةً رسميةً أوروبية الطراز والتصميم، حيث إنّ عادات وتقاليد العرس الجزائري تختلف من منطقة لأخرى بين شرق وغرب وشمال وجنوب، لكنّها تتشابه في مظاهر الاجتماع والاحتفال والسرور والبهجة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Algeria", www.wikiwand.com,31-12-2019، Retrieved 30-12-2019. Edited.
  2. "المهيبة" الجزائرية... عيد العروس وهداياه الثمينة"، www.alaraby.co.uk، 31-12-2019، اطّلع عليه بتاريخ 30-12-2019. بتصرّف.
  3. "The Algerian wedding ceremony", www.academia.edu,31-12-2019، Retrieved 30-12-2019. Edited.