عادات عيد الأضحى حول العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٩ مارس ٢٠٢٠
عادات عيد الأضحى حول العالم

عيد الأضحى

إنّ توقيت عيد الأضحى هو اليوم العاشر من شهر ذي الحجة من كل سنةٍ قمرية، وهو أحد عيدي الإسلام فعيد الفطر بعد شهر رمضان وعيد الأضحى في شهر الحج، وهو يوم فرحٍ وسرور كما أخبر بذلك رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- فعن أنسٍ بن مالك -رضي الله عنه- قال: "قدِمَ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- ولأهلِ المدينةِ يومانِ يلعبونَ فيهما في الجاهليةِ، فقال: قدمتُ عليكم ولكمْ يومانِ تلعبونَ فيهما في الجاهليةِ، وقد أبدلكُم اللهُ بهما خيرا منهما: يومٌ النحرِ، ويومُ الفطرِ"، [١]والمقصود بيوم النحر هو عيد الأضحى إذ أنّ ذبح الأضاحي ونحرها في يوم العيد هي أبرز عادات عيد الأضحى وشعائره، وسيتم الحديث في هذا المقال عن عادات عيد الأضحى حول العالم.[٢]

الاحتفال بعيد الأضحى

عيد الأضحى هو شعيرة من شعائر الإسلام ذات التكامل المتناهي فهي تلبّي حاجة الروح والجسد، فهو متوِّج لعبادة عظيمة وهي أحد أركان الإسلام الخمسة ألا وهي الحج، والفرح في هذا اليوم المبارك وإظهار السرور فيه من محاسن الدين الإسلامي، قال تعالى: {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ}}،[٣]والفرح في هذا اليوم هو سنة نبوية إذ ذكرت الأحاديث الشريفة أنّ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- لم ينكر على أهله احتفالهم في هذا اليوم، ولكنّ الإسلام لم يجعل هذا الاحتفال فردي بل هو احتفال جماعي فيه الشيء الكثير من السنن والواجبات التي تقوّي أواصر المحبة بين المسلمين وتوثّق عُرى الأخوة، فصلاة العيد يشهدها جميع المسلمون رجالًا ونساءً شيوخًا وأطفالًا وكذلك فإنّ التهنئة بهذا اليوم المبارك مستحبة لثبوت ذلك عن الصحابة الكرام، كما أنّ اللهو واللعب والترفيه المباح جائز في الشريعة الإسلامية أمّا التوسعة على الأهل والأقارب وتقديم الهدايا والصدقات للفقراء فهو ممّا حثّ عليه الإسلام ورغّب به إلى غير ذلك من الأفعال المستحبّة والمسنونة في العيد.[٢]

عادات عيد الأضحى حول العالم

إنّ الاحتفال بعيد الأضحى يتسم بالبهجة والسرور في جميع الدول الإسلامية وتتشابه غالبًا عادات عيد الأضحى حول العالم إذ أنّ المسلمون في معظم الدول يقومون بالتجهيز لهذا اليوم المبارك من خلال تنظيف البيوت وتزيينها وشراء الملابس الجديدة وإعداد الحلويات وبعض أنواع الأطعمة الشهيّة، كما أنّ الكثير من الناس يقومون بزيارة قبور أحبائهم ووضع الورود عليها في صباح يوم العيد، وذبح الأضاحي وتجهيزها هو من أبرز ما يميّز عيد الأضحى، وفيما يأتي بعضًا من عادات عيد الأضحى حول العالم التي تتسّم بالتميّز والاختلاف:[٤]

  • عيد الأضحى في الصين: يتميّز عيد الأضحى في الصين بقيام مسلمي الصين بما يُسمّى لعبة خطف الخروف حيث يأتي الفرسان ويقومون بخطف خروف العيد بسرعة وخفّة والفائز بينهم هم من يقوم برفع الخروف عن الأرض بأقل وقت ودون أن يسقط.[٤]
  • عيد الأضحى في ليبيا: تقوم النساء في ليبيا بتكحيل عيني الأضحية بالكحل العربي ثمّ إشعال البخور والنار بالقرب منها وعند الذبح يقوم جميع أفراد العائلة بالتكبير والتهليل، ولا بدّ في الأضحية أن تكون كبشًا ذا قرون.[٤]
  • عيد الأضحى في المغرب: من عادات عيد الأضحى في المغرب كرنفال "بوجلود" وهو أشبه بحفلة تنكرية يلبس فيها المغاربة لباسًا مصنوعًا من جلود الماعز أو الخراف؛ ويدورون في الشوارع ناشرين جوًّا من البهجة والمزاح والضحك.[٥]

المراجع[+]

  1. رواه البغوي، في شرح السنة، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 2/598، حديث صحيح.
  2. ^ أ ب "عيد الأضحى المبارك"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-02-2020. بتصرّف.
  3. سورة يونس، آية: 58.
  4. ^ أ ب ت "أشهر عادات العرب في عيد الأضحى وأغربها"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 02-03-2020. بتصرّف.
  5. "6 عادات غريبة في عيد الأضحى"، www.alaraby.co.uk، اطّلع عليه بتاريخ 02-03-2020. بتصرّف.