طريقة عمل زيت الحلبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٥ ، ٢٣ يناير ٢٠٢٠
طريقة عمل زيت الحلبة

زيت الحلبة

تُعد بذور الحلبة من العناصر التي يجري استخدامها في الطهي أو صناعة الأدوية، كما يجري استخدامها كمادة خافية لطعم بعض الأدوية، وتشبه الحلبة في مذاقها نكهة شراب القيقب، ويجري تحضير زيت الحلبة من بذور الحلبة، حيث يتم استخدامه لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي والتهابات المعدة والإمساك ومرض فقدان الشهيّة وغيرها، وقد يتم استخدامه في تخفيف آلام الحيض والمفاصل، وقد يُساعد في الحفاظ على صحة القلب ويقلل من مستويات الدهون الضارة والكوليسترول ويُحارب السمنة، كما يجري استخدامه في صناعة مستحضرات العناية الشخصية والتجميلية، وفي هذا المقال، سيتم التعرف على طريقة عمل زيت الحلبة؛ لتحصيل فوائده المتعددة.[١]

طريقة عمل زيت الحلبة

تعد بذور الحلبة من البذور المستخدمة بكثرة، حيث يجري استخدامها مطحونةً وطازجة أو مجففة، ويمكن استخدامها كمادة تابلة لإضافة نكهة على بعض الأطباق، إضافةً إلى احتوائها على العديد من العناصر الغذائية القيمة، مثل الفيتامينات والألياف والحديد ومضادات الأكسدة وغيرها، كما يجري استخدامها في تجهيز المستحضرات التجميلية ومستحضرات العناية بالبشرة وغيرها، [٢] وعادةً ما يجري صنع زيت الحلبة لأنّه يحتوي على خلاصة فوائد بذور الحلبة جميعها، ولمعرفة طريقة عمل زيت الحلبة، يجب اتباع الخطوات الآتية:[٣]

  • يتم وضع البذور في وعاء زجاجي قابل للإغلاق، ويمكن طحنها قبل وضعها في الوعاء لتحصيل فائدة أكبر.
  • يتم إضافة أي نوع من أنواع الزيوت مثل زيت جوز الهند أو زيت الزيتون حسب الغرض من استخدام زيت الحلبة، وتغطية بذور الحلبة بالزيت.
  • يجري تغطية الوعاء الزجاجي وتركه لمدة ما بين الـ 20 يوم إلى 45 يوم، وحفظها في مكان معين، ثم يجري تحريكها يوميًا للمساعدة في استخلاص أكبر قدر من العناصر من بذور الحلبة.
  • يجري بعد تجاوز المدة المحددة تصفية الزيت بواسطة مصفاة من الشبك، وتفريغ السائل في وعاء زجاجي آخر ثم تغطيته.
  • يجري تبريد الزيت المصفى لمدة شهر في الثلاجة، ثم يتم تفريغه في وعاء زجاجي آخر، ثم إعادة تبريده لشهرٍ آخر ومنع وصول أشعة الشمس إليه؛ لأنّ أشعة الشمس تتسبب في جعل الزيت ذو رائحة كريهة.

القيم الغذائية وفوائد زيت الحلبة

يجري استخدام زيت الحلبة للإسهام في معالجة العديد من المشاكل والأمراض التي تصيب الجسم، وذلك نسبةً لاحتوائها على عناصر غذائية عديدة ومفيدة للوقاية من الأمراض المتعددة، مثل انخفاض الرغبة الجنسية والصداع، وكذلك قد يساعد في التقليل من مشاكل التنفس، ومعالجة الجروح، كما قد يُسهم زيت الحلبة في المحافضة على النسب الطبيعية للسكر في الدم، وتستخدمه بعض الأمهات المُرضعات لتحفيز إدرار الحليب، كما يُساعد في وضع الضغط الدموي ضمن نطاقه الطبيعي، وكل ذلك يُعزى إلى أنّ زيت الحلبة يحتوي على العديد من العناصر الغذائية، مثل الحديد وفيتامين D وفيتامين A وبعض أنواع من فيتامين B والألياف ومضادات الأكسدة وغيرها من العناصر الأخرى.[٢]

المراجع[+]

  1. "FENUGREEK", www.webmd.com, Retrieved 2020-01-6. Edited.
  2. ^ أ ب "Is fenugreek good for you?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-01-6. Edited.
  3. "How to Make Fenugreek Oil", www.wikihow.com, Retrieved 2020-01-6. Edited.