طريقة حلى التوست بالقشطة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٩
طريقة حلى التوست بالقشطة

القشطة

القشطة هي نوعٌ من أنواع مشتقات الحليب، وتشتهر القشطة بشكلٍ كبيرٍ في الأوساط العربية أكثر من العالمية؛ نظرًا لاستهلاكها بشكلٍ كبيرٍ، واعتياد النَّاس عليها، إذ إنَّ تناولها يمثل إحدى العادات القديمة التي يجب أن لا يتخلى عنها أيّ عربي، لذلك كان للقشطة العديد من الاستعمالات في غالب أطباق الحلوى، التي تتنوع ما بين الوربات وحلاوة الجبن والكنافة وغيرها الكثير، فضلًا عن ذلك فإنَّها تمتاز بمذاقها الطريّ الشهي، وفائدتها الكبيرة على الجسم، وتنوع أشكالها وأنواعها، لذلك فإنَّ المقال الآتي سيتحدَّث عن نوع من أنواع الحلوى الذي تُستخدم فيه القشطة؛ وهو حلى التوست بالقشطة، وفيما يأتي تفصيلٌ لطريقة حلى التوست بالقشطة.

مكونات حلى التوست بالقشطة

تُعدُّ المكونات لأيّ طبقٍ بمثابة الخطوط العريضة التي يرسمها للبدء بشكلٍ صحيحٍ، ومكونات طريقة حلى التوست بالقشطة تمتاز بخفتها وقلتها وسهولة تواجدها في أيّ منطقةٍ من العالم، وذلك ما يبحث عنه أيّ طاهٍ قبل البدء بإعداد الطبق؛ لأنَّ صعوبة الحصول على المكونات يؤدي في كثيرٍ من الأحيان إلى إخفاق صنع الطبق، ومن ثم إلغائه تمامًا، لذلك فإنّ الفقرة الآتية ستختص بالحديث بشكلٍ مفصلٍ عن مكونات طريقة حلى التوست بالقشطة:

  • ثلاثة أكواب من الحليب السائل.
  • ملعقتان كبيرتان من السكر.
  • خمس ملاعق صغيرة من النشا.
  • ملعقة كبيرة من الزبدة.
  • نصف كوب من الماء.
  • ملعقة صغيرة من الفانيليا.
  • عشر قطع من خبز التوست.
  • كوب واحد من الزبدة.
  • ملعقتان كبيرتان من السكر الناعم.

طريقة حلى التوست بالقشطة

إنَّ اتّباع الطريقة الصحيحة في صنع أيّ طبقٍ من الطَّعام يوفر على الطاهي الكثير من الجهد والوقت الذي من الممكن أن يتلفه وهو يحاول أن يجد الطريقة بنفسه، وذلك السبيل الوحيد لضمان طبقٍ ناجح بعد كلّ ذلك الجهد، لذلك ستختص الفقرة الآتية بالحديث عن طريقة حلى التوست بالقشطة:

  • يُوضع في وعاءٍ على النَّار كلّ من الحليب والفانيليا والسكر، وتُحرَّك المكونات جيّدًا، وتُترك على نارٍ هادئةٍ حتى تغلي، مع الحرص على استمرار في التَّحريك.
  • يُوضع النشا في كميةٍ من الماء البارد، ويُذاب حتى يصبح مزيجًا واحدًا كلون الحليب.
  • يُوضع محلول النشا على مزيج الحليب بشكلٍ تدريجي، مع التحريك بشكلٍ هادئ ومستمرٍ، حتى يصبح الخليط متماسكًا وسميكًا.
  • يُوضع الخليط في البراد حتى يبرد، وبذلك يكون طبق القشطة جاهزًا.
  • يُوضع التوست في وعاءٍ، ويُفتت إلى قطعٍ صغيرةٍ ناعمةٍ، ويُترك جانبًا.
  • تُوضع في صينية الفرن نصف كمية التُّوست، وتُوزع بشكلٍ متساوٍ في جميع الأجزاء، وتُمد القشطة فوقها، ومن ثم تُوضع الطبقة الثانية فوق القشطة بكمية التوست المتبقية كاملة.
  • تُوضع الصينية في الفرن الساخن حتى يصبح لونها ذهبيًّا، ومن ثم تُخرج وتُقطَّع وتُترك حتى تبرد.
  • يُوضع حلى التوست بالقشطة في طبقٍ للتقديم، ويُفضل أن يُزين برشَّات من السكر الناعم، وفي ذلك تكون قد اكتملت طريقة عمل حلى التوست بالقشطة.

القيمة الغذائية للتوست والقشطة

الطَّعام هو واحدٌ من النعم الموجودة على هذه الأرض، التي يُزين بها الإنسان لحظات حياته، فيكون مسرورًا في شرائها وتناولها، ولكنَّ العاقل لا بدَّ أن ينتبه إلى مافي ذلك الطعام من القيم الغذائية، التي تدخل كلّ يومٍ إلى جسده، لذلك فستتحدث هذه الفقرة عن القيمة الغذائية للتوست:[١]

العناصر الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 70 سعرة حرارية
البروتين 2 غرام
السكر 1 غرام

وفيما يأتي بيان القيمة الغذائية للقشطة:[٢]

العناصر الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 400 سعرة حرارية
البروتين 3 غرام
الدهون 43 غرام
فيتامين د 10 % RDI

المراجع[+]

  1. "Nutritional Value of Buttered Toast", www.livestrong.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  2. "Can Heavy Whipping Cream Be Part of a Healthy Diet?", www.healthline.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.