طريقة حفظ الموز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩
طريقة حفظ الموز

الموز

قبل الحديث عن طريقة حفظ الموز، لا بد من ذكر بعض المعلومات عن نبات الموز، ويعد الموز من أكثر الفواكه شعبية في العالم، فهو من الوجبات الخفيفة والمغذية، لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الألياف والمواد المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى أكثر على 90% من السعرات الحرارية وتتكون الكربوهيدرات خلال عملية نضج الموز، إذ يتحول النشا إلى سكر لهذا السبب يحتوي الموز غير الناضج -الأخضر- على نسبة عالية من النشا بينما يحتوي الموز الناضج -الأصفر- على نسبة كبيرة السكر، ويحتوي الموز على كميات قليلة من البروتين والدهون.[١]

طريقة حفظ الموز

من الممكن أن يتحول الموز الى اللون البني في أي وقت من الأوقات، وهذا يدل على فساد هذه الفاكهة، مما يستدعي التفكير في طريقة حفظ الموز، وأحيانًا يمتنع الناس عن شراء هذه الفاكهة الرائعة خوفًا من فسادها، وفيما يأتي بعض النصائح التي توضح طريقة حفظ الموز:[٢]

  • اختيار ثمار الموز التي تحتوي على اللون الأخضر في نهاية كل حبة، والتي تكون خالية من الخدوش، لأن الموز الأصفر يكون ناضج جدًا مما يقلل من فترة بقائه صالحًا لمدة أطول.[٢]
  • عند إحضار الموز إلى المنزل يتم القيام بفصل حبات الموز عن بعضها، ومن ثم القيام بلف الجذع العلوي لكل حبة موز، بملف بلاستيكي وتعمل طريقة حفظ الموز هذه على بقائها طازجة، لمدة لا تقل عن 3-5 أيام إضافية.[٢]
  • القيام بوضع الموز على طاولة المطبخ، واختيار المكان الذي تكون فيه درجة الحرارة منخفضة.[٢]
  • من الممكن الحفاظ على الموز المقشر طازجًا، عن طريق غمسها في مادة حمضية مثل عصير الحمضيات وهذا مفيد إذا كنت تستخدم شرائح الموز في اطباق العرض للزبائن.[٢]
  • وفي سياق الحديث عن طريقة حفظ الموز، تعد طريقة التجميد واحدة من هذه الطرق، مما يجعل استخدام الموز أسهل، في إعداد الوجبات، التي نرغب صنعها، وتساعد طريقة التجميد في استغلال المساحة المتوفرة في الفريزر لحفظ الموز، ومن الممكن أن يبقى الموز في الثلاجة لمدة تصل إلى عام دون أن تفسد، حيث يتم هرس الموز ووضعه في وعاء أو كيس خاص بالتفريز ووضعه في الفريزر.[٣]

القيمة الغذائية للموز

بعد توضيح طريقة حفظ الموز، يجب التعرف على العناصر الغذائية للموز، حيث إن احتوائه عليها يدفع العديد من الأشخاص إلى التفكير في طريقة حفظ الموز لأطول فترة ممكنة، ويحتوي الموز الطازج متوسط الحجم على العناصر الغذائية الآتية:[٤]

  • السعرات الحرارية: 105 سعرة حرارية.
  • الكربوهيدرات: 27 غرام.
  • الألياف: 3 غرام.
  • الدهون: 0.3 غرام.
  • البروتين: 1 غرام.
  • فيتامين C: 17 % من القيمة اليومية.
  • فيتامين ب6: 22% من القيمة اليومية.
  • البوتاسيوم: 12 % من القيمة اليومية.
  • المنغنيز: 16 % من القيمة اليومية.
  • المغنيسيوم: 8 % من القيمة اليومية.

يحتوي الموز أيضًا على العديد من المركبات النباتية، التي قد تقلل من الإجهاد والالتهابات ومخاطر الإصابة بالأمراض.

فوائد الموز

بعد توضيح طريقة حفظ الموز، لا بد أن يتم توضيح الفوائد الصحية للموز، حيث إن للموز فوائد متعددة، والتي تنعكس مباشرة على كل على جسم الإنسان، ويحتوي الموز على العديد من الفوائد الصحية منها:[٥]

صحة القلب

يحتوي الموز على نسبة عالية من البوتاسيوم، وهو معدن يحافظ على صحة القلب، وعلى مستوى ضغط الدم الطبيعي، إذ تحتوي حبة موز متوسطة الحجم على حوالي 0.4 غرام من هذا المعدن، وفقًا لتحليل العديد من الدراسات، ويرتبط استهلاك من 1.3 إلى 1.4 غرام من البوتاسيوم عن طريق تناول الموز، بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 26%، بالإضافة إلى ذلك يحتوي الموز على مركبات الفلافونويد المضادة للأكسدة التي لها علاقة بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.[٥]

صحة الجهاز الهضمي

يحتوي الموز الأخضر غير الناضج على كميات كبيرة من النشا والبكتين المقاومين، وهما نوعان من الألياف الغذائية، والجدير ذكره أن لديه القدرة على مقاومة الجراثيم، مما يدعم نمو بكتيريا الأمعاء المفيدة، حيث تتخمر هذه الألياف بواسطة بكتيريا مفيدة، تشكل حمض دهني قصير السلسلة يعزز صحة الأمعاء.[٥]

تعزيز فقدان الوزن

يحتوي الموز على الألياف الغذائية التي تساعد خسارة الوزن، حيث تنتقل الألياف عبر القناة الهضمية ببطء، مما يساعد على تعزيز الشعور بالامتلاء ليبقي الجسم تشعر بالشبع بين الوجبات، وفي الواقع تظهر الدراسات أن زيادة تناول الأطعمة الغنية بالألياف، كما وجدت العديد من الأبحاث أن تناول الموز يرتبط بفقدان الوزن.[٦]

غني بالمواد المضادة للأكسدة

يعد الموز الأزرق وهو أحد أنواع الموز، غني بمضادات الأكسدة، وهي مركبات قوية، يمكن أن تساعد في الحماية من تلف الخلايا، وتحتوي المركبات المضادة للأكسدة في الموز على حمض الكيروسين وحمض الفيروليك والدوبامين، ويعتقد أيضًا أن مضادات الأكسدة، تلعب دورًا رئيسًا في الوقاية من الأمراض، وقد تساعد في الحماية من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطان.[٦]

المراجع[+]

  1. "Bananas: Good or Bad?", www.healthline.com, Retrieved 2019-11-11. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "How to Keep Bananas Fresh", www.spendwithpennies.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  3. "How to Freeze Bananas for Smoothies, Banana Bread, and More", www.bhg.com, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  4. "How Many Bananas Should You Eat per Day?", www.healthline.com, Retrieved 2019-11-12. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Bananas 101: Nutrition Facts and Health Benefits", www.healthline.com, Retrieved 2019-11-12. Edited.
  6. ^ أ ب "Why Blue Java Bananas Taste Like Ice Cream — and Other Facts", www.healthline.com, Retrieved 2019-11-12. Edited.