طريقة حفظ الجبنة البيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٩
طريقة حفظ الجبنة البيضاء

الأجبان

قبل الحديث عن طريقة حفظ الجبنة البيضاء ينبغي الإشارة إلى ما هي الأجبان، إذ تعد الأجبان من المواد الغذائيّة الغنيَّة بالكالسيوم بالإضافة إلى أنها مصدرًا جيدًا للبروتين ولكنها أيضا غنيَّة بالدهون، ومن الجدير بالذكر أنَّ الأجبان تتكون من الحليب الذي يضاف له الملح والبادئات وإنزيم يسمى المنفحة، ويروى بأنَّ طريقة صناعة الأجبان اكتشفت عندما قام رجلٌ صدفةً بوضع الحليب في كيس مصنوع من معدة الأغنام بالإضافة إلى تعريضه للشمس، ولوحظ بحلول نهاية اليوم أنَّ الحليب انفصل إلى طبقتين وهما؛ خثارة اللبن "الجبنة" ومصل اللبن، وكانت بداية صناعة الأجبان في المناطق الأسيويَّة ومن ثم انتقلت إلى أوروبا ثم إلى الولايات المتحدة الأمريكيَّة، ويتم استخدام الأجبان في إعداد الفطائر وإضافتها لأطباق السلطات.[١]

الجبنة البيضاء

هناك الآلاف من أصناف الأجبان، ويمكن تصنيف أنواع الأجبان بعدة طرق، ومن الطرق الأكثر فعالية هي وفقًا لمعايير الصلابة أو النضوج، وتعد الجبنة البيضاء من الأجبان الشبه صلبة والشبه طرية،[٢] ومن أشهر أنواع الجبنة البيضاء:

جبنة الموزاريلا

هي جبنة بيضاء ناعمة ونسبة رطوبتها عالية، ويعتقد أنها صنعت لأول مرة في إيطاليا، وهي مصنوعة من حليب الجاموس الإيطالي أو حليب البقر، وتحتوي الموزاريلا على بكتيريا تعمل كالبروبيوتيك التي بدورها تحسن من صحة الأمعاء وتعزز المناعة وتحارب الالتهابات في جسم الإنسان.[٣]

الفيتا

جبنة الفيتا هي جبنة بيضاء طرية مالحة، يعود أصلها إلى اليونان، وهي مصنوعة من حليب الأغنام أو الماعز، وعند تعبئتها توضع في محلول ملحي للحفاظ على طعمها، وتعد من الأجبان الغنية بالصوديوم وعادة ما تكون السعرات الحرارية فيها أقل من معظم الأجبان الأخرى.[٣]

جبن الكوخ

هو جبن أبيض طري مصنوع من خراف اللبن البقري، وتتم صناعة هذا النوع من الجبن في المنازل، ومن الجدير بالذكر أن الأجبان التي تصنع في المنازل تكون نسبة البروتين فيها عالية بينما تكون منخفضة السعرات الحراريّة أكثر من الأجبان الأخرى؛ لذلك تستخدم في كثير من الأحيان في الأنظمة الغذائيّة الصحيّة.[٣]

جبن الماعز

يعد جبن الماعز من الأجبان الطرية المصنوعة من حليب الماعز، إذ يحتوي حليب الماعز على أحماض دهنية متوسطة السلسلة أكثر من حليب البقر التي يتم امتصاصها في الجسم أسرع من الدهون الموجودة في حليب البقر؛ لذلك تعد خيارًا صحيا أكثر من الأجبان المصنعة من حليب البقر، وبعدما تم التحدث عن أنواع الجبنة البيضاء، سيتم الآن التحدث عن طريقة حفظ الجبنة البيضاء.[٣]

طريقة حفظ الجبنة البيضاء

تعد طريقة حفظ الجبنة البيضاء الصحيحة مهمة؛ لأنها سوف تؤثر على نكهة الجبنة الأصليّة ومظهرها وجودتها، وتخلف طريقة الحفظ حسب نوع الجبنة، ومن بعض طرق الحفظ:

  • حفظ جبنة الماعز الجبنة المبسترة: تكون جبنة الماعز على شكل أقراص كبيرة ولحفظها يجب اتباع الخطوات الآتية:[٤]
    • تمليح الأقراص بالملح الجاف وتركها حتى تمتص الملح، ومن ثم تقطع الأقراص إلى أحجام صغيرة.
    • صنع محلول ملحي حسب كمية أقراص الجبنة المراد حفظها، ومن ثم إضافة مواد منكهة للمحلول مثل المستكة.
    • توضع الأقراص في المحلول الملحي، وعند غليان المحلول ستطفو الجبنة على السطح ويكون ملمسها طري.
    • اخراج الأقراص من المحلول الملحي ووضعها في مكان نظيف حتى تبرد.
    • وضعها في أواني مناسبة للحفظ، ومن ثم وضع المحلول الملحي البارد عليها حتى يكون مستواه أعلى من مستوى الأقراص، والتأكد من إغلاق الأواني بشكل جيد.
  • حفظ جبنة الموزاريلا: يتم وضع الجبنة في أكياس محكمة الإغلاق أو لفها بورق الجبنة أو ورق البرشمان للحفاظ عليها من الجفاف، ومن ثم وضعها في الثلاجة لبقائها في مكان بارد والمحافظة على رطوبتها.[٥]
  • حفظ جبنة الفيتا: توضع جبنة الفيتا في وعاء محلول ملحي محكم الإغلاق، ومن ثم وضعها في الثلاجة، لكن يجب تناولها خلال 3-4 أيام، واذا تم الرغبة بحفظها لمدة أطول يتم تغطيتها بزيت الزيتون، ومن خلال ذلك تم الإجابة عن طريقة حفظ الجبنة البيضاء.[٦]

فوائد الجبنة البيضاء

بعدما تم التحدث عن طريقة حفظ الجبنة البيضاء، سيتم التحدث عن فوائدها، وتعد الجبنة البيضاء واحدة من أفضل المصادر الغذائيّة الصحيّة التي ينصح بتناولها باعتبارها مصدر غني بالكالسيوم والبروتين، ويعد الكالسيوم عنصر غذائي أساسي لبناء العظام والأسنان، ومن أهم الفوائد الصحية للجبنة البيضاء ما يأتي:[٧]

  • صحة الأسنان: يلعب الكالسيوم دورًا مهم في تكوين بنية الأسنان، وتعد الجبنة مصدرًا جيد للكالسيوم، وأظهرت دراسة أنّ تناول الجبنة يمكن أن يرفع مستوى الأس الهيدروجيني في لوحة الأسنان، الذي يسبب زيادة في افراز اللعاب الذي يساعد في حماية مينا الأسنان مما يمنع تسوس الأسنان.
  • خفض معدل ضغط الدم: تشير الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الأجبان يكون لديهم ضغط الدم منخفض، بالرغم من أن بعض الأجبان غنية بالدهون و الصوديوم؛ وذلك بسبب أن الكالسيوم يساعد في تقليل ضغط الدم، ولكن ينصح دائمًا الأشخاص المصابين بضغط الدم بتناول الأجبان قليلة الدسم وقليلة الصوديوم، وتعد جبنة الكوخ من أحد هذه الأجبان ذات الطعم الخفيف وقليلة الدسم.
  • الحفاظ على الوزن: بما أن الجبن يعد مصدر غني بالكالسيوم فهو يفيد الأشخاص الذين تكون مؤشر كتلتهم الجسميّة عالية؛ لأنه من الممكن أن يكون لديهم مستويات منخفضة من الكالسيوم، لذلك ستكون الأجبان مفيدة للأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي صحي لإنقاص الوزن.
  • صحة العظام: تشكل الأجبان مصدر غذائي غني بالكالسيوم والبروتين والمغنيسيوم والزنك والفيتامينات A، D، ك" لذلك ينصح أن يتناولها الأطفال والشباب للحفاظ على نمو العظام الصحي والوقاية من هشاشة العظام.
  • صحة الأوعية الدموية: تحتوي بعض الأجبان على مستويات عالية من الكوليسترول والصوديوم، مما يشير إلى أنها يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في القلب والأوعية الدموية، وأشار الباحثون في دراسة عام 2014 إلى أن منتجات الأجبان من الممكن أن تكون مضادات الأكسدة وخاصةً "الجلوتاثيون" مهمة لصحة الدماغ ومنع التنكس العصبي المرتبط بالعمر وتحمي من الآثار السلبية للصوديوم.
  • مصدر غني بالأوميغا 3: تم العثور عليها في بعض أنواع الجبنة، وخاصةً تلك المصنوعة من حليب الأبقار التي تأكل الأعشاب في جبال الألب، وتعد أوميغا3 مفيدة لنظام القلب والأوعية الدموية والدماغ.
  • الحفاظ على صحة الخلايا: تعد الجبنة مصدر غني بالبروتين؛ لذلك فهي مفيدة لصحة الخلايا، فالخلايا تحتاج إلى البروتين لإعادة تكوينها، وتختلف كمية البروتين الموصى بها لكل شخص وتعتمد على العمر والحجم والنشاط البدني؛ لذلك يجب الحرص على الكمية التي يتم تناولها.

المراجع[+]

  1. "Cheese 101: Benefits, Types, How It May Affect Your Weight, and More", www.everydayhealth.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  2. "Cheese", www.britannica.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "The 9 Healthiest Types of Cheese", www.healthline.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  4. "How Goat Cheese Is Made", www.thespruceeats.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  5. "The Best Way to Store Cheese", www.thespruceeats.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  6. "How to Store Feta Cheese", www.wikihow.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  7. "Is cheese good or bad for you?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.