طريقة تفريز البامية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٢ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
طريقة تفريز البامية

البامية

يَعود موطن البامية الأصليّ إلى إثيوبيا، لكنّ هذه الثمرة وصلت مع الوقت إلى أمريكا الشمالية، حيث تحتاج لنموّها مُناخًا حارًا ورطبًا، لكنها أصبحت تُزرع في الهند ونيجيريا والسودان وباكستان وغانا ومصر والمملكة العربية السعودية والمكسيك والكاميرون، تتميّز البامية ببذورها البيضاء المصطفّة داخل قرونها، إضافة إلى تنوّع طرق طهيها، حيث يمكن قلي القرون الخضراء كاملة أو كشرائح كما يمكن شواؤها أو تشويحها، أما قيمتها الغذائية فتتميز بمحتواها الغنيّ من الألياف والفيتامينات كفيتامين A وفيتامين C وفيتامين K وفيتامين B1 وفيتامين B3 وفيتامين B5 وفيتامين B6، فضلًا عن مضادّات الأكسدة، وسيتمّ في هذا المقال الحديث عن طريقة تفريز البامية والتعريج على فوائدها الصحية.[١]

فوائد البامية

ينبغي التعريج على فوائد البامية قبل التطرّق لمناقشة طريقة تفريز البامية، وبشكل عام فإن 100 غرام من أصنافها الطازجة توفر 33 سعرة حرارية و7 غرامات من الكربوهيدرات و2 غرام من البروتين و3 غرامات من الألياف، وجميع ذلك ينعكس على الجسم بفوائدها الصحية التي يُذكر منها ما يأتي:[٢]

  • تعدّ مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة: تقلل من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة وأهمها البوليفينولات، كمركبات الفلافونويد والإيزوكيرستين وفيتامين A وفيتامين C، فالنظام الغذائي الغني بالبوليفينولات سيحسن صحة القلب، بتقليل خطر الإصابة بجلطات الدم، ومن ناحية أخرى يُسهم في حماية الدماغ من الالتهابات.
  • تقلّل الإصابة بأمراض القلب: تحتوي على صمغ نباتي شبه هلامي يرتبط بالكوليسترول أثناء الهضم، ليُفرز بالبراز بدلًا من امتصاصه، فمستويات الكوليسترول المرتفعة تزيد الإصابة بأمراض القلب، ومن ناحية أخرى أظهرت دراسة أن الأفراد الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بالبوليفينولات، كانت قد قلت لديهم العلامات الالتهابية المرتبطة بمرض القلب.
  • تمتلك خصائص مضادة للسرطان: تحتوي على أحد أنواع البروتينات وهو الليكتين، الذي يثبط نمو الخلايا السرطانية، فقد وجدت إحدى الدراسات التي أجريت مخبريًا على خلايا سرطان الثدي، أن الليكتين في البامية يمنع نمو خلايا السرطان، بنسبة تصل إلى 63%، لكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث البشرية للتأكد من فاعليتها في ذلك.
  • تخفض مستويات السكر في الدم: تشير الأبحاث التي أجريت على الفئران إلى أن تناولها أو تناول مستخلصاتها يخفّض مستويات السكر في الدم، لكنها قد تتداخل مع بعض الأدوية الشائعة التي تُوصف لمرضى السكري.
  • تعد خيارًا جيدًا للحوامل: يساعد تناولها على توفير احتياجات الحامل من الفولات، الضروري لتقليل إصابة الجنين بالعيوب الخلقية، كعيوب الأنبوب العصبي، حيث إن 100 غرام منها تغطي احتياجاتها اليومية منه بنسبة 15%.

طريقة تفريز البامية

أمّا فيما يتعلّق بطريقة تفريز البامية، فيفضل اختيار القرون الطازجة للحصول على النكهة والملمس المطلوبين بعد التفريز، فالقرون الذابلة أو التي لم تنضج بعد لن تفيَ بالغرض، ومن ناحية أخرى يفضل اختيارها زاهية اللون وحسنة المظهر دون بقع أو كدمات، وفيما يأتي تفاصيل طريقة تفريز البامية:[٣]

  • طريقة تفريز البامية لليخنات أو الأطباق الجانبية: تتطلب هذه الطريقة تقطيعها أفقيًا إذا كانت ستُطهى كيخنة، أما تقديمها كطبق جانبي فيتطلب تقطيعها طوليًا كشرائح، علمًا بأن طريقة الطهي الصحيحة لا تتطلب إذابتها أبدًا، أما تفاصيل طريقة تفريز البامية هذه فهي كما يأتي:[٣]
    • تُغسل القرون جيدًا تحت الماء البارد، ولإزالة الأوساخ العالقة يفضل تدليكها بلطف.
    • تُزال نهايات طرفيها بواسطة سكين حادة، مع مراعاة تشذيب الرأس دون التأثير على الخلايا البذرية، فهذا سيؤدي لخروج بذورها عند الغلي.
    • تُصنف القرون بحسب حجمها لغايات غليها بشكل منفصل.
    • يُحضر قدر مملوء بالماء المغلي، وتوضع القرون فيه مدة تتراوح بين 3-4 دقائق بحسب حجم الحبات، فهذا سيحافظ على لونها ونكهتها ونسيجيتها.
    • تُخرج القرون من الماء المغلي، بواسطة ملعقة تساعد على تصفيتها من الماء.
    • يُملَأ وعاء بمكعبات الثلج والماء، وتُوضع فيه البامية مدة 3-4 دقائق بحسب حجم الحبات.
    • تُترك على لوح التقطيع أو صينية مناسبة حتى تجف.
    • تُقطع القرون عرضيًا وتُرتب على ورق الخَبز في صينية مناسبة.
    • تُوضع في الفريزر مدة ساعة لا أكثر أو حتى تصبح القطع صلبة وجليدية.
    • تُوضع البامية في أكياس التفريز وتُغلق بعد تفريغها من الهواء.
    • يُسجل تفاصيل التخزين على الأكياس -بما في ذلك التاريخ- بواسطة قلم مناسب.
  • طريقة تفريز البامية للقلي: تتطلب هذه الطريقة خلطها مع دقيق الذرة بمفرده أو مخلوطًا مع الطحين والقليل من الملح والفلفل قبل التفريز، علمًا بأن طريقة القلي السليمة لها، تتطلب تسخين الزيت لدرجة حارة جدًا، لتنزل قطع البامية المجمدة فيه مباشرة، وتفاصيل الطريقة كما يأتي:[٣]
    • تُطبق الخطوات السابقة من البداية حتّى غليانها وتركها لتجف.
    • تُقطع القرون عرضيًا وتُقلب بهدوء مع الخليط -المذكور سابقًا- حتى يشكل طبقة رقيقة على كل قطعة.
    • تُرتب على ورق الخَبز في صينية مناسبة وتُوضع في الفريزر مدة ساعة لا أكثر أو حتى يُصبح شكلها ثابتًا والخليط متماسكًا مع القطع.
    • تُوضع في أكياس التفريز وتُغلق بعد تفريغها من الهواء.

المراجع[+]

  1. "What Is Okra?", www.thespruceeats.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  2. "7 Nutrition and Health Benefits of Okra", www.healthline.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Freeze Okra", www.wikihow.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.